الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“برزان” يتأهل لنهائي القلايل بــ 500 نقطة من 20 حبارى

بحضور جماهيري كبير من المواطنين والمقيمين والأجانب حُسمت منافسات المجموعة الثالثة ببطولة القلايل للصيد التقليدي 2017 بتأهل فريق “برزان” الذي استطاع منذ اليوم الأول التقدم بشكل استثنائي وحقق نتائج مبهرة وتأهل لنهائي القلايل بـ 500 نقطة من 20 حبارى صادها على مدار أيام المنافسات، فيما حقق فريق “سهيل” 275 نقطة ب11 حبارى صادها، أما فريق “السد” فقد صاد 9 حبارى على مدار أيام المنافسات بـ225 نقطة .. وجاء أخيراً “الصملة” الذي صاد 6 حباري على مدار الأيام الأربعة بـ150 نقطة.
كما استلم فريق “برزان” من اللجنة المنظمة لبطولة القلايل مبلغاً وقدره 100.000 ريال قطري وذلك كمكافاة تشجعيه للفريق المتأهل لنهائي القلايل .
من جهته قدم السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل، التهنئة الى فريق “برزان” على تأهله الى نهائي البطولة ، مؤكداً ان فرق المجموعة الثالثة جميعها بذلت جهود كبيره وكانت منافساتهم قوية وممتعه ويجب أن نهنئهم جميعاً على هذا الأداء الطيب فقد حاولوا جميعاً وكانوا متنافسين أقوياء .
وأضاف رئيس البطولة ان منافسات الأيام المقبلة سوف تكون على نفس المستوى من الإثارة والقوة وهذا يزيد البطولة نجاح ويزيد من متعة الجماهيري المتابعه لها .
من جهته قال مسعود عبد الله المضاحكة قائد فريق برزان المتأهل لنهائي القلايل أنه يهدي انجاز الفريق بالتأهل لجميع مشجعي فريق برزان وكذلك إلى أعضاء الفريق الذي أشار إلى أنهم كانوا مثل الجسد الواحد ، وبذلوا جميعاً جهداً كبيراً تكلل بفضل الله سبحانه وتعالى بالنجاح والتوفيق والتأهل لنهائي البطولة.
من جانبه قال سلطان عمر الكواري عضو فريق برزان أنه يشكر لله على ما حققه فريقه من تفوق على مدار منافسات المجموعة الثالثة وعلى تأهلهم للنهائي مؤكداً أن ذلك حافز قوي لهم لمواصلة الجهد للظفر ببيرق البطولة ، مؤكداً أن الله يكافئ من يجتهد وأن أعضاء الفريق جميعهم بذلوا جهود كبيره وكانوا على قلب رجل وكانت لديهم رغبة شديدة في التأهل الى نهائي القلايل ومواصلة المشوار .
وأضاف الكواري أن جميع فرق المجموعة الثالثة بذلوا جهود كبيره ولكن التوفيق من الله ، وتمنى التوفيق للفرق التي لم يحالفها الحظ للتأهل في تجربة النسخة الحالية من القلايل وأن يكون لهم مشاركات أكثر توفيقاً مستقبلاً .
وقال الكواري أن الأجواء العامة خلال منافسات المجموعة الثالثة كانت ممتعه ومثيرة ، حيث ان النتائج تغيرت بين الفرق وكان هناك منافسات قوية وهذا يزيد البطولة متعه ، وذلك لأن الجماهير المتابعة للبطولة تتمنى ان تسير كافة المنافسات بنفس المستوى .

ومن جانبه بارك محمد حمد النعيمي عضو فريق الصمله للفريق المتأهل ، مؤكداً ان جميع فرق المجموعة أدت ما عليها ولكن التوفيق من الله ، حيث أنه يشارك للمرة الاولى في منافسات بطولة القلايل وبغض النظر عن التأهل الى النهائي فقد خاض تجربة مميزه في البطولة الى جوار اخوانه من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأشار النعيمي الى أن فريق الصمله تنافس بشرف كبير في منافسات هذه المجموعة وجميع أعضاء الفريق استمتعوا بالمقناص في أجواء تنافسيه طيبة واكتسبوا خبرات كبيره من وراء هذه التجربة التراثية الرياضية المميزه .
وقال أن بطولة القلايل تحقق أهدافها وتسير في الطريق الصحيح وعام بعد عام تحقق شهره كبيره واسم كبير في عالم المقناص ، وذلك لان القائمين على تنظيم هذا الحدث من اصحاب الخبرات في التنظيم بحكم هذه السنوات الطويلة ، كما أنهم يعملون بجد واجتهاد من اجل انجاح المنافسات وإخراج البطولة بالصورة التي تليق باسم دولة قطر وباسم الحدث التراثي الكبير .
ووجه النعيمي الشكر الى اللجنة المنظمة للبطولة على كل ما قدموه للفرق وأعضائها ، مؤكداً انهم ذللوا كافة العقبات وكانوا مثال يحتذى في الاستجابة لطلبات أعضاء الفرق .

