الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

لوسيل … يتوج بـ “بيرق” القلايل 2018

توج فريق “لوسيل” أمس بطلاً لبطولة “القلايل” 2018 للصيد التقليدي في نسختها السابعة برعاية من Ooredoo ، والتي أقيمت منافساتها في محمية “لعريق” جنوب البلاد، حيث خاض فريق “لوسيل” منافسات قوية تميزت بالندية والقوة في المجموعة النهائية للبطولة، وفجر “لوسيل” مفأجاة من العيار الثقيل بتأهله حيث لم يكن في المراكز المتقدمة عند بداية المنافسات، إلا أنه استطاع حسم النتيجة لصالحه والتغلب على فرق “الشقب” و”النخش” و”الجريان” و”السليمي” ، وذلك بحضور الوجيه/عبد الله بن محمد بن شمسان السادة ، وسعادة الدكتور خالد بن ابراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، والسيد/أحمد علي المهندي ممثل الراعي الرسمي “أرويدو”، والسيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة والسيد/علي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام للبطولة، والسيد/ محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي للبطولة ، وعدد من الجهات الداعمة وجمع غفير من الجمهور والإعلاميين .

واستطاع فريق “لوسيل” صاحب المركز الأول أن يحقق (560) نقطة عن اصطياده (16) حبارى بـ(400) نقطة فضلاً عن عدد اثنين من (الظباء) بـ160 نقطة، ولقد اصطاد “لوسيل” أمس فقط اثنين من الظباء و(6) حباري، بينما حقق فريق “الشقب” المركز الثاني بـ (455) نقطة وذلك باصطياده (15) حبارى بـ(375) نقطة و(8) من طائر الكروان بـ(80) ، وجاء فريق “النخش” ثالثاً بـ (370) نقطة باصطياده عدد اثنين من (الظباء) بـ160 نقطة، و(8) حبارى بـ(200) نقطة، وكروان بـ(10) نقاط، أما فريق “الجريان” فقد حقق (275) نقطة باصطياده (9) حباري بـ(225) نقطة وعدد (5) من طائر الكروان بـ(50) نقطة ، وذلك عن كافة أيام المنافسات لكافة الفرق.

وحصد الطير “الكويتي” من فريق “لوسيل” جائزة طير الحملة المقدمة من “أوريدو” لأكثر طائر يصيد في مجموعة نهائي البطولة وقدرها “200” ألف ريال .. حيث صاد (11) حبارى ..

وحصل فريق “لوسيل” صاحب المركز الأول على جائزة مالية قدرها مليون ريال قطري، وفريق “الشقب” صاحب المركز الثاني على 700 ألف ريال، بينما حصل فريق “النخش” صاحب المركز الثالث على 500 ألف ريال.. فيما حصلت الشرق القطرية على جائزة مالية قدرها 15 ألف ريال كأفضل تغطية إعلامية خلال البطولة .. وحصل السيد/محمد علي أبوجاسم

الكعبي من فريق “مقانيص” على جائزة أكبر متسابق بقيمة 15 ألف ريال .. فيما حصل السيد/عبد الله راشد المنصوري من فريق “العسيلة” على جائزة أصغر متسابق بقيمة 15 ألف ريال..فيما حصل السيد/عبد الله راشد آل سيف الخيارين قائد فريق “غشام” على جائزة القائد المثالي.

وبدوره قال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: أود أن أرحب بالجميع في ختام بطولة القلايل في نسختها السابعة، وأثمن حضور الأخ عبد الله بن محمد بن شمسان السادة.

وأضاف السليطي: تعتبر بطولة القلايل من أمتع البطولات التي تنظمها المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، وهي تحظى بمتابعة واسعة من عشاق هذه البطولات مشيراً إلى أن بطولة القلايل تعد من أكثر البطولات التي تتمتع بصدى طيب وقبول لدى شريحة كبيرة من الشعب القطري، وتمتاز أيضا بتطورها عام بعد أخر وأصبح هناك اهتمام متزايد من محبي هذه الرياضات والهوايات التقليدية القديمة ببطولة القلايل ليس فقط على المستوى المحلي وإنما على مستوى دول مجلس التعاون وتحظى بنسب مشاهدات ومتابعات عالية جداً.

وقال المدير العام لـ “كتارا” : إن بطولة القلايل تعد الان واحدة من أهم البطولات التي تعمل على إعادة احياء تراث الاباء والاجداد وتغرس لدى أبنائنا العديد من القيم الأصيلة التي يتمتع بها المجتمع القطري.

وأضاف: لا يسعني إلا شكر اللجنة المنظمة وأبارك الفوز لفريق “لوسيل” صاحب بيرق القلايل ، وفريق “الشقب” وفريق “النخش” ، وأتمنى التوفيق لبقية الفرق في المرات القادمة.

