الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

فريق النخش يتصدر منافسات المجموعة الأولى بـ”القلايل”2016

خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس البطولة يقف على استعداداتها
عبدالله الخيارين : خضنا فترة استعداد قوية وتركيزنا عال
فواز المهندي : البطولة من نجاح الى نجاح
محمد النعيمي : فريقنا يعرف هدفة جيداً
عبدالله الكبيسي : جهود التنظيم سر نجاح “القلايل”
لجنة العلاقات العامة والإعلام تدعو الجمهور لمتابعتها على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة السناب شات

استطاع فريق النخش أن يخطف أضواء اليوم الأول في منافسات بطولة “القلايل” 2016 ، حيث حقق أعلى نسبة نقاط حيث حصل على 100 نقطة وذلك باصطياده (5) حبارى، فيما حل ثانياً فريق الريان باصطياده (3) حبارى وحقق (60) نقطة، أما فرق الجدي والعاصفة فحقق كل منهما (20) نقطة باصطيادهما حبارى واحدة..

وقد حرص السيد خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس البطولة الوقوف على جاهزية فرق المجموعة الأولى ، وتابع عن قرب بداية دخول الفرق للمحمية من أجل الإطمئنان على توفير الأجواء المناسبة لأعضاء الفريق للقنص في أجواء مثالية .
وبصفة عامة يحرص رئيس البطولة على متابعة كل كبيرة وصغيرة في مقر البطولة من أجل ضمان التنظيم الجيد .

ومن جانبهم أكد عدد من أعضاء فرق المجموعة الأولى جاهزيتهم لخوض المنافسات ، وقالوا أن المنافسة لن تكون سهلة هذا العام ، ولكنهم في الوقت نفسة أكدوا قدرتهم على التأهل ومواصلة المنافسة على البيرق رغم وجود فرق صاحبة خبرة كبيرة في رياضة المقناص ، كما ان هناك فرق سبق لها المشاركة أكثر من مرة في “القلايل” .
وأثني جميع المتحدثين على عمليات التنظيم في مقر البطولة والجهود المبذولة من اللجنة المنظمة واللجان المنبثقة عنها .

في البداية قال عبدالله راشد الخيارين عضو فريق الريان ، مشارك للمرة الثانية في بطولة القلايل ، أن القلايل تحتاج الي صبر وجلد حتي تكتسب خبرة فيها على مستوي رياضة القنص ، كما ان المشاركة في البطولة تحتاج الى إستعداد مسبق وتدريبات وهذا ما فعلناه ، حيث اننا عادة ما نستعد للمشاركة في “القلايل” بما يقارب الشهر ونصف قبل انطلاق المنافسات .
وأضاف الخيارين : أن الإستعدادات تكون بتجهيز الحلال الذي سيشارك في البطولة سواء أكان بعير أو مطية او حصان ، موضحاً انه من الضروري أن يكون الحلال كذلك مستعد ولياقتة جيدة ، وذلك لأن المدة الزمنية للقنص في المحمية ليست قليلة وبالتالي لابد وأن يكون هناك استعداد جيد ولياقة عاليه ، مشيراً الى أنه سبق ورأي بعض الحلال في البطولات السابقة يتعب ويجهد من المشاركة ، وبالتالي مطلوب تجهيز الحلال جيداً .
وعلى مستوي التنسيق بين أعضاء فريق الريان قال عبدالله راشد الخيارين ان التنسيق ضروري بين أعضاء الفريق الواحد ، منوهاً الى ضرورة أن تكون العلاقة بين أعضاء الفريق قوية وهذا يجئ بالتدريب والتواجد معاً لفترات طويلة قبل انطلاق منافسات البطولة ، موضحاً أنه العام الماضي كان قائد فريق دخان وأن شقيقة يشارك في البطولة من العام الأول بفريق فشاخ ، وفي فترة الصيف تم الدمج معاً وأصبحوا فريق واحد يتدربون مع بعضهم البعض .
وأضاف : الخيارين أنه منذ إغعلان القرعة والتأكد من مشاركة فريقهم في بطولة القلايل قاموا بالتجمع في معسكر واحد ويتحركون سوياً من أجل التدريب والإستعداد ،
وقال ان جميع الفرق المشاركة في بطولة القلايل في نسختها الحالية عينها على البيرق والكل يشارك من أجل تحقيق نتائج مشرفة له ولفريقة ، وبالتالي المنافسة لن تكون سهلة ، موضحاً ان جميع الفرق لديها من الخبرة ما يجعلها تنافس وتقدم مستويات جيدة في البطولة ، وذلك لكونها سبق لها وأن شاركت في البطولة جميعها ما عدا فريق واحد يشارك للمرة الاولي هو فريق الجزيرة .
وأضاف عبدالله الخيارين أن المنافسة القوية بالطبع تصب في صالح البطولة وهي من الأساس بطولة ناجحة بكل المقاييس وباتت صاحبة شهرة عالمية ، وعلى مستوي التنظيم في كل عام نري تنظيم يفوق تنظيم العام الذي يسبقة ونحن هنا نتقدم بخالص الشكر الى اللجنة المنظمة للبطولة على هذا التنظيم الرائع ، مؤكداً ان هناك جهود كبيرة تبذل في عملية التنظيم ، وان هذا ظاهر في تلبية احتياجات أعضاء الفريق المشاركة ،
وأوضح الخيارين انه بمجرد أن يحتاج أي عضو من أي فريق الى أي شئ فقط عليه تناول الجهاز والتحدث الى أعضاء اللجنة المنظمة فيقوم بتلبيتها على الفور .

