الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

بدء منافسات فرق المجموعة الثالثة ببطولة القلايل 2017 …اليوم

تبدأ اليوم منافسات فرق المجموعة الثالثة التي تضم فرق “الصملة” و”برزان” و”سهيل” و”السد” ، حيث أن الفرق دخلت مع العساس أمس لاختيار مواقع الفرق ومن ثم بدء المنافسات .
ومن جانبه توقع السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل 2017 ، أن تشهد المجموعة الثالثة منافسات قوية مثلما تحقق في المجموعتين الأولى والثانية ، مؤكداً أن المجموعة الثالثة تضم فرق قوية وجميع الفريق ليدهم عناصر من أصحاب الخبرات في المقناص ، وبالتالي فإن الجماهير على موعد مع المتعة والإثارة في منافسات المجموعة الثالثة.
وأضاف رئيس بطولة القلايل أن اللجنة المنظمة للبطولة حريصة على تهيئة الأجواء المناسبة للفرق المتنافسة والتي بدورها تنعكس بالإيجاب على مستوى المنافسات وتزيدها متعة وإثارة وتزيد من إعجاب المتابعين لها .
وقال السيد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل أن جميع اللجان العاملة في البطولة تعمل على إراحة الفرق ، حيث أن أعضاء اللجان يبذلون جهود كبيره لإخراج البطولة بالصورة اللائقة ، مؤكداً الجميع المنظمين فخورين لكونهم يعملون في تنظيم هذا الحدث التراثي الكبير .
وأضاف المعاضيد ان منافسات البطولة تسير بشكل ايجابي حتى الآن ، حيث ان الإثارة والمتعة تزداد يوم بعد يوم .
من جانبه قال السيد محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل 2017 ، أن البطولة في نسختها الحالية شهدت تطورات وأمور جديدة على مستوى المنافسات بين الفرق ، كما أن الجديد في بطولة العام الحالي هو مستوى المشاركين ، حيث أن تكرار المشاركة اكسبهم خبرة كبيرة في القلايل وبالتالي أصبحت أكثر الأمور سهلة بالنسبة لها على مستوى الصيد ، حيث ان بعضهم يحصدون كل ما في داخل المحمية ، بينما الفرق التي تشارك لأول مرة تكون خبرتها في القنص قليلة ، وهذا بطبيعة الحال يسبب ضغط على اللجنة المنظمة للبطولة
وأضاف النعيمي أن الخبرة لدى الكثير من الفرق المشاركة أصبحت كبيرة بالنسبة لصيد الحبارى تحديداً ، بينما الظبي أغلب الفرق تتجنبه بحكم صعوبته ، وقد رفعنا نقاط الظبي في نسخة العام الحالي من البطولة وكل مجموعة هناك حالات صيد للظبي ونتمنى زيادة عدد حالات صيد الظبي على مستوى المنافسات المقبلة .
وقال المدير التنفيذي لبطولة القلايل أن اللجنة المنظمة للبطولة دائماً ما توجه الفرق بضرورة التركيز على صيد الظبي لأنها ترجح كفة المتأهلين وهذا ما حدث مع فريق النخش المتأهل عن المجموعة الثانية ، مشيراً الى أن بعض الفرق تستطيع صيد الظبي من أول صيد لها في المحمية ، وذلك لضمان أنه اذا دخل الفريق في مرحلة التعادل يرجح الظبي كفة الفرق وهذا ما حدث في المجموعة الثانية مع فريق النخش ، حيث ان الظبي خدمهم في التأهل لنهائي القلايل .
وتمنى المدير التنفيذي لبطولة القلايل التوفيق لجميع الفرق المشاركة ، موضحاً أن اللجنة المنظمة دائماً ما تميل الى الفرق المجتهد والمنضبطة في البطولة وتتمنى لها استكمال المشوار .

وأضاف السيد محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل 2017 أن قناة الكأس أحدثت نقلة في التغطية الإعلامية لبطولة القلايل وخدمت البطولة بشكل كبير ومن خلال تغطية المجلس الذي تبثه القناة يجد ثناء كبير من جانب الجماهير المتابعه لها سواء من ناحية التقارير المقدمة فيه أو من ناحية المواضيع المطروحة ، وهو ما يدفعنا لان نتقدم بالشكر الى قناة الكأس وعلى رأسه من الإدارة السيد عيسى الهتمي مدير قناة الكأس والسيد تركي السبيعي ومقدم البرنامج سعيد بن عوجان الهاجري
والمخرج عيسى السليطي والمعد خالد الكواري ونشكر كل العاملين في قناة الكأس .
وأوضح النعيمي أن تغطية قناة الكأس لبطولة القلايل 2017 أحدث نقلة نوعية في التغطية الإعلامية للبطولة ، مؤكداً ان اللجنة المنظمة للبطولة متعاونة بشكل كبير مع إدارة قناة الكأس والعاملين في نقل المنافسات بما يخدم مسألة التغطية الإعلامية للبطولة تليفزيونياً ويعود بالإيجاب على نقل المنافسات ، موضحاً ان القناة من جانبها متعاونة الى حد كبير مع اللجنة المنظمة وبالطبع هذا التعاون يرفع مستوى النقل التليفزيوني لمنافسات القلايل 2017 .

وأضاف المدير التنفيذي لبطولة القلايل أن التغطية الإعلامية لبطولة القلايل في نسختها الحالية متخلفة بشكل كبير ، حيث أنه كان هناك حرص على أن تخرج التغطية بالصورة التي تليق باسم الحدث ، ولذلك جرى التركيز على السوشيال ميديا وهذا أحد تطور كبير على منصات القلايل في مواقع التواصل الاجتماعي ، إضافة الى ان هناك تعاون بين القناة الناقلة هي قناة الكأس وقرابة 9 قنوات خليجية تنقل منافسات البطولة يومياً مع قناة الكأس وهذا يعد إنجاز كبير .

وتحدث السيد محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل حول اللجنة الفنية والتي تضم غرفة العمليات ، مشيراً الى أنها تعد من أهم لجان البطولة ، موضحاً ان هذه اللجنة تضم أقسام هي قسم التحكيم الميداني ومسؤولي التحكيم الميداني وهناك قسم غرفة العمليات والدوريات وكل هذه الأقسام تصب في غرفة واحدة هي غرفة العمليات المسئولة عن التحكم وإدارة جميع هذه الأقسام من ناحية دخول المشاركين والدوريات الامنية الموجودة والتي تتولى تغطية المحمية ومن ناحية التحكيم بمعني إجمالي ان اللجنة الفنية تصب في غرفة العمليات .

وحول دور اللجنة الامنية في بطولة القلايل قال المدير التنفيذي للبطولة أن اللجنة الأمنية مكونة من دوريات لخويا وهي دوريات موزعه على المحمية وهنا لابد وأن نوجه الشكر لقوة الأمن الداخلي لخويا على تعاونهم السنوي معنا في مسألة التأمين للفرق أثناء المنافسات داخل المحمية ، فقد رفعوا عن اللجنة المنظمة للبطولة حمل كبير جداً في تغطية المحمية بالدوريات.