الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

خاض منافسات صعبة وشيقة مع فريق “الريان”..المعاضيد “النخش” يتأهل إلى نهائي بطولة القلايل 2017

تأهل فريق “النخش” لنهائيات بطولة القلايل 2017 بعد ان حصل على المركز الاول في المجموعة الثانية ، حيث حصل على “500” نقطة وذلك باصطياده 18 حبارى وظبي واحد عن كافة أيام المنافسات، فيما حل ثانياً فريق “الريان” الذي حقق كذلك “500” نقطة باصطياده 20 حبارى عن كافة أيام المنافسات، ولكن وحسب الشروط الخاصة ببطولة القلايل أنه في حال التعادل يتم اختيار الفائز من خلال مقارنة الصيد بحيث يكون الفريق الفائز من قام بصيد طريدة نقاطها أعلى من الفريق الأخر وليس بمن قام بالاصطياد أولاً ولا بمن جمع أكثر نقاط في اليوم الأول أو الأيام الأخرى، وهو ما حدث مع فريق “النخش” الذي صاد ظبي واحد واستطاع به أن يتأهل لنهائي القلايل2017.
أما فريق”لبرقة” فقد حصل على “250” نقطة باصطياده 10 حباري خلال كافة أيام المنافسات .. فيما صاد فريق “الحزم” حباروين بـ50 نقطة عن كافة أيام المنافسات.
كما أعلنت اللجنة المنظمة عن منحها فريق “النخش” المتأهل لنهائي بطولة القلايل 2017 مبلغأ وقدره (100.000) ألف ريال.. حيث أن تلك المكافاة من شأنها أن تقوي من عزيمة “النخش” الذي خاض منافسات صعبة .

ومن جانبه قدم السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل التهنئة الى فريق “النخش” المتأهل الى نهائي البطولة ، مؤكداً ان منافسات المجموعة الثانية كانت شيقة وممتعة وامتازت بالقوة والإثارة ، وشهدت ملاحقات بين فرق المجموعة وبطبيعة الحال الجماهير المتابعة للمنافسات استمتعت على مدار الأيام الأخيرة .
وأضاف رئيس بطولة القلايل أن التأهل هو توفيق من الله ، ولكن هذا لا يبخس حق باقي الفرق التي اجتهدت وحاولت ، وخاضت تجارب مميزه في المقناص .وأشاد السيد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد بمستوى أداء فرق المجموعة الثانية وأعضائها على مدار المنافسات .
في ذات السياق توجه السيد/ محمد نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل بالتهنئة لـ فريق”النخش” المتأهل ، معقباً على تأهل فريق “النخش” بالرغم من تعادله مع فريق”الريان” أن اللجنة المنظمة للبطولة دائماً تسير على اللوائح المنظمة لها مؤكداً أنه في حال التعادل يتم اختيار الفائز من خلال مقارنة الصيد بحيث يكون الفريق الفائز من قام بصيد طريدة نقاطها أعلى من الفريق الأخر وليس بمن قام بالاصطياد أولاً ولا بمن جمع أكثر نقاط في اليوم الأول أو الأيام الأخرى.
وأضاف: أمس تغيرت النتيجة 3 مرات خلال الصباح ، وحقق فريق الريان التعادل في تمام الساعة الواحدة و35 ظهراً .. ولكن الظبي الذي صاده فريق النخش أهله للتاهل..مشيراً إلى أنه أول من بارك لفريق النخش هو فريق الريان..مشيراً إلى أن ذلك الأمر يحسب لقائد فريق الريان والفريق بأكمله على الروح الرياضية التي تحلى بها.
من جهته قال السيد/ أحمد العلي المعاضيد رئيس لجنة التجهيزات والعلاقات العامة أنه تم استقبال الفرق والتجهيز لهم بالرغم من الظروف الجوية التي صاحبت خروج فرق المجموعة الثانية..مؤكداً أن اللجنة دائماً على أهبه الاستعداد لراحة الفرق.
ومن جانبه عبر فيصل عبد الله محمد الجبر النعيمي قائد فريق “النخش” المتأهل الى نهائي بطولة القلايل 2017 عن فرحته الغامرة بتأهل فريقه الى نهائي البطولة ، مؤكداً أن التأهل هو جائزة من الله عز وجل نظير الجهود التي بذلها أعضاء الفريق على مدار أيام المنافسات ، مؤكداً ان أعضاء فريقه كانوا على قلب رجل وكانوا عازمين على مواصلة المشوار في البطولة والحمد لله أن تحقق لهم هذا الهدف .
ووجه قائد فريق “النخش” الشكر للجنة المنظمة للبطولة على كل التنظيم الجيد والتجهيزات المميزة والتي كان لها دور كبير في ان زيادة تركيز أعضاء الفريق داخل المحمية ، وأشاد النعيمي بأداء جميع فرق المجموعة الثانية ، مؤكداً ان جميع الفرق بذلت جهود كبيرة ولكن التأهل في النهاية هو توفيق من عند الله سبحانه وتعالى ، مشيراً الى أن المنافسات في هذه المجموعة كانت قوية وبخاصة في الأيام الأخيرة ، ولكن تركيز فريقه وسعيه الجاد لتحقيق نتائج ايجابية كان وراء التأهل .
وقال قائد فريق “النخش” أن المرحلة القادمة في البطولة أصعب لأن القلايل في نسختها الحالية تضم فرق قوية جداً ، وتضم عناصر من أصحاب الخبرات في المقناص ، ولكن فريقنا قادر على مواصلة البطولة وحصد اللقب ، خاصة وان الأجواء العامه في بطولة القلايل مشجعه ومحفزة على التنافس وعلى القنص ، فقد استمتعنا خلال منافسات المجموعة الثانية وخضنا تجربة رائعة في القنص داخل المحمية .
وقال طلال فهد النعيمي عضو فريق الريان أن فريقه كاد أن يقتنص الفوز ولكننا جميعا على علم بشروط وقوانين البطولة، وجميع من شارك في البطولة فهو فائز، وأننا قدمنا في اعتقادي مستوى عال جداً .
وَأضاف: المشاركة في النسخة الحالية من بطولة القلايل بالنسبة له ممتعة للغاية ، حيث أن اللجنة المنظمة للبطولة حرصت على إدخال بعض القوانين التنظيمية الجديدة على مستوى التنظيم والمنافسات زادتها إثارة ومتعة ، مشيراً الى أن جميع أعضاء الفرق أمضوا أوقاتا ممتعه سواء من خاض المنافسات ودخل المحمية او من تواجد في موقع البطولة استعداداً لبدء منافسات مجموعته .
وأضاف النعيمي أن منافسات المجموعة الثانية كانت قوية وكلما تزداد قوة المنافسات بطبيعة الحال تزداد معها متعة الجماهير التي تتابع البطولة ، مؤكداً ان فرق المجموعه بذلت جهود كبيرة جداً من أجل تحقيق نتائج ايجابيه ولكن التوفيق في النهاية من الله .
وأوضح النعيمي أن هناك جهود كبيرة بذلت من جانب اللجنة المنظمة للبطولة لإخراجها بصورة تليق باسم قطر وباسم القلايل التي باتت اسما دولياً في عالم المقناص ، وهذا ظهر جلياً على التنظيم سواء في موقع البطولة او في تجهيزات الفرق ، مشيراً الى أن اللجنة المنظمة لبطولة القلايل بالفعل تستحق الإشادة والتقدير على كل الجهود التي بذلها أعضاء اللجنة واللجان العاملة في القلايل .
وقال عبد الله غانم مبارك الخيارين من الجماهير ومشارك سابق في نسخ سابقة من القلايل، أنه ولظروف طارئة جداً لم يشارك، وكان يتمنى أنه شارك في هذه النسخة التي قال عنها أنها قوية ومتميزة إلى الأن وفرق المجموعة الاولى والثانية كانت قوية موجهاً التهنئة لفريق “النخش” بالتأهل لنهائي “القلايل”.
وقال الخيارين أن منافسات النسخة الحاليه من بطولة القلايل ممتعه ومميزه وجاذبة ، فقد شاهدنا منافسات المجموعتين الأولى والثانية وكانت منافسات قوية جداً وكانت النتائج متقاربة في كثير من الأحوال بين فرق المقدمة في المجموعتين وتغيرت النتائج أكثر من مرة وهذا يزيد المنافسات متعة وإثارة ، مضيفاً أنه دائم المتابعة لبطولة القلايل ولكن ما شاهده من منافسات في النسخة الحالية شئ مختلف ومميز .