ومن جانبه قدم السيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، التهنئة لفريق “لوسيل” الفائز ببيرق القلايل 2018 ، مؤكداً ان النسخة السابعة من القلايل كانت مختلفة ومميزة وشهدت مشاركة فرق قوية في خمس مجموعات قدموا مستوى رائع وأمتعوا الجماهير التي تابعت المنافسات على مدار أيام البطولة .

وأثنى المعاضيد على دور كافة الجهات الداعمة والرعاة ووسائل الإعلام ممن كان لهم دور كبير في إنجاح منافسات البطولة ، مشيراً الى أن جميع أعضاء اللجنة المنظمة واللجان التابعة لها بذلوا جهود كبيرة من أجل إنجاح هذا الحدث التراثي الرياضي الكبير الذي يقام باسم بلادنا قطر .

وأكد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أننا نعد جماهير القلايل بالاستمرار في تطوير هذه البطولة الكبيرة وتقديم الأفضل دائماً حتى تبقى القلايل واحدة من أفضل وأكبر بطولات المقناص بمنطقة الشرق الأوسط .

ومن جانبه قال السيد /علي بن محمد آل شيخ الكواري المنسق العام لبطولة القلايل أن أحد الأسباب الرئيسية في نجاح تنظيم هذه البطولة هو التكاتف بين كافة أعضاء اللجنة ، حيث ان الجميع كان يعمل بروح الفريق الواحد وبتعاون كبير فيما بينهم ، مشيراً الى أن جميع أعضاء اللجنة المنظمة أصبح لديهم خبرات طويلة في مسألة التنظيم بحكم عملهم لأكثر من سنة في القلايل .

وأضاف الكواري بأن الجميع كانوا عند حسن الظن وحاولوا جاهدين تلبية احتياجات الفرق المشاركة وتهيئة الأجواء المناسبة للفرق حتى تقدم مستوى طيب ونتائج ايجابية على مدار أيام المنافسات ، مؤكداً ان ردود أفعال الفرق المشاركة والجماهير التي تتابع المنافسات كانت دائماُ دافع للجميع لبذل جهود مضاعفة والعمل بتفان .

وقال السيد / محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل أن جميع الفرق التي شاركت في المنافسات كانت متعاونة الى أبعد الحدود وملتزمة تماماً بقرارات الحكام وباللوائح التي وضعتها اللجنة المنظمة للبطولة ، مؤكداً ان كل الفرق المشاركة ساهمت في إنجاح البطولة .

وأضاف النعيمي بأن الأجواء العامة للمنافسات كانت مميزة بين الفرق المشاركة ، حيث ان الجميع شارك وخرج فائزاً بعد أن خاضوا تجربة مميزة في المقناص .

ومن جانبه قال السيد/ وليد السيد نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo، والرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر ، أن المتابع لأخبار Ooredoo سيجد أنها من الشركات الوطنية السباقة دائماً في دعم ورعاية الفعاليات والأحداث المحلية في مختلف المجالات وخاصة الفعاليات والبطولات والمسابقات والمهرجانات الرياضية.

وأضاف: شراكتنا تحرص على أن يتبنى أفراد المجتمع نمط حياة صحي من خلال تشجيع أفراد المجتمع صغاراً وكباراً على ممارسة الرياضات التي تناسبهم. ومن ذلك، تنظيم الشركة لماراثون Ooredoo الدوحة السنوي، ومشاركتها الواسعة في أنشطة اليوم الرياضي للدولة، ورعاية العديد من البطولات الرياضية مثل بطولة توتال قطر المفتوحة للتنس للسيدات، وبطولة إكسون موبيل للتنس، ومهرجان الهجن العربية الأصيلة الذي يحظى بمتابعة وأهمية كبيرة على مستوى دول المنطقة.

بالإضافة إلى رعاية الكثير من الأنشطة الاجتماعية والثقافية: مثل رعاية مسرحيات محلية، ورعاية أنشطة مختلفة احتفالاً باليوم الوطني للدولة والكثير غير ذلك.

وأضاف الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر أنه في إطار رعاية Ooredoo لبطولة القلايل، تساهم الشركة في إحياء تراث وتقاليد دولة قطر. وهي البطولة السنوية للصيد التقليدي، حيث تعد البطولة من أبرز بطولات الصيد التقليدي في المنطقة وهذا هو العام الخامس على التوالي الذي توفر فيه Ooredoo الدعم لبطولة القلايل ، وذلك من خلال تزويد جميع الفرق المشاركة بما يحتاجونه للبقاء على اتصال على مدار الساعة، حتى أثناء وجودهم في المناطق النائية.

وقال أن Ooredoo مستمرة في تعزيز شبكتها سوبرنت في أهم المناطق الصحراوية في قطر، ليتمكن رواد الصحراء من البقاء على تواصل، وليتمكنوا أيضاً من استخدام تطبيقاتنا المختلفة مثل تطبيق خور العديد لمعرفة خط سيرهم في الصحراء. كما ستوفر Ooredoo خدمات «تترا» للاتصال اللاسلكي عبر الراديو لمنظمي البطولة.

