الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

مفاجآت تنتظر الجمهور ومنافسات قوية للفرق المشاركة

استطاع فريق “الشقب”  أن يخطف أضواء اليوم الأول في منافسات المجموعة الاولى من بطولة القلايل 2017 ، حيث حقق أعلى نسبة نقاط وحصل على (150) نقطة وذلك باصطياده (6) من الحباري، فيما حل ثانياً فريق “الجنوب” باصطياده (5) حباري وحقق (125)نقطة، وحل ثالثاً فريق “السيلية” وحصل على (75) نقطه باصطياده 3 حباري ، وجاء رابعاً فريق “مقانيص”  وحصل على “25” نقطه باصطياده حبارى واحدة .

من جهته أكد السيد / خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس بطولة “القلايل” 2017 ، أن بطولة العام الحالي ستحمل الكثير من المفاجآت للجمهور والمتابعين ، مشيراً الى أن اللجنة المنظمة عادة ما تسعى الى أن يكون هناك شئ جديد في كل نسخه من القلايل ، وذلك بغرض زيادة الإثارة والمتعة بالمنافسات .

وأشار المعاضيد الى أن هناك تعديلات أدخلت على البطولة في نظام احتساب النقاط ، مؤكداً أن الشراكة متواصلة بين اللجنة المنظمة للبطولة وشركة أوريدو  الراعي الرسمي للقلايل ، وذلك لأن الهدف واحد وهو هدف وطني ، حيث تسعى القلايل لإحياء تراث الاجداد وأوريدو  تدعم هذا النوع من الفعاليات والبطولات والأحداث .

وقال رئيس بطولة القلايل أن منافسات العام الحالي سوف تكون قوية لأسباب متعددة تتعلق بالفرق المشاركة وأعضائها ، وأن السماح بمشاركة أبناء دول مجلس التعاون هدفه زيادة الترابط والتلاحم بين ابناء الخليج .. مزيد من التفاصيل في لقاء رئيس بطولة القلايل 2017 .

وقال أن اللجنة المنظمة لبطولة القلايل تحرص دائماً على أن تتضمن البطولة جديد في كل عام ، وذلك من أجل إمتاع الجمهور الذي اعتاد متابعتها في مثل هذا التوقيت ، ولهذا فإن اللجنة تبذل جهود كبيرة لإخراج البطولة بصورة تليق باسم قطر وتكون بحق حدث تراثي كبير يجدد الموروث القطري ويعرف الأجيال الجديدة بهذا الموروث ، وجديد البطولة هذا العام أنه تم تصميم مسابقة لمصورين الفرق بحيث يشكل كل اثنين من المصورين فريق ليصبحوا 8 متسابقين وعلى كل مجموعة يدخل فريق ويشاركون بأربع صور على الجائزة ، حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على 30 ألف ريال والمركز الثاني 20 ألف ريال والمركز الثالث 10 ألف ريال .

وأضفنا كذلك جائزة الـ 100 ألف ريال في النسخة الثالثة لكل متأهل هذا بخلاف جائزة النهائي ويعد هذا دعم إضافي من اللجنة المنظمة لدعم المتسابقين في البطولة .

وأضاف عدلنا نقاط الصيد في البطولة ، بهدف زيادة التفاعل والحماس من قبل الفرق المشاركة، حيث أصبح احتساب الظبي بـ 50 نقطة والحباري بـ 25 نقطة والكروان بـ10 نقاط ، كما أن دخول الفريق سوف يكون مع دخول العساس في نفس اليوم .

وأوضح أنه لابد وأن نتوجه بالشكر لشركة أوريدو على الدعم اللامحدود فهذه هي النسخة السادسة التي يدعموننا فيها ، وهذا يرجع الى أن شركة أوريدو لكونها شركة وطنية فهي تدعم الاحداث الوطنية وبخاصة الاحداث التي لها علاقة مباشرة بالتراث القطري مساهمة من الشركة في الحفاظ على هذا التراث ، ونحن بطولة وطنية هدفها الأول هو تجديد الموروث القطري .

وأوضح أنه ستتولى قناة الكأس 2 نقل بطولة القلايل هذا العام وسوف يبث عليها برنامج القلايل الذي يتناول فعاليات ومنافسات البطولة على مدار أيامها المختلفة ، ونتمنى للجميع مشاهدة ممتعة عبر القناة الناقلة ولجميع الفرق التوفيق .

