الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

فريق الريان يتأهل للدور النهائي للـ “القلايل” 2016

اختتمت اليوم منافسات المجموعة الأولى في بطولة القلايل 2016 بتأهل فريق الريان الى منافسات المجموعة النهائية، حيث وصل مجموع نقاطه إلى 320 نقطة باصطياده (16) حبارى، متفوقاً بذلك على فريق النخش الذي حقق 280 نقطة باصطياده (14) حبارى، فيما استطاع فريق العاصفة أن يحقق 240 نقطة باصطياده (12) من الحبارى، أما فريق الجدي فقد حقق (180) نقطة باصطياده (9) حبارى، وتلك النتيجة عن كافة أيام المنافسات، أما حصيلة اليوم فقط فقد اصطاد فريق الجدي (4) حباري، أما فريق العاصفة فقد اصطاد (3) حبارى، فيما اصطاد فريق النخش (6) حبارى، وفريق الريان (3) حبارى.
وشهدت المجموعة الأولى منافسات قوية وتقاربت نتائج بعض الفرق فيها خلال بعض الأيام إلا أن فريق الريان استطاع أن يحسم التأهل لصالحه.
وقد أشاد السيد خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل بجهود فرق المجموعة الأولى المشاركة بالبطولة وهنأ فريق الريان على تأهله للمجموعة النهائية، وقال إن مشاركة جميع الفرق ببطولة القلايل من أسباب نجاحها وتطورها وتوسعها عاما بعد عام.
وأوضح المعاضيد أن اللجنة المنظمة تقف بجانب جميع الفرق بالبطولة وتقدم لها كل التسهيلات اللازمة والتي تعينهم على المقناص والصيد والتنافس.
في ذات السياق قال إبراهيم علي ناصر النعيمي، قائد فريق الريان المتأهل للمجموعة النهائية، إن فريقه خاض منافسات قوية مع فرق المجموعة الاولى، ولكنه حافظ على تفوقه وهذا بفضل الله أولاً ثم بالتعاون والتركيز والرغبة في الفوز وتصدر المجموعة، مشيراً الى أن فريق الريان خاض فترة استعداد جادة قبل انطلاق منافسات البطولة بفترة وهذا ساعد الفريق كثيراً في التفوق على مدار أيام منافسات المجموعة الأولى، خاصة وأن الاستعداد هو جزء مهم عندما تكون مقبلا على مشاركة في بطولة بحجم القلايل.
وأضاف قائد فريق الريان أن بطولة القلايل هي بطولة تشهد تطورا في كل عام عن العام الذي يسبقه وهذا سر نجاحها، كما أنها في كل عام تجتذب إليها فرقا قوية بعناصر مدربة ولديها خبرات مما يزيد من متعة المنافسات بين الفرق.
وقال سعود سلمان عبدالله الخالدي عضو فريق النخش مشارك من المملكة العربية السعودية، إن المشاركة في القلايل لا تهدف فقط الى المكسب والوصول الى لقب البطولة ولكن هناك مكاسب كثيرة من وراء المشاركة في هذه البطولة المميزة أولها أننا نعزز تراث آبائنا وأجدادنا ونؤصله عبر مشاركتنا في إحياء رياضة المقناص والعيش في أجواء حياه الأولين.
كما أننا خلال هذه البطولة نتقارب مع إخواننا أبناء دول مجلس التعاون وهم أبناء عمومتنا وهذه البطولة تزيدنا ترابطاً، إضافة الى أننا نتعلم العديد من المهارات أثناء المشاركة في هذه البطولة وهي الصبر والتركيز، وعدم التسرع واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.
وأشار الخالدي إلى أن فريقه النخش بذل جهوداً كبيرة خلال منافسات البطولة وجميع أعضاء الفريق كانوا متعاونين معاً، وكانوا متفاهمين جدا.
من جانب آخر صرح الشيخ عبدالله بن مشعل بن حمد بن خليفة آل ثاني المشارك في فريق الجدي ببطولة القلايل للصيد التقليدي عقب خروج جميع فرق المجموعة الأولى اليوم قائلاً: “أمارس العديد من الهوايات منها المقناص والفروسية وسباقات الخيل، وأحببت المشاركة في بطولة القلايل لأنها جامعة لكل تلك الهوايات، وشاركت وأخذت فكرة عن البطولة وما يحيط بها من أجواء متنوعة، وأتمنى التوفيق لكافة الفرق المشاركة في المجموعات القادمة”.