ولجعل المنافسة أكثر تشويقاً، وفرت Ooredoo أيضاً تقنية M2M (جهاز إلى جهاز) من الجيل القادم، والتي ساعدت المشاركين في تتبع حركتهم عبر تقنية GSM/GPS المبتكرة. وكلنا أمل في أن تكون جهودنا قد ساهمت في تشجيع أعداد أكبر من الجمهور للتعرف على تقاليدنا وحياتنا في المناطق الصحراوية.

وأكد السيد/ وليد السيد أن Ooredoo داعم رئيسي للتقاليد والتراث القطري ويشمل ذلك مجموعة كبيرة من المشاريع المجتمعية والتعليمية ، إذ يتجسد اعتزازنا بدولتنا كل عام مع الاحتفال بيومها الوطني، حيث تنظم الشركة العديد من الفعاليات وتطلق المبادرات للموظفين وأفراد المجتمع. كما نقوم بدعم مهرجان سباق الهجن العربية الأصيلة، التي تساعد في ترسيخ القيم المرتبطة بسباق الهجن والتي تعبر عن الروح الرياضية الحقيقية .

وأضاف: أما ما نقوم به حالياً للمساهمة في إحياء التراث فيتمثل في دعم بطولة القلايل التي تتيح للمشاركين فرصة إبراز مهاراتهم وقدراتهم في طرق الصيد التقليدية الموروثة من خلال مسابقات ومنافسات هذه البطولة ، حيث تهدف البطولة الى تعريف شبابنا بأساليب الصيد التقليدية الموروثة عن الآباء والأجداد، كما تعزّز حب الطبيعة والروح الرياضية لديهم. ونحن ننظر إلى هذه البطولة بأنها جزء مهم من ثقافتنا، وتوفر Ooredoo الرعاية لهذه البطولة انطلاقاً من جهد أكبر تسعى من خلاله إلى التعريف بتاريخ قطر وبالهوية الوطنية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر أن هذا هو العام الخامس على التوالي الذي نوفر فيه الدعم لبطولة القلايل، وذلك في إطار دعمنا لإحياء التقاليد القطرية والمحافظة على تراثنا.

وأضاف: ونحن مسرورون بأن نكون من الداعمين لهذه البطولة التي تعتبر تجسيداً لأحد التقاليد الموروثة في قطر ، كما أننا نعتز باستمرارنا في توفير الدعم والرعاية لإحدى أهم البطولات في قطر.

وأوضح بأن القلايل بطولة مميزة، وتنفرد بأنها تحيي تراث الآباء والأجداد وترسخ قيم ومعاني الصبر والحنكة. وهي من العادات الأصيلة بالنسبة للقطريين، وتدل على حبهم لممارسة هواية الصيد في المواسم المناسبة لذلك ، ومع استمرارها عاماً بعد عام واشتراك الكثير من الشباب في هذه البطولة يمكننا الاستدلال بأن القلايل قد نجحت في تحقيق الهدف الأساسي الذي تأسست لأجله، وهو غرس حب هذه الهواية في نفوس الشباب من الجيل الصاعد بمشاركة وإشراف كبار العمر وأصحاب الخبرة في المقناص.

وقال السيد / وليد السيد أود أن أغتنم الفرصة لأشيد باهتمام وجهود السيد خالد بن محمد العلي المعاضيد وأعضاء اللجنة المنظمة لبطولة القلايل على جهودهم المقدرة في تنظيم هذه البطولة، وبالإضافة إلى الدور المهم الذي تقوم به هذه البطولة والذي يتمثل في مشاركة فرق من المنطقة لتبادل الخبرات والمهارات في الصيد، تسهم القلايل بشكل أساسي في الحفاظ على البيئة المحلية، كما ترسي دعائم الاهتمام ببيئتنا والحفاظ عليها، وما يدل أيضاً على النجاح الكبير الذي تحقّقه البطولة هو القيمة العالية لجوائزها التي تكتسب زخماً بين فئات المجتمع المختلفة.

وأوضح بأن القلايل استطاعت أن تحافظ على تراث قطري وخليجي أصيل وهو رياضة المقناص ، إذ أن بطولة القلايل تعتبر من أهم البطولات والأكثر إثارة وتشويق لممارسة حقيقة

المقناص كواقع والتي تعكس مهارة القناص القطري والخليجي في طرق الصيد التقليدية الموروثة والمعروفة في الثقافة العربية والقطرية على وجه الخصوص.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر أن التغطية الإعلامية للبطولة كانت ممتازة من حيث التغطية المباشرة ووسائل الإعلام التقليدية والجديدة ، إلى جانب أن اللقاءات اليومية وتغطية الفرق المشاركة إعلامياً أيضاً تُبقى مستوى الحماس مرتفعاً بين متابعي البطولة ، وهذا يحتم علينا أن نتقدم بالشكر للزملاء من مختلف وسائل الإعلام الذين يبذلون جهداً كبيراً في ظروف قد تكون صعبة عليهم لتغطية أحداث وأخبار هذه البطولة التراثية.