الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

فريق “الريان” ما زال متصدراً منافسات المجموعة النهائية

حافظ فريق (الريان) على تقدمه في ثاني أيام منافسات المجموعة النهائية من بطولة القلايل للصيد التقليدي 2016 التي تُقام برعاية اتصالات أوريدو حيث صاد (5) حباري بـ(100) نقطة وكروانيين بـ(20) نقطة ليصبح مجموع نقاطه مع حصيلة اليوم الأول (340) نقطة فيما استطاع فريق (الشقب) أمس من اصطياد (6) حبارى ليصبح مجموع نقاطه (180)مع نقاط اليوم الأول.

أما فريق (الجريان) فقد اصطاد (حباروين) ليصبح مجموع نقاطه مع حصيلة اليوم الأول (180) نقطة، أما فريق (برزان) الذي حقق نقلة نوعية أمس فقد اصطاد (6) حبارى وظبي واحد ليصبح مجموع نقاطه (190) نقطة مع حصيلة اليوم الأول من المنافسات.

في ذات السياق أعلنت لجنة العلاقات العامة والإعلام ببطولة القلايل للصيد التقليدي أنه تم الانتهاء من كافة استعداداتها لاحتفالية اليوم النهائي وتتويج الفرق غداً الاثنين .. تلك اللجنة التي أشرفت على التغطيات الإعلامية في كافة وسائل الإعلام المختلفة فضلاً عن ترتيب استقبال الضيوف وغيرها الكثير ، وللمزيد عن دور لجنة العلاقات العامة والإعلام يحدثنا رئيس اللجنة السيد/ أحمد علي سلمان العلي المعاضيد قائلاً : إن المهام الملقاة على عاتق لجنة العلاقات العامة والإعلام مهام كبيرة ومتعددة ، لذلك جميع العاملين معنا في اللجنة هم على قدر المسؤولية ، مشيراً الى أن اللجنة هي المرأة التي تعكس صورة البطولة للجمهور سواء في داخل قطر أو أي جمهور متابع لبطولة “القلايل” في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم .

وأضاف المعاضيد أن دور الإعلام مساعد في إنجاح البطولة والعلاقات العامة دورها رئيسي في إنجاح أي محفل سواء أكان رياضي أو ثقافي أو إجتماعي أو في أي مجال ، ومطلوب من أعضاء لجنة العلاقات العامة والإعلام ان يعملون ليل نهار من أجل إخراج البطولة بصورة مشرفة تليق بها كونها واحدة من أكبر بطولات المقناص في منطقة الشرق الأوسط .

وأوضح رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام أنه ضمن عمل اللجنة جزأ متعلق بالتجهيزات الخاصة بالكؤوس والدروع والمطبوعات من بروشورات وكتيبات وبانرات وبوسترات وغيرها من الأمور الإعلامية والدعائية الخاصة بالبطولة ، فضلاً عن الدور الاهم المتعلق بالتغطية الإعلامية للبطولة سواء في الوسائل الإعلام المرئية والمسموعة وفي الوسائل المقرؤه ، وكذلك في وسائل التواصل الإجتماعي .

وأشار المعاضيد إلى أن لجنة العلاقات العامة والإعلام وبالتعاون مع اللجنة المنظمة دائماً تفكر في طرح الجديد على مستوى التغطية الإعلامية مع كل نسخة من بطولة “القلايل” ، وكان الجديد هذه السنة هو تغطية البطولة عن طريق تصويرها ببرنامج السناب شات “القلايل” والذي أعتبره إضافة حقيقية فيما يتعلق بالتغطية الإعلامية لمنافسات البطولة ، والحمد لله فقد حظي سناب شات “القلايل” بإقبال كبير من جانب الجماهير المتابعة للبطولة سواء في قطر او كل دول الخليج حيث أنه وبمجرد نشر الفيديو يشاهده آلاف المتابعين…فضلاً عن وصول المتابعين على حسابنا على الانستغرام إلى أكثر من 11 ألف متابع بالاضافة إلى المئات الزوار الذين يدخلون على الموقع الالكتروني يومياً بالاضافة كذلك إلى حسابتنا على وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى فيس بوك وتويتر.

وأضاف السيد/ أحمد علي سلمان العلي المعاضيد أن وسائل التواصل الإجتماعي باتت جزأ أساسي في حياتنا اليومية وتشهد دخول أعداد كبيرة عليها لمتابعتها يومياً وقد سعينا الى توظيف هذه الوسائل من أجل نقل أحداث البطولة وفي نفس الوقت زيادة أعداد المتابعين للمنافسات والحمد لله ما فكرنا فيه تحقق ، مشيراً الى أن بعض الإخوة المشاركين في دول مجلس التعاون الخليجي طالبوا بأن يكون هناك بث مباشر للقنص من داخل المحمية بهدف زيادة متعة متابعي البطولة .

وأكد رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام أن كل شئ يجب أن يكون معد له من فترة طويلة قبل انطلاق البطولة وهذا ما فعلناه ونفعله دائماً ، حتى أن التجهيزات للاحتفال في اليوم الختامي تكون جاهزة منذ الأيام الأولى  ، ونحن فخورون بهذا لكوننا نعمل في بطولة وطنية تقام باسم دولتنا الحبيبة قطر ، وتؤصل لتراث أبنائنا وأجدادنا ، موضحاً ان عمل لجنة العلاقات العامة والإعلام يبدأ منذ أن تنتهي البطولة ، حيث يبدأ العمل والإعداد للنسخة الجديدة من “القلايل” .

وأضاف المعاضيد : هناك مناسبات عديدة في البطولة منها مناسبات وطنية مثل اليوم الوطني او مهرجانات ومسابقات مثل مهرجان الشتاء في “كتارا” ، كل هذه المناسبات يكون للقلايل حضور بها ونحن باعتبارنا لجنة العلاقات العامة والإعلام نقوم بالدور التتنسيقي ومن أجل الترتيب لهذه المشاركات .

وحول التغطية التليفزيونية للقلايل ، قال رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام ، أن التغطية التليفزيونية تكون عبر برنامج القلايل على تليفزيون قطر ، فهناك تقرير يومي عن البطولة في البرنامج والحمد لله الجمهور راض تماماً عن البرنامج وتصلنا ردود الأفعال الايجابية .

وقال رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام أن الموقع الإلكتروني للقلايل كان أحد الوسائل الإعلامية المهمة التي ساهمت في نقل أحداث البطولة للمتابعين والمشاهدين ومحبي رياضة “المقناص”.، موضحاً أن التغطية الإعلامية لأحداث البطولة تسير في عدة مسارات منها مسار التغطية الإعلامية اليومية وتزويد وكالة الأنباء القطرية والصحف المحلية بشكل يومي بالمادة الخبرية والصور ، وهناك مسار القنوات الفضائية إضافة الى الإذاعة ومواقع الإنترنت كل هذه الوسائل لعبت دوراً في نقل أحداث البطولة الى العالم الخارجي.

وقال السيد أحمد علي سلمان العلي المعاضيد ، أن اللجنة تحرص أن يكون معها مصورين محترفين للدخول للمحمية والتقاط الصور المناسبة التي تظهر جمال المحمية ومتعة القنص في داخلها وفي نفس الوقت قوة المنافسات .

وأوضح المعاضيد أنه ضمن دور لجنة العلاقات العامة والإعلام القيام بتصوير أحداث البطولة يومياً وتحميل تلك الصور والتي شملت تصوير دخول الفرق والمجموعات وخروجها ، ثم تحميل هذه الصور على موقع الفليكر بأحجام الصورة المختلفة  ، إضافة الى الرصد اليومي لما ينشر من أحداث البطولة في الصحف ووكالة الأنباء القطرية.

وأوضح المعاضيد أنه بالنسبة للبروشورات والكتيبات التعريفية فهي تتغير كل عام ونطبع عليها صور طبيعية من داخل المحمية ، وحاولنا هذه السنة أن نبرز صور أشبال القلايل على البوسترات التي نضعها في مدخل الموقع وعلى المنصة ، بهدف توصيل رسالة معينة ان الأشبال هم مستقبل هذه البطولة وانهم جزأ لا يتجزأ منها .

وختم رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام حديثة ، مؤكداً أن البطولة تعني له كمواطن قطري الكثير قبل أن يكون ضمن المنظمين لها ، وذلك لكونها  تؤصل لتراث أبائنا وأجدادنا.