وأضاف “من تجربتي هذا العام في البطولة وبالرغم من عدم التأهل، إلا أنني سأكون فريقا العام المقبل إن شاء الله للمنافسة على البطولة وبإذن الله سنأخذ بيرق البطولة، وهنأ الشيخ عبدالله بن مشعل آل ثاني فريق الريان المتأهل للمجموعة النهائية”.
من جانبه أشاد خالد خليفة الكبيسي عضو فريق الريان بالتنظيم في البطولة، والذي وصفه بأنه تنظيم مميز على قدر الحدث الضخم، موضحاً أن اللجنة المنظمة للبطولة لم تترك كبيرة ولا صغيرة إلا وجهزتها من أجل راحة أعضاء الفرق المشاركة وإخراج البطولة بأفضل صورة.
وقال الكبيسي: “جميع أعضاء اللجان المنظمة يبذلون جهوداً مضاعفة بل تجدهم يرتبون لكل شيء ويكونون دائماً عند الطلب”.
وأشار إلى أنه على المستوى الشخصي استمتع بمشاركته في منافسات بطولة القلايل وقد أبهره كل ما في البطولة بداية من الموقع المميز وتجهيزاته العالية والمحمية الممتعة بكل أجوائها وطبيعتها الساحرة.
واضاف أن فريقهم اجتهد كثيراً وحقق تفوقا على مدار أيام المنافسات، حيث يضم الفريق عناصر من أصحاب الخبرات في رياضة المقناص واستطاعوا ترجيح كفة الفريق، وعلى المستوى الشخصي أرى نفسي محظوظاً بمشاركتي ضمن فريق الريان كونه من أقوى فرق البطولة.
واوضح الكبيسي أن هذه أول مشاركة له في بطولة القلايل وسعادته لا توصف، فقد حرص على الوصول مبكراً إلى موقع البطولة فقد كان متعجلا لرؤية موقع البطولة والمحمية، مشيراً الى أنه خاض فترة استعداد مع زملائه بالفريق وقاموا بتجهيز ركائبهم وطيورهم قبل انطلاق منافسات البطولة حتى تكون على أتم جاهزية للمنافسات.
من جانبه قال عبدالله غانم مبارك بو عامر الخيارين عضو فريق الريان، إن بطولة القلايل هي بطولة ناجحة بكل المقاييس وهذا بشهادة الجميع، حيث إن كل من يشارك في هذه البطولة سوف يلمس منذ الوهلة الاولى أن كل الترتيبات قد تم إعدادها جيداً ، مشيراً الى أن المنافسات في النسخة الحالية من القلايل ليست سهلة خاصة عندما اتضحت أسماء الفرق التي سوف تشارك وأسماء أعضائها، فجميع الفرق قوية وتضم أصحاب خبرات.
وأضاف” على المستوى الشخصي خضت تجربة ممتعة جداً ومفيدة في نفس الوقت، فقد شاركت إلى جانب إخوة أعزاء أصحاب خبرات وكان أداؤهم مميزا على مدار أيام منافسات مجموعتنا وهذا زادني فرحاً وسعادة أنني أشارك مع هذه المجموعة المميزة”.
وقال جبر فضل النعيمي عضو فريق النخش إنهم خاضوا منافسات قوية في بطولة القلايل العام الحالي، خاصة وأن المجموعة الأولى ضمت فرقا قوية لديها خبرات كبيرة في المقناص، وأشار الى أنهم بذلوا كل ما في وسعهم خلال المنافسات.
وأشار النعيمي إلى أن المشاركة في القلايل بحد ذاتها هي مكسب كبير وهذا لسان حال كل مشارك هنا لأنه عندما تتاح لك الفرصة للمشاركة في بطولة باتت شهرتها عالمية بالتأكيد سوف تكون سعيدا وسوف تفخر بهذه المشاركة، وستبقى المشاركة في القلايل في الذكرى دوماً.
يذكر أن فرق المجموعة الثانية المشاركة في بطولة القلايل 2016 ستنطلق منافساتها بعد غد الثلاثاء 9 فبراير فيما يدخل عساسة هذه المجموعة يوم غد الاثنين للوقوف على جاهزية المكان واكتشاف الموقع.