الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

ندعو الجمهور لمتابعة خروج المجموعة النهائية وإعلان الفريق الفائز

استطاع فريق “الريان” أن يواصل الصدارة ويحقق مكاسب كبيرة في اليوم الثالث لمنافسات المجموعة النهائية ببطولة القلايل للصيد التقليدي التي تقام برعاية اتصالات أوريدو حيث صاد (9) حباري وظبي بـ(210) نقطة ليصبح مجموع نقاطه عن كافة الأيام (550) نقطة..فيما صاد فريق “الجريان” (9) حباري بـ( 180) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (360) نقطة.. أما فريق (الشقب) فقد صاد كذلك (9) حباري بـ(180) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (360) نقطة..بينما يحاول فريق “برزان” اللحاق بركب الفرق حيث صاد (4) حباري وظبي بـ(110) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (300) نقطة.

في ذات السياق دعا السيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل للصيد التقليدي الجمهور لحضور احتفال اللجنة المنظمة بالفريق الفائز ببيرق البطولة 2016 والجوائز الأخرى المصاحبة للبطولة.. والإستمتاع بالأجواء العامة للبطولة في ساعاتها الأخيرة .

من جهته قال السيد/ محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل 2016 أن جميع الفرق التي شاركت في منافسات النسخة الحالية من ” القلايل” سواء من خرج من الأدوار الأولى أو من استكمل المنافسات الى المجموعة النهائية ، جميعهم سعداء بالمشاركة في البطولة .

وأكد المدير التنفيذي لبطولة القلايل 2016 على أن اللجنة المنظمة سعت جاهدة إلى إخراج البطولة في أفضل صورها حتى تبقى “القلايل” هي البطولة الأشهر في المنطقة ، ولنا أن نفخر بأننا جزأ من هذه البطولة ، موضحاً أن جميع أعضاء اللجان المنظمة بذلوا جهوداً كبيرة سواءً في مرحلة التحضير للبطولة أو منذ انطلاق المنافسات وحتى انتهائها .

وقال محمد نهار النعيمي أن كل ما كنا نفكر فيه ونحن نعمل على مستوى التنظيم في هذه البطولة هو إراحة الفرق المشاركة وأعضاءها حتى يقنصون في أجواء مثالية ، والحمد لله هذا تحقق وجميع الفرق خرجت من المنافسة سعيدة ومستمتعة ، مشيراً إلى أن الفعاليات المصاحبة للمنافسات التي أُدخلت على البطولة هذا العام أضفت أجواء طيبة للغاية ، حيث أن أعضاء الفرق استمتعوا بالرماية وباقي الفعاليات المصاحبة ، وكنا نستطلع أراء المشاركين حتى نقيس مدى الرضا العام عن البطولة ومنافساتها .

وأضاف : الجميع شارك وخرج فائزاً فليس من سيحصد البيرق فقط هو الفائز بل أن من شارك واستمتع بالقنص في محمية العريق وأحيا تراث الأباء والاجداد هو كذلك فائز ، مشيراً إلى أن هناك كثيرون يحلمون بالمشاركة في منافسات بطولة “القلايل” فقد بات مجرد المشاركة في البطولة حلم يراود كثيرون من محبي رياضة المقناص في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي ، وقد لمست على مدار أيام البطولة ، كيف أن المشاركون يستمتعون .

وقال المدير التنفيذي للبطولة أن منافسات النسخة الحالية من “القلايل” جاءت قوية جداً ، وذلك لأن الفرق التي شاركت لديها خبرات كبيرة في المقناص وتضم عناصر من أصحاب الخبرات ، فمن الامور المميزة في هذه البطولة أن من يشاركون ويكتسبون خبرات نجدهم في الأعوام التي تليها يقومون بتشكيل فرق ويدخلون بها المنافسات ، وهذا بطبيعة الحال في حد ذاته شيء جيد ودليل على أن جميع الفرق تضم خبرات في المقناص .

وأشار النعيمي إلى أن هذا سبب رئيسي في أن المنافسات في هذا العام كانت قوية ، كما أن الحباري كانت قوية وقد رصدنا كل هذا من داخل المحمية وتأكد بشهادة المشاركين من كافة الفرق ، وعندما تكون الحباري قوية بطبيعة الحال هذا يزيد المنافسات قوة وندية ويزيد من متعتها ، والحمد لله أن جمهور “القلايل” المتابع لنا دائماً ما يتواصل معنا وتصلنا ردود الأفعال على أن المنافسات كانت ممتعة ومميزة .

وأضاف محمد نهار النعيمي ، أنه من الأمور المميزة كذلك في بطولة العام الحالي أن جميع الفرق باتت تحافظ بشكل أكبر على وسائل الصيد والنقل ، وبالتالي بات هناك اهتمام أكبر لدى الفرق المشاركة بهذه الأدوات، وهذا يؤكد ان البطولة تسير في الاتجاه الصحيح وتحقق اهدافها مع المشاركين فيها ، حيث أن “القلايل” ليست مجرد بطولة للقنص ولكن أهدافها متعددة في الحافظ على الموروث والعادات والتقاليد والحفاظ على بيئة القانص وغيرها من الاهداف التي تتطلع البطولة في كل عام الى تحقيقها .

وقال المدير التنفيذي لبطولة القلايل 2016 ، أنه في نسخة العام المقبل من البطولة سوف يتم تطبيق نفس الشروط الجديدة التي طبقت على المجموعة النهائية هذا العام..وهي شروط يعمل بها لأول مرة في البطولة ، وضعت بهدف زيادة المنافسات بما يعود بالإيجاب على البطولة ويزيد من متعة المتابعين لها .

وأشار النعيمي إلى أن منافسات المجموعة النهائية بالفعل كانت في غاية القوة والندية وما ساعد في ذلك الشروط الجديدة التي طبقت ، فضلاً عن أن الفرق جميعها قوية وكانت تتطلع الى البيرق ، موضحاً أنه لم تصل للجنة المنظمة أي شكاوي من الفرق المشاركة بخصوص الشروط الجديدة والجميع خاض المنافسات في أجواء مثالية مميزة .

وأكد المدير التنفيذي لبطولة “القلايل” أن جميع الفرق بذلت جهوداً كبيرة ولكن هناك فرق لم يحالفها الحظ وفرق كان حظها أوفر وفي النهاية التوفيق من الله ، ولكن ما نريد التأكيد عليه أننا في كل نسخة من بطولة “القلايل” نضع مجموعة من الأهداف الأساسية التي نتطلع الى تحقيقها وفي مقدمتها تأصيل موروث الآباء والاجداد والحث على قيم التعاون والعمل بروح الفريق الواحد ، والتقرب من أبناء عمومتنا في دول مجلس التعاون الخليجي ، والحمد لله كل هذا لمسنا أنها تحقق في الفرق باقتدار على مدار أيام المنافسات .

وقال محمد نهار النعيمي كنا نرصد فرحة الفرق الفائزة ونتلمس مدى المتعة التي عاشها أعضاء كل الفرق على مدار أيام المنافسات في محمية العريق ، مشيراً الى أن البطولة حققت النجاح المطلوب وهذا بشهادة الجميع ، وتستطيعون أنتم في وسائل الإعلام قياس أراء الناس والمتابعين للبطولة للتأكد من هذا ، ولذلك نحن راضون بنسبة مائة في المائة عن نسخة العام الحالي من “القلايل” ونحمد الله على كل شيء .