ومن جانبه قال فواز علي المهندي عضو فريق الجدي ، انها المشاركة الأولى له في بطولة “القلايل” ، مؤكداً أن المشاركة في البطولة كان حلم بالنسبة له وتحقق هذا الحلم بفضل الله سبحانه وتعالى ، معتبراً تواجدة في النسخة الحالية من بطولة “القلايل” شرف كبير له ، حيث أنه الأن له أن يفتخر بمشاركتة في بطولة بهذا الحجم تضم كل هذة الفرق صاحبة الخبرة في رياضة المقناص .
وأضاف : البطولة تضم مشاركين من قطر ودول الخليج وهذا يؤكد أنها بالفعل بطولة ناجحة وإلا ما كانت قد اجتذبت اليها كل هذة الأعداد من المشاركين الخليجيين .
وأضاف عضو فريق الجدي ان جميع أعضاء فريقه متعاونين ولديهم طموح كبير في تحقيق نتائج طيبة في هذ البطولة ، وأن قائد الفريق في قمة التعاون والروح العالية ، حيث أنه منذ بداية التدريبات وهو يقوم بتوجيه أعضاء الفريق بحكم خبرتة الكبيرة في المقناص حتي أننا تعلمنا منه الكثير ، مشيراً الى أنه عندما يكون القائد صاحب خبرة ولديه قدرة على تجميع أعضاء الفريق من حولة بالتأكيد هذا شئ ايجابي في صالح الفريق ويزيد من التعاون فيما بينهم .

وقال محمد خميس النعيمي – قائد فريق العاصفة ، ان بطولة “القلايل” من نجاح الى نجاح في كل عام ، وذلك بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها اللجنة المنظمة واللجان الفرعية القائمة على عملية التنظيم وتسيير الامور في البطولة ،
واكد النعيمي مؤكداً ان الكل يعرف دورة جيداً ويؤديه بكفاءة عالية وهذا سر نجاح “القلايل” منذ النسخة الأولي ، كما ان هناك رغبة كبيرة لدي جميع العاملين في مسائل التنظيم لإظهار البطولة في أبهي صورها كونها بطولة تظهر اسم قطر وباتت من اهم بطولات المقناص في منطقة الخليج والشرق الأوسط .
وأضاف : فريق العاصفة يعرف هدفة جيداً من وراء المشارة في البطولة ولكننا في نفس الوقت نحترم باقي الفرق المتنافسة معنا ، وذلك لكونها فرق تضم عناصر لديها خبرات عالية ، وفي كل الأحوال المشاركة في حد ذاتها شرف كبير لاننا نكتسب خبرات ونستمتع بالأجواء العاة في المحمية والاجواء العامة في البطولة بصفة عامة .
وأشار محمد خميس النعيمي أن أعضاء فريق على درجة عالية من التفاهم والتعاون وبدورة كقائد للفريق يقوم بتعزيز هذا التعاون من أجل أن يصب في الصالح العام للفريق .

وقال عبد الله علي خليفة الكبيسي – عضو فريق النخش أن التجهيزات في بطولة “القلايل” على أكمل وجه، وهذا شئ قد يلمسه أي شخص يصل الى موقع البطولة ويشاهد بنفسة التجهيزات والإستعدادات هنا ، مشيراً الى أن هذة الإستعدادات أحد العوامل الرئيسية في نجاح البطولة .
وقال الكبيسي أنه يشارك في بطولة “القلايل” للعام الثالث ، وبالتالي هو يعرف جيداً طبيعة المنافسة في البطولة ، وهذا العام تحديداً سوف تكون المنافسة قوية جداً ، خاصة وأن جميع الفرق قد استعدت جيداً وتشارك بغرض تحقيق نتائج
وأشار الكبيسي الى أن فريقة النخش استعد جيداً وخاض فترة تدريبات قوية ويتطلع الى البيرق ونسأل الله التوفيق .

من جانبه قال سلطان حمد الحميدي – عضو فريق العاصفة انه يشرك في بطولة “القلايل”
للعام الخامس ، حيث انه يحرص على المشاركة في بطولة تحيي تراث الأجداد وتؤصل لموروث نعتز جميعاً به ، مشيراً الى ان البطولة حققت شهرة عالمية ونجاحات مشهود لها على مدار السنوات السابقة ولا تحتاج الى شهادتة .
وأضاف : فريق العاصفة استعد جيداً البطولة وجميع أعضاء الفريق مستمتعون بالأجواء وعازمون على تحقيق نتائج ايجابية ، مؤكداً أن هناك تعاون كبير وحسن تنسيق بين أعضاء الفريق ، وتوجه الحميدي بالشكر الى القائمين على التنظيم في بطولة “القلايل” ، وقال جميهم يعملون بإخلاص كبير ويبذلون جهوداً مضاعفة يشكرون عليها ، ونحن نطلب من الله سبحانه وتعالى التوفيق.

ودعت لجنة العلاقات العامة والإعلام ببطولة القلايل للصيد التقليدي 2016 بمتابعة حساباتها المتنوعة على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة حسابها المتقدم على سناب شات