الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

صاد أول ظبي في البطولة وحقق أعلى النتائج بمجموع425 نقطة عن كافة الأيام

“فريق السيلية” يكتسح منافسات اليوم الثالث من بطولة “القلايل”2017

استطاع فريق “السيلية”  أن يحسم التفوق لصالحه في اليوم الثالث من منافسات المجموعة الاولى من بطولة القلايل 2017 ، حيث حقق أعلى نسبة نقاط وحصل على “425” نقطة وذلك باصطياده أول ظبي في البطولة بـ50 نقطة و6 حباري ب150 نقطة ليصبح مجموع نقاطه 425 نقطة عن كافة الأيام، فيما حل ثانياً فريق “الجنوب” باصطياده 5 حباري ب125نقطة ليصبح مجموع نقاطه 400 نقطة ، أما فريق الشقب الذي أحكم سيطرته في الأيام الأولى من المنافسات صاد فقط أمس 3 حباري ب75 نقطة ليصبح مجموعة نقاطه 350، وجاء رابعاً فريق مقانيص  وحصل على 50  نقطه باصطياده حباروين ليصبح مجموع نقاطه 125 نقطة .

ومن جانبه قال السيد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل 2017 أن منافسات البطولة احتدمت بين الفرق المشاركة وهذا ما كنا نتوقعه أن تشهد هذه المجموعة منافسات قوية ، وذلك يعود الى أنها تضم فرق قوية ولديه خبرات طويلة في المقناص .. مشيراً إلى أن فريق السيلية استطاع أن ينافس بشكل قوي أمس وحقق النقاط التي أهلته للصدارة في اليوم الثالث.

وأضاف المعاضيد أن اليوم سيكون حاسماً وصعباً بالنسبة لكافة الفرق..خاصة أن هناك 3 فرق تنافس بشكل قوي ومتميز..داعياً الجمهور الكريم لحضور خروج المجموعة الثالثة حيث سيصاحب خروجهم سحب على طيور الحباري مقدمة من اللجنة المنظمة لبطولة القلايل 2017.

وقال سلمان راشد المري عضو فريق الجنوب انه يشارك في بطولة القلايل للمرة الأولى ، ويعيش الآن أجواء تراثية ممتعة ومميزة ، مشيراً الى أن هدفه من وراء المشاركة في البطولة هو إحياء تراث الآباء والأجداد ، وهذا أحد الأهداف الأساسية للبطولة ، حيث أن الصيد فيها على الطريقة التقليدية القديمة وفي أجواء رائعة داخل المحمية .

وأضاف المري أن جميع أعضاء الفرق جاءوا للمشاركة ولا يضعون هدفهم الأول هو الفوز وحصد الجوائز واللقب ، بينما الهدف من المشاركة في الأساس هو العيش في أجواء بطولة القلايل المميزة ، حيث أننا كنا نتابع البطولة ونسمع عنها من سنوات مضت وكان حلم بالنسبة لنا أن نشارك في منافساتها والآن تحقق لنا هذا الحلم ، وبالتأكيد نحن سعداء .

وأشار المري الى أنهم في فريق الجنوب تدربوا فترة شهرين تقريباً ، حيث أنهم يشاركون بـ 7 مطايا و6 طيور وحصان واحد ، وان جميع الطيور والمطايا المشاركة تم تأهيلها وتدريبها بشكل جيد ، وبالتالي أستطيع القول أن فريقنا استعد جيداً لمنافسات القلايل لكن في النهاية التوفيق من الله سبحانه وتعالى .

ومن جانبه قال فهيد بن مطلق الهاجري عضو فريق مقانيص أنه يشارك للمرة الأولى في بطولة القلايل ، حيث أنه تابع البطولة على مدار السنوات الماضية وكان يتطلع الى المشاركة في منافساتها وكان متحمس للغاية على مدار السنوات الماضية حتى أتته الفرصة .

وأضاف الهاجري ان بطولة بحجم القلايل تحتاج الى تدريب واستعداد جيد وهذا ما فعله فريق السيلية ، مشيراً الى أن التدريب يشمل المطايا والخيول والطيور من أجل جعلها مستعدة جيداً للدخول في أجواء المنافسات في المحمية .