ومن جانبه قال راشد محمد الجبر النعيمي من الجمهور المشارك في خروج فرق المجموعة الثانية أن قوة المنافسات تدل على قوة الفرق المشاركة وعلى أن هذه الفرق تضم مشاركين من أصحاب الخبرات في المقناص ، مشيراً الى أنه من محبي ومتابعي رياضة المقناص وقد أصبحت بطولة القلايل بالنسبة له أفضل بطولة للمقناص يتابعها لكون القنص فيها هو على الطريقة التقليدية وهي طريقة الأجداد .
وأضاف النعيمي أنه تابع منافسات المجموعة الثانية وكانت بحق منافسات قوية للغاية وهذا يؤكد أن فرق هذه المجموعة كانت فرق قوية جداً وبذلت جهود كبيرة من أجل التأهل .

وقال أن ما شاهدنه من منافسات قوية في المجموعة الأولى والمجموعة الثانية يشير الى ان منافسات نهائي البطولة سوف تكون قوية للغاية ، خاصة وان النهائي سوف يضم فرق مميزه ولديها مشاركين من أصحاب الخبرات في المقناص ، مشيراً الى انه مستمتع بالمنافسات منذ بدايتها ويحرص على التواجد في موقع البطولة من اجل العيش في الأجواء والاستمتاع بالمنافسات .

في ذات السياق قال حمد القريصي من الجمهور المشارك أن التنظيم في النسخة الحالية من القلايل جيد للغاية ، حيث ان اللجنة المنظمة للبطولة تحرص بشكل كبير على إخراج البطولة في صورة مميزه تمتع الجماهير المتابعه للمنافسات وهذا وضح من خلال المتابعة الإعلامية المميزه للبطولة والتي بدورها تنقل سير المنافسات أول بأول للجماهير المتابعة للبطولة ، مشيراً الى ان موقع البطولة مميز وتجهيزات الفرق جيده وهذا نشاهده ونتابعه باستمرار .