الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

انطلاق بطولة “القلايل” 2017 بدء منافسات المجوعة الأولى اليوم

تنطلق اليوم بطولة القلايل للصيد التقليدي 2017 في محمية العريق ، حيث تبدأ منافسات المجموعة الأولى اليوم والتي تضم فرق «السيلية» و«مقانيص» و«الشقب» و «الجنوب» ، فيما تضم المجموعة الثانية فرق «الحزم» و«لبرقة» و«الريان» و«النخش» والتي سيكون دخولها للمنافسة في التاسع من فبراير الجاري، وتكونت المجموعة الثالثة من فرق «الصملة» و«سهيل» و«برزان» و«السد» والتي ستدخل للمنافسة في 14 فبراير الجاري، في حين ضمت المجموعة الرابعة فريق «العديد» و«الشمال» و«روض العين» و«العاصفة» .

مفاجآت عديدة

من جانبه قال السيد محمد نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل للصيد التقليدي 2017 أن البطولة في نسختها الحالية تحمل العديد من المفاجآت للجمهور ومتابعي بطولة القلايل 2017 في كل مكان ، مؤكداً أن اللجنة المنظمة للبطولة بذلت جهود كبيرة من أجل إخراج النسخة الحالية في أفضل صورة بما يليق باسم بلادنا الحبيبة قطر وبما يليق باسم بطولة القلايل التي أصبح لها اسم دولي بين بطولات المقناص في منطقة الخليج والشرق الاوسط .
وأضاف النعيمي أنه من جديد البطولة هذا العام أن دخول الفرق أصبح في نفس يوم دخول العساس على أن يبدءون القنص من اليوم التالي مباشرة ، مشيراً الى أن هذا كان مطلب لأغلب الفرق المشاركة من أجل أن يكون أمامهم متسع من الوقت لتجهيز المطايا وأغراض الصيد والاستعداد بدلاً من أن يدخلون مباشرة على الصيد ، وقد استجابت اللجنة المنظمة لهذا المطلب من أجل صالح الفرق المشاركة .
وأوضح المدير التنفيذي للبطولة أن اللجنة المنظمة واللجان المساندة تعمل لما فيه صالح المنافسات في البطولة ولو وجدت ان هناك مقترح من شانه أن ينعكس بالإيجاب على المنافسات بطبيعة الحال سوف تستجيب له على الفور ، لأننا في النهاية نعمل من أجل خدمة ومساعدة الفرق المشاركة بهدف الاستمتاع بالقنص وإحياء تراث الآباء والأجداد ، ومما لا شك فيه أننا سوف ننحاز لأي مقترح من شأنه أن يساهم في إنجاح البطولة ويضفي متعة على منافساتها .

وأشار السيد محمد نهار النعيمي الى أنه يوجد بعض الانسحابات من بعض الفرق ، حيث انسحب اثنين من المشاركين بفريق مقانيص لظروف خاصة ، إضافة الى أن قائد فريق الجنوب تعذر مشاركته لظروف صحية وقدم أوراق ثبوتية للجنة المنظمة للبطولة وأصبح ابنه هو قائد الفريق .
وقال المدير التنفيذي لبطولة القلايل 2017 أن هذه الانسحابات بلا شك تؤثر على الفرق التي جرى فيها انسحاب لقلة العدد .

من جانبه قال محمد طالب هليل المري قائد فريق الشقب أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثالثة ، حيث حصل فريقه على البيرق في المشاركة الاولى له وفي المرة الثانية حصل على المركز الثاني ، مشيراً الى أن فرق المجموعة الأولى فرق قوية وجميعهم على أتم الاستعداد للدخول في المنافسات وبالتالي سوف تكون منافساتها قوية جداً .
وقال المري أن أعضاء فريقه لديهم من الخبرة الكافية التي ترجح كفة فريق الشقب في هذه المنافسات ، وأنهم بدؤوا تدريباتهم منذ قرابة الشهر ونصف من أجل الاستعداد بشكل جيد للقلايل ، حيث أقاموا مخيماً لهم بالقرب من موقع القلايل وتدربوا على القنص .
وأوضح قائد فريق الشقب أن دور القائد كبير في تحفيز فريقه وتوجيهه بشكل جيد حتى يكون الفوز حليفه ، مشيراً الى أن مشاركتهم في هذه البطولة بهدف إحياء تراث الأجداد والحفاظ على هذا التراث ، مؤكداً ان اللجنة المنظمة لهذه البطلة تبذل جهوداً مضنيه من أجل الحفاظ على هذا التراث وإخراج البطولة في أحسن صوره .
وأوضح قائد فريق الشقب أن اللجنة المنظمة للبطولة وفرت كل شئ للفرق المشاركة وبالتالي هذا ينعكس بالإيجاب على نجاح القلايل وهذا عهدنا بهم دائماً .

وقال حمد علي المري قائد فريق السيلية أنه شارك في بطولة القلايل لأكثر من مرة ووصل الى مراكز متقدمة ، لكن البطولة في نسختها الحالية سوف تكون قوية على مستوى منافساتها بحكم أن هناك فرق كثيرة لديها خبرات طويلة في المقناص سواء من خلال مشاركتها في القلايل أو في بطولات أخرى للقنص ، مؤكداً ان التوفيق من عند الله سبحانة وتعالي .
وأضاف قائد فريق السيلية أنهم لن يستهينوا بأي فريق من فرق المجموعة الاولى لأن جميع الفرق تضم عناصر من أصحاب الخبرات ، ولهذا فهم مستعدون جيداً للمنافسات .
وأوضح المري أن فريقه يضم عناصر جديدة وأنه متفائل بتحقيق نتائج جيدة على مستوى منافسات المجموعة الأولى حتى تكون خطوة في طريق التتويج .

ومن جانبه قال محارب سالم المنصوري من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أعضاء فريق الشقب أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثانية وما دفعه للمشاركة للمرة الثانية هو كونها بطولة أقيمت لإحياء تراث أجدادنا ، ذلك التراث المشترك بيننا جميعاً نحن أبناء دول مجلس التعاون الخليجي ، مؤكداً أن أبناء الخليج هم شعب واحد تاريخهم وتراثهم وعاداتهم وتقاليدهم واحده ، وبالتالي المشاركة في بطولة بحجم القلايل هو شي يدعونا للفخر .
وأضاف المنصوري أن اللجنة المنظمة لهذه البطولة تبذل جهود كبيرة جداً من أجل اخارجها في الصورة التي تليق بكونها بطولة تنظم بإسم قطر الى جانب كونها بطولة أقيمت لإحياء تراث خليجي عريق .
وأكد المنصوري أن البطولة لها جماهير عريضة في دولة الإمارات وأنهم كمشاركين إماراتيين لهم جماهير زحفت خلفهم لتشجيعهم ومتابعة المنافسات والاستمتاع بها ، وأن أهلهم في دولة الإمارات شجعوهم على المشاركة في هذه البطولة التي تحافظ على موروث الأباء والأجداد .