الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

رئيس البطولة : أعضاء فرق المجموعة الرابعة يدخلون المنافسات بروح عالية دخول فرق المجموعة الرابعة بـ “القلايل” … اليوم الأحد

تنطلق اليوم منافسات المجموعة الرابعة من بطولة القلايل 2017 ، حيث تبدأ اليوم فرق “العديد” و”العاصفة” و”الشمال” و”روض العين” منافساتها التي من المتوقع أن تشهد منافسات قوية بين فرق المجموعة الرابعة التي دخلت أمس محمية “لعريق” واختار عساس كل فريق الموقع المناسب للانطلاق والتحدي اليوم.

وقال السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة “القلايل” أن منافسات المجموعة الرابعة متوقع لها أن تكون منافسات قوية ومثيرة مثلها مثل باقي المجموعات ، حيث أن أعضاء فرق المجموعة الرابعة جميعهم تابعوا منافسات المجموعات السابقة وبالتأكيد تعلموا من أخطائهم وبالتأكيد دخلوا المنافسات بروح عالية وحماس كبير ورغبة في تحقيق نتائج ايجابية .
وأضاف رئيس البطولة أن جميع الفرق المجموعة مستمتعة بأجواء المنافسات ونحن نرى كيف أن الفرق تهنئ الفريق المتأهل بروح عالية ، وذلك لان الجميع يعيش تجربة مميزه في المقناص ويكتسب الخبرات وهذا أحد أهداف أعضاء الفرق .
وأكد السيد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد أن منافسات البطولة تشتد يوم بعد يوم وتزداد متعة وإثارة .
ومن جانبه قال علي بن محمد آل شيخ الكواري المنسق العام لبطولة “القلايل” أن الاهداف التي وضعتها اللجنة المنظمة لبطولة القلايل تتحقق بالتدريج ومن ضمن هذه الاهداف هي تغيير شروط المسابقات والتي جاءت بنتائج إيجابية ، حيث أوجدت الفرصة لدخول فرق جديدة كلياً وبعضهم ليس لديه خبرة ولكن اكتسبت الخبرة على مدار الأربعة أيام التي شاركوا فيها بالمنافسات ومنهم فريق صمله على سبيل المثال ، حيث نجح الفريق في بناء البيت وصيد الحباري وهذا يدل على أن المشاركين الذين خاضوا التجربة لأول مرة في بطولة القلايل اكتسبوا خبرة كافيه ، كما أن من يخوض تجربة المشاركة في القلايل دائماً ما يتطلع الى العودة الى البطولة مرة أخرى والمشاركة في منافسات البطولة ، حيث أن الأجواء العامة في البطولة أجواء تراثية مميزه وكل من يشارك هو يشارك في إحياء تراث الأجداد وهو أحد أهم أهداف البطولة .
وأضاف: من الأهداف الأخرى كذلك التي سعينا إلى تحقيقها خلال منافسات النسخة الحالية من بطولة القلايل هو مستوى المنافسة ، حيث أن بطولة القلايل في نسختها الحالية تشهد منافسات قوية جداً ومثيرة وممتعة حتى أننا الى اللحظات الأخيرة لم نكن نعرف من هو الفريق المتأهل لنهائي البطولة وهذا من شأنه أن يزيد البطولة نجاح ، بالإضافة الى أنه في هذه السنة ومع وجود برنامج القلايل بشكل يومي على قناة الكأس تصلنا اتصالات من الجماهير بشكل مستمر ويقولون لنا انهم ينتظرون البرنامج لمتابعة منافسات البطولة.
وأضاف المنسق العام للبطولة أن “القلايل” هي بطولة وطنية ويصلها دعم من كافة القنوات الوطنية وقناة الكأس ساهمت بتغطية متميزة ووضعوا خطة جديدة للنقل بشكل يومي كما أن مقدم البرنامج وهو السيد/ سعيد بن عوجان محنك وصاحب خبرة في البطولة لكونه تواجد في منافسات البطولة أكثر من مرة وكل هذا بطبيعة الحال أضاف لنجاح البطولة .
بالإضافة الى أن تليفزيون قطر وقناة الريان والقنوات الخليجية تنقل المنافسات وهذا من شأنه ان يعطي البطولة زخم اعلامي على المستوى المحلي والخليجي والعربي .
وقال السيد/علي بن محمد آل شيخ الكواري أن بطولة “القلايل” كان صعوبتها في التنظيم خلال الموسم الأول والثاني لأنها كانت مرحلة التأسيس وتشكيل اللجان وبعد نهاية كل نسخة كنا نعالج السلبيات ونطور البطولة ونستفيد من آراء الجمهور والمتابعين وأصحاب الخبرات وفي كل عام كانت تتلاشى السلبيات والآن وصلنا الى مرحلة الاحترافية ، حيث أن اللجان الفنية أصبحت تقوم بدورها على أعلى مستوى وأصبح جميع أعضاء هذه اللجان لديهم خبرات كافيه ونحن فقط نشرف عليهم .
وأكد المنسق العام للبطولة أنه و لله الحمد في نسخة العام الحالي لم نتدخل في عمل أي من لجان البطولة وعلى العكس بمتابعة جميع اللجان يتم التأكد أنها تؤدي عملها بامتياز ، ونستطيع بحق أن نقول أن جميع اللجان العاملة في تنظيم بطولة القلايل وصلت الى مرحلة الاحترافية.
وأشار الى أن كل العاملين في اللجان المنظمة للبطولة يبذلون أقصى الجهود من أجل إخراج البطولة بالصورة التي تليق باسم قطر لكونها بطولة وطنية من الدرجة الأولى وبالتالي هو شرف لكل من يعمل في تنظيم هذه البطولة .

وأضاف الكواري أنه كمواطن قطري يرى أن بطولة “القلايل” تجمع العديد من الأمور المحببة الى القطريين من التراث القطري وهي الهجن والمقناص وحتى سباقات السلقان ، مؤكداً أن الفترة التي تقام فيها منافسات بطولة القلايل هي فترة ممتازة جداً لجميع المتابعين لها ، وكمواطن أرى أن هذه البطولة الوطنية ارتقت الى مستوى عال جداً حتى أن اخواننا في دول مجلس التعاون تصلنا منهم ردود أفعال ويثنون على البطولة على الفكرة وصاحب الفكرة والحمد لله نحن في غاية السعادة سواء كمنظمين أو مواطنين .
وقال المنسق العام لبطولة القلايل أنه بعد انتهاء كل نسخة من بطولة القلايل تبدأ اجتماعات اللجان الفنية ونقوم بتجميع الأفكار من المشاركين وتصلنا اتصالات من الجماهير والمتابعين للبطولة، وبعد انتهاء منافسات كل نسخة نجتمع ونقيم هذه الملاحظات ونرى اذا كانت هذه النقاط تحتاج تعديل أو لا من أجل زيادة قوة منافسات البطولة مما يصب في صالح نجاحها .