ومن جانبه قال عبدالله عبدالعزيز الخالدي مشارك خليجي من المملكة العربية السعودية عضو فريق سهيل أننا كأبناء دول مجلس التعاون الخليجي خضنا تجربة مميزه وممتعة في منافسات هذه البطولة التراثية الكبيرة ، مشيراً الى أن قرار مشاركة أبناء دول التعاون في هذا الحدث الكبير هو قرار لابد وأن نشكر عليه اللجنة المنظمة للبطولة فقد رأت هذه اللجنة أن اشراك أبناء دول مجلس التعاون الخليجي في هذه البطولة يزيد من الروابط بين ابناء القبائل في دول الخليج فضلاً عن ان التاريخ والتراث مشترك بين دول الخليج .
وأضاف الخالدي أن التوفيق من الله ومسألة التأهل من عدمه هذا لا يبخس حق فرق المجموعة في أنها بذلت جهود كبيره خلال المنافسات وحاولت التأهل والأهم من ذلك أن جميع الفرق خاضت تجربة مهمة وفي المقناص وأعضائها اكتسبوا خبرات كبيرة وعاشوا أجواء مميزة .

وبارك محمد مبارك عيد السليطي عضو فريق الصمله للفريق المتأهل عن المجموعة الثالثة ، مؤكداً ان منافسات بطولة القلايل يوم بعد يوم تزداد قوه ومتعة وإثارة وهذا بطبيعة الحال يؤكد أن البطولة تتطور في كل عام وأن القائمين على تنظيم هذه البطولة حريصون على طرح أفكار جديدة من أجل اخراج البطولة بالصورة المميزه التي تليق بكونها حدث تراثي رياضي كبير .
وأشار السليطي الى أن التأهل او حصد الجوائز ليس هو الهدف الأساسي من وراء مشاركة الفرق في هذه البطولة بل أن إحياء تراث الأجداد هو الهدف الاول بالنسبة لجميع أبناء القبائل المشاركين في هذه البطولة ، مشيراً الى أن جميع المشاركين خرجوا بإيجابيات من وراء هذه التجربة وكان أداء الجميع مميز فقد استمتعنا بأجواء المحمية التي تعد حلم للكثيرين والحمد لله أنه تحقق لنا .
وتمنى السليطي للبطولة مزيد من النجاح على مدار أيام المنافسات المقبلة .

ومن جانبه توقع فيصل محمد النصر عضو فريق السد أن تشهد منافسات المجموعة النهائية قوة وإثارة شأنها في ذلك منافسات المجموعات التمهيدية في البطولة ، وذلك لأن البطولة في نسختها الحالية تضم فرق قوية جداً وهذه الفرق تبذل جهود كبيره من اجل تحقيق نتائج طيبه ومواصلة المنافسات .
وأضاف النصر أن الجماهير التي تتابع بطولة القلايل بالفعل مستمتعة بأجواء المنافسات ، حيث ان ردود الأفعال تصل لهم من الجماهير وهذا يعد نجاح كبير للبطولة وللجنة المنظمة ولكافة المشاركين في هذا الحدث الكبير .
وأشار النصر الى أنه على المستوى الشخصي خاض تجربة ممتعه وسوف تبقى في ذاكرته فقد أحيا تراث الأجداد واكتسب خبرات كثيرة وهذا بالنسبة له هدف كبير وتحقق .
في ذات السياق توجه السيد/سلطان بن عيسى السليطي بخالص التقدير على المؤسسين لفكرة بطولة “القلايل” مؤكداً أن فكرة رائعة على كافة المقاييس لأنها تمثل التراث القطري بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، وتعيد ما قام به الأجداد في السابق ، وكل عام البطولة تتطور للأفضل.
وأضاف السليطي أنه يتمنى للفرق الجديدة التي تشارك لأول مرة في بطولة القلايل أن تؤدي ما عليها على أكمل وجه ، وأن تحاول أن تضع لها بصمة واضحة في البطولة.