الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

فريق “الشقب” يتصدر منافسات اليوم الثالث من المجموعة الرابعة

استطاع فريق “الشقب” أن يواصل الصدارة ويحقق مكاسب كبيرة في اليوم الثالث لمنافسات المجموعة الرابعة ببطولة القلايل للصيد التقليدي التي تقام برعاية اتصالات أوريدو حيث صاد (5) حباري بـ(100) نقطة ليصبح مجموع نقاطه عن كافة الأيام (280) نقطة..فيما صاد فريق “لبصير” (3) حباري بـ(60) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (180) نقطة.. أما فريق الظعاين فقد صاد حباروين بـ(40) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (180) نقطة..فيما بقى فريق “الجزيرة” في أخر القائمة حيث صاد حبارى واحدة بـ(20) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (60) نقطة.

في ذات السياق دعا السيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل 2016 الجمهور من المواطنين ومحبي رياضة المقناص إلى التواجد في معسكر “القلايل” اليوم بعد صلاة العصر مباشرة..حيث يتم استقبال كافة فرق المجموعة الرابعة بعد خروجها من محمية “لعريق”..وتُعلن نتيجة الفريق المتأهل للمجموعة النهائية.

من جهته قال علي حسن الخاطر عضو فريق الجزيرة مشارك من المملكة العربية السعودية أنه متابع جيد لمنافسات بطولة القلايل منذ النسخة الأولى ، مؤكداً أنها بطولة تجتذب كل من يتابعها فكل ما فيها مميز ومشوق وممتع ، وكنت أحلم بالمشاركة فيها وها هو الحلم قد تحقق ، وبالتالي سعادتي لا توصف .

وقال الخاطر أن المشاركة في القلايل هي تجربة فريدة من نوعها كونها تأخذ كل من يشارك فيها الى حياة الأجداد وتعيدنا الى الماضي ، كما أنها تمتعنا بالقنص في أجواء أكثر من رائعة ، مشيراً إلى أن التواجد في داخل محمية العريق شئ لا يوصف .

وأضاف أن المنافسة في المجموعة الرابعة قوية وتحتاج الى تركيز شديد وجميع أعضاء الفريق عازمون على تكملة المنافسات وبذل جهود كبيرة من أجل التأهل إلى نهائي البطولة ، ونحن لن نفرط في هذا التأهل ، والحمد لله بيننا تعاون كبير جداً وثقتي كبيرة في أن هذا التعاون سيثمر عن تحقيق نتائج جيدة.

وأوضح الخاطر أن الأجواء مثالية ومشجعة ومحفزة على القنص ، فمنذ وصولنا الى موقع البطولة وجدنا كل ما نحتاجه حتى نبدأ رحلة القنص في داخل المحمية فهناك تجهيزات على أعلى مستوى واستعدادات كبيرة من جانب اللجنة المنظمة للبطولة ، لكون الحدث ضخم ونحن نفخر بالتواجد فيه .

من جانبة قال حسن حمد غانم النعيمي – قائد فريق لبصير ، أنه يشارك للمرة الأولى في منافسات بطولة القلايل ، مؤكداً أن فريقة استعد جيداً للمنافسات ، وذلك لأننا نعلم جيداً أن منافسات البطولة قوية ، وأن المشاركين فيها فرق لديها خبرات طويلة في المقناص وبعضها شارك أكثر من مرة في البطولة ، وبالتالي هذا تطلب أننا نكون مستعدين جيداً والتوفيق في النهاية من الله .

وقال النعيمي أنه من الضروري عند اختيار تشكيل الفريق أن يتم اختيار العناصر التي تجيد ركوب الخيل ويعرفون الصقارة جيداً ، مشيراً إلى أن فرق المجموعة الرابعة متساوية في القوة .

وأشار النعيمي الى أن انضمام السيد/علي سالم الشامسي  من دولة الإمارات العربية المتحدة  تأكيد على التعاون الكبير بين أعضاء الفريق ، مؤكداً أن وجود مشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي هو شيء طيب للغاية في بطولة تؤصل لتراث الآباء والأجداد ، فهي في الوقت نفسه تقوي الروابط بين أبناء دول الخليج ، خاصة وأن تاريخنا وتراثنا وعاداتنا مشتركة .

ومن جانبه قال عبد الله ناصر المنصوري – مشارك من دولة الكويت ضمن فريق الشقب، أنه تابع البطولة على مدار السنوات الماضية وتمنى لو سنحت له الفرصة للمشاركة في منافسات “القلايل” من أجل خوض التجربة .

وقال المنصوري: نحن سعداء ونفخر بوجودنا على أرض قطر ومشاركتنا في هذه البطولة .

وأضاف: فرق المجموعة الرابعة قوية واستعدت جيداً للمنافسات وبطبيعة الحال هذا يزيد من متعة المنافسات ويزيد في نفس الوقت من جماهيرية البطولة ومتعة المتابعين لها .

ولكن لابد وأن نعترف ان الحباري قوية والقنص يحتاج الى مجهود كبير من جانب الجميع ، ونحن بصفة عامة مستمتعون بالقنص والتواجد في محمية العريق الرائعة بمناظرها الخلابة .

وقال مسفر الأحبابي عضو فريق الجزيرة ، أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الأولى ، وأنه كان يتابع منافساتها منذ خمس سنوات ، وتمنى كثيراً التواجد فيها ..  خاصة وأن كل ما فيها مشوق وجذاب ، مشيراً إلى أن القائمين على تنظيم هذه البطولة اعتزموا منذ النسخة الأولى لها أن يجعلوا منها بطولة عالمية فريدة من نوعها على مستوى المنطقة في رياضة المقناص.

وأضاف الأحبابي أن البطولة حققت نجاح مذهل وسعادتي لا توصف بالمشاركة فيها والتواجد وسط هذا العدد الكبير من القناصين المميزين ، مشيراً إلى أن المكاسب متعددة والأجواء ممتعة .

وقال: لزاماً علينا أن نتقدم بالشكر الجزيل الى اللجنة المنظمة لهذه البطولة  على كل هذه الجهود المبذولة من أجل اخراج البطولة في صورة مميزة تليق بكونها بطولة تقام باسم بلادنا قطر، مشيراً الى أن فريقة استعد قبل انطلاق البطولة بقرابة الشهرين ، وذلك حتى يكون على قدر المنافسات ويستطيع مجاراة الفرق المشاركة .

وأكد الأحبابي أن كل ما في البطولة منظم ومرتب ويسير وفق ما هو مخطط ، وهذا يؤكد أن هناك فرق محترفة تقوم على هذا التنظيم وطيلة السنوات الماضية وهم يكتسبون خبرات ، ونحن المشاركون مستفيدون من خبرات هؤلاء المنظمين ، حيث أن هذا ينعكس على البطولة بالإيجاب والكل يشهد بذلك .

ومن جانبة قال علي المري مشارك من المملكة العربية السعودية ضمن فريق الظعاين ، أن فريقة يشارك في منافسات المجموعة الرابعة وكله جاهزية لمجاراة الفرق الاخرى ، معترفاً بأن جميع الفرق تضم عناصر لديها خبرات طويلة في المقناص ، ولكن هذا لا يعني منافسات هذه المجموعة سوف تحسم مبكراً بل أن المنافسات مستمرة حتى النهاية ، والجميع يتطلع الى النهائي .

وقال المري أن هناك مكاسب عديدة من وراء هذه المشاركة سواء تأهلوا أو لم يتأهلوا ، فقد اكتسبوا خبرات في المقناص وعاشوا أجواء ممتعة ، مشيراً الى أن البطولة ناجحة بكل المقاييس ومشرفة .