نبذة

المعنى اللغوي :

القلايل جمع كلمة قلاله ويطلق هذا الأسم على الحزم الذي يتميّز بصلابة الصخور فيه وغالباً تتكون الصخور في قمة الحزم ونرى في منطقة القلايل مجموعة من (الحزوم) او القلايل التي نحتت صخورها الرياح منذ القدم واعطتنا هذا المنظر الجميل الذي نراه الآن في هذه المنطقة الصحراوية التي خصصت للبطولة وعليه تم اختيارها تحت اسم بطولة القلايل نسبةً للقلايل.

النبذه :

بطولة القلايل للمقناص تعتبر من أهم البطولات والأكثر إثارة وتشويق لممارسة حقيقة المقناص كواقع والتي تعكس مهارة القناص القطري في طرق الصيد التقليدية الموروثة والمعروفة في الثقافة العربية والقطرية على وجه الخصوص حيث تقتضي هذه البطولة مشاركة فرق من القناصين ويتكون كل فريق من (8) أفراد الى (11)  أفراد ضمن الفريق الواحد اذ تدور احداث المنافسة في منطقة القلايل والتي تقع جنوب قطر ضمن محمية طبيعية ويترتب على المتسابقين صيد اكبر عدد من الطرائد وهي ( الظبي والحبارى والكروان) والتي تقوم اللجنة المنظمة للبطولة بتوفير هذه الطرائد اذ يتم اطلاق ماسبق من الطرائد ضمن حدود المساحة المخصصة للمسابقة مع العلم بأن جميع الطرائد معلمة بشرائح تحمل اسم بطولة القلايل.

ومن المعلوم أن هذه البطولة بما تحمله من مفاجآت سارة وجوائز قيمة انما جاءت لتشجيع الشباب القطري على ممارسة رياضة الصيد والتي تعتبر ارث عريق متجذر في هوية الحياة القطرية وما عرف عن أهل قطر بحبهم وشغفهم لهذه الهواية وهذه العادة العربية الأصيلة التي تعتبر علامة بارزة في الثقافة العربية ومن منطلق الفكر التربوي لقيادتنا الحكيمة لتعزيز وغرس هذه الهواية في نفوس ابناءنا من باب الحرص على استدامة الموروث الشعبي الأصيل لتقدير الحياة الصحراوية وما تحتويه من المهارات والحنكة والذكاء القيادي وفن التعايش مع البيئة الحقيقية للمقناص والتعرف على ابجدياتها ومفرداتها الأدبية والمعرفية فكانت هذه البطولة التي تمنح هذه التجربة الميدانية ضمن البيئة الحقيقية والاستمتاع بفضائل الصيد الجمة والمحاسن البينة وجلالة المكاسب وما يستفاد في النشاط والأريحية والمران وارياضة وانبعاث الشوق واتساع الخطوة وخفة الركاب لتعانق الحدث باجوائه الشيقة والممتعة وما يدخل للنفس البهجة والسرور.