كما قال رئيس بطولة القلايل 2017 أن منافسات القلايل في نسخة العام الحالي متوقع لها أن تكون منافسات قوية جداً ، خاصة وأن هناك فرق متعطشة للفوز وتتطلع الى تحقيق إنجاز في البطولة ، كما ان هناك فرق مشاركة وتتمتع بخبرات طويلة في المقناص وبالتأكيد هذه الفرق سوف تضفي قوة على منافسات القلايل في بطولة العام الحالي ، حيث أن قرعة البطولة هذا العام أسفرت عن أربع مجموعات ، ضمت المجموعة الأولى فريق «السيلية» وفريق «مقانيص» وفريق «الشقب» وفريق «الجنوب» ، حيث سيبدأ دخول هذه الفرق للمنافسة في الرابع من فبراير المقبل، فيما ضمت المجموعة الثانية فرق «الحزم» و«لبرقة» و«الريان» و«النخش» والتي سيكون دخولها للمنافسة في التاسع من فبراير المقبل، وتكونت المجموعة الثالثة من فرق «الصملة» و«سهيل» و«برزان» و«السد» والتي ستدخل للمنافسة في 14 فبراير المقبل، في حين ضمت المجموعة الرابعة فريق «العديد» و«الشمال» و«روض العين» و«العاصفة» .

وأضاف: وضعنا عدة شروط للتسجيل في بطولة القلايل 2017 وأهمها أن يتكون الفريق من 9 أفراد كحد أقصى وألا يقل عن 6 أفراد ويحدد كل فريق القائد الذي يمثله عند أي احتجاج أو تظلم ويكون هو المرجع الرسمي عند اللجنة وأن لا يقل سن القائد عن عشرين سنة.

ومن الشروط أن تكون قيادة الفريق في البطولة مختصرة على الأفراد القطريين مع إمكانية مشاركة عدد 2 من دول مجلس التعاون الخليجي بالفريق الواحد على أن يكون التعدد القبلي شخصين من كل قبيلة كحد أقصى وأن يحدد القائد مصورا خاصا بالفريق.

وضمن شروط القلايل أيضا أن تكون منافسات البطولة من مرحلة واحدة يشارك فيها 16 فريقا تقسم على أربع مجموعات، ويتصدر منها فريق واحد من كل مجموعة للمرحلة النهائية وفي حال تسجيل عدد أكبر من الفرق المطلوبة تكون الأولوية للفرق الجديدة بالكامل وتكون القرعة للفرق المشاركة من قبل، وأن تكون مدة المسابقة في المرحلة ثلاث ليال لكل مجموعة وتبدأ المنافسة من الفجر إلى المغرب، ويشترط على الفريق المشارك توفير جميع لوازم المعيشة ووسائل الصيد المعتمدة من قبل اللجنة وللفريق الحق في استخدام جميع انواع الدواب للتنقل وحمل الأغراض بالإضافة إلى العديد من الشروط الفنية الأخرى التي تضعها اللجنة على مستوى منافسات «القلايل».

وأَضاف: الاستعداد النفسي والرغبة الحقيقية في إنجاح بطولة القلايل والروح العالية التي يتمتع بها أعضاء اللجان المنظمة أهم ما يميز الجميع ، حيث يبذل أعضاء اللجان جهود مضنيه من أجل إخراج البطولة بالصورة التي تليق باسم قطر ، وعلى المستوى الشخصي أنا مطمئن لجاهزية واستعداد الجميع ، وذلك لأن المنظمين هم شباب قطريون محبين لبلادهم ويسعون الى إحياء وتجديد تراث أجدادهم وإبائهم من خلال المشاركة في تنظيم البطولة ، ولا يدخرون جهداً من أجل راحة الفرق المشاركة وتوفير كافة متطلبات أعضاء الفرق ، وتلك أهم العوامل المساعدة في نجاح بطولة القلايل في كل عام .

وأشار إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة تسعد بوجود مشاركين من إخوانا أبناء دول مجلس التعاون الخليجي ، وذلك لأن تراثنا واحد وخليجنا واحد ، وما يسعدنا أكثر أن هؤلاء المشاركين يندمجون بشكل لافت للانتباه مع إخوانهم القطريون أعضاء الفرق ، وهدفنا من السماح لأبناء دول مجلس التعاون بالمشاركة هو زيارة اللحمة والترابط بين أبناء الخليج ، كما أن البطولة أصبح لها متابعين وجمهور غفير في منطقة الخليج وتأتينا طلبات كثيرة بالرغبة في المشاركة .