الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

انطلاق منافسات المجموعة الثانية ببطولة القلايل 2016

تتواصل فعاليات بطولة القلايل 2016 لليوم الخامس على التوالي حيث انطلق “عساسة “المجموعة الثانية اليوم لاختيار المكان الأنسب وستبدأ منافسات المجموعة الثانية غدا ، والتي تضم فرق “مقانيص” و”لوسيل” و”لجميلية” و”الجريان”. 
وبهذه المناسبة أكد محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي باللجنة المنظمة لبطولة “القلايل” 2016 ، أن هناك حرصا كبيرا لدى اللجنة المنظمة أن تخرج منافسات بطولة القلايل في كل عام بشكل متميز ، وأن تشهد مفاجآت تبهر الجمهور المتابع للبطولة سواء في قطر أو دول مجلس التعاون الخليجي أو حتى في دول العالم . 
وأشار النعيمي إلى أن البطولة في نسختها الحالية شهدت تغييرات طفيفة على مستوى الشروط ، حيث سجل في العام الحالي 19 فريقا ومن خلال القرعة تم اختيار 16 فريقا وهناك ثلاثة فرق لم يحالفها الحظ وهذه الفرق كانت من المتنافسين معنا في العام الماضي ومن بينها الفريق الذي حصل على المركز الثاني وهو فريق “العديد” والفريق الذي حصل على المركز الثالث وهو فريق “السيلية” . 
وقال المدير التنفيذي باللجنة المنظمة لبطولة “القلايل” 2016، “لدينا نظام عمليات متكامل في إدارة البطولة يتضمن تجهيزات حديثة سواء من أجهزة لاسلكية خاصة بنا نحن كلجنة منظمة للقلايل، إضافة إلى أجهزة مقدمة لنا من شركة Ooredoo في شكل دعم، حيث قدمت لنا الشركة نظام تتبع للفرق المشاركة واللجان ومنها اللجنة الفنية، كما قمنا بتطوير نظام اتصال الطوارئ في الأجهزة وهي تخدمنا كثيراً في حالات طلب وقف الصيد، حيث إنه عندما تكون الأجهزة داخل المحمية مشغولة كان البعض يتعذر أنه لم يصله بلاغ وقف الصيد، أو في وقت الاستراحة اليومية الساعة 12 ظهراً ، حيث إن الصيد يتوقف تماماً في وقت الاستراحة اليومية من الساعة 12 إلى 12:30 ، ونحن نطبق هذا الأمر على الجميع حتى يكون هناك تكافؤ في الفرص بين الفرق المشاركة” . 
وأوضح السيد محمد بن نهار النعيمي أن النظام الجديد الخاص بالاتصال الطارئ يخدمنا كثيراً في هذه الأمور، وهو أنه في حال كانت الأجهزة مشغولة وتم إرسال رسالة من غرفة العلميات بوقف الصيد، سوف تتوقف الأجهزة بالكامل ويتلقون البلاغ على الفور وهذه من الأمور الفنية التي طورناها هذا العام ، والحمد لله فقد سبقنا الأحداث في مسائل التطوير . 
ووجه النعيمي الشكر لشركة Ooredoo الراعي الرسمي لبطولة القلايل 2016 على الدعم الكبير الذي قدمته للبطولة . 
وبشأن التغطية التليفزيونية قال السيد محمد نهار النعيمي إن الناقل الرسمي للبطولة هو تليفزيون قطر، داعيا الفرق المشاركة للتعاون مع اللجنة من أجل إخراج البطولة بصورة تليق بكونها بطولة تؤصل لتراث الآباء والاجداد . 
وبشأن الفرق الجديدة التي شاركت في البطولة بنسختها الحالية، قال النعيمي أن أحد الفرق التي شاركت في القلايل الموسم الماضي كونت مع فرق أخرى فريق واحد، وهذا الأمر يتكرر، حيث إن الفرق تشارك وتكتسب خبرات ونجدها في المواسم الجديدة تنقسم إلى فرق مستقلة بذاتها، وهذا يؤكد أن المنافسة في البطولة في كل عام تختلف عن العام الذي يسبقه، وهو ما يزيدها متعة وهذا شيء ناتج من ردود الأفعال والآراء التي تصلنا بشكل يومي سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو في وسائل الإعلام المختلفة. 
وبشأن المشاركات الخليجية قال المدير التنفيذي للبطولة: إنه العام الأول في تاريخ القلايل التي تشهد مشاركة أعضاء من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، حيث إننا لدينا مشاركون من كل الدول الخليجية على مستوى الفرق المشاركة في البطولة ، فلدينا مشاركون من الإمارات والبحرين والكويت والسعودية وعُمان، وبصفة عامة هناك إقبال كبير من الإخوان الخليجيين للمشاركة في البطولة، ولكن هناك شرط للتسجيل هو ضرورة تسجيلهم مع فرق قطرية وهذا بحسب لوائح البطولة، وطبعاً كل فريق لا يتجاوز عدد الخليجيين فيه اثنين من المشاركين . 
وأضاف النعيمي أن إطلاق جائزة 200 ألف ريال لأكثر صقر يصيد في نهائي البطولة لأول مرة هذا العام هو من المفاجآت في النسخة الحالية للقلايل، وقد وضعت هذه الآلية للجائزة من أجل ضمان الفرص المتساوية للفرق للفوز بالجائزة .