وأوضح الهاجري انهم قاموا بعمل تصفية للمطايا والخيول والطيور التي يشاركون بها في بطولة القلايل ، حيث ان فريقه يشارك بـ 9 مطايا واثنين من الخيل و5 طيور ، مؤكداً ان المنافسات لن سهلة وأن جميع الفرق المشاركة عينها على البيرق وأن فريقه سوف يبذل أقصى ما لديه من جهد للخروج بنتائج جيدة في المجموعة الأولى .

وقال أحمد عبدالله أبل عضو فريق السيلية ، انه يشارك في بطولة القلايل للمرة الاولى ويرى أن البطولة مشجعه ومميزه لعدة أسباب أولها أنها بطولة تراثية من الدرجة الأولى ، الى جانب أنها تشتمل على العديد من الفعاليات المصاحبة التي تضفي على البطولة أجواء مختلفة ومميزه ، فضلاً عن أن بطولة القلايل حققت جماهيرية عريضة على مدار السنوات الماضية وبات لها متابعين كثر في منطقة الخليج والشرق الأوسط سواء عبر القنوات التليفزيونية او حتى عبر السويشال ميديا .

وأضاف أحمد عبدالله أن القلايل في نسختها الحالية تضم فريق كبيرة ولديهم مشاركين من أصحاب الخبرات في المقناص وهذا من شأنه أن يزسد من متعة التنافس في المقناص .

وأشار الى أن فريقه استعد جيداً للمشاركة في المنافسات وجميع أعضاء الفريق يتمتعون بروح عاليه ورغبة قوية في تحقيق نتائج طيبة في البطولة بنسختها الحالية .

ومن جانبه قال سلمان عبدالله العتيبي عضو فريق السيلية أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الأولى ، حيث انه كان يحاول على مدار السنوات الماضيه للدخول والمشاركة في منافسات البطولة الى أن جاءته الفرصة هذه السنة ، موضحاً ان ما دفعه للمشاركة في البطولة هو كونها باتت بطولة عالمية في المقناص وباتت تجتذب اليها كل محبي المقناص في منطقة الخليج .

وأضاف العتيبي أن اختيار الطيور والمطايا والخيول الجيده أول خطوه يجب أن يقوم بها الفريق المشارك وهذا ما فعله فريق السيلية ، حيث ان الطيور والمطايا أحد عوامل التفوق في المقناص ، وبالتالي نحن نسعى ونبذل الجهود ويبقى التوفيق من رب العالمين .

وقال العتيبي أن التعاون بين اعضاء الفريق الواحد عامل مهم في تفوق الفريق ووصوله لهدفه ، مؤكداً أن الفترة التي قضاها مع إخوانه أعضاء الفريق قربت أكثر من بعضهم البعض وأصبحوا يداً واحده ، وأن فريقه يضم مشاركات من دول مجلس التعاون الخليجي وهي مشاركة طيبة وتعود بالإيجاب على المنافسات .

وأشار العتيبي الى أن جميع الفرق المشاركة تدخل المنافسات وعينها على البيرق ومما يساعد الجميع في هذا هو الأجواء التراثية المميزة التي تتمتع بها بطولة القلايل ، حيث ان اللجنة المنظمة للبطولة وفرت كافة الإمكانيات من أجل إخراجها في أفضل صورة .

وقال مترك عبدالله الدوسري عضو فريق الشقب أن القلايل ولدت بطولة عالمية ، وذلك لان القائمين على تنظيم هذه البطولة يضعون نصب أعينهم أن تكون بطولة تليق باسم دولة قطر وبكونها تحيي تراث الآباء والأجداد ، مشيراً الى أنه وإخوانه المشاركين يعيشون في أجواء تراثية مميزه يتمنون لو تدوم .

وأضاف الدوسري أن العلاقة التي تربط المشاركين في الفرق ببعضهم البعض علاقات طيبة على الرغم من أن الفرق تتنافس مع بعضها البعض ولكنها في النهاية منافسة ممتعة .

وأشار الى أن نظام احتساب النقاط في البطولة جيد وموقعها رائع ودخول المحمية في حد ذاته هو حلم يراود الكثيرين والحمدلله أننا نعيش في هذه الاجواء نشارك في هذه البطولة الكبيره .

وأكد الدوسري أن فريق الشقب يخوض المنافسات وعينه على البيرق وجميع أعضاء الفريق يتمتعون بروح عاليه ورغبة في الفوز وحصد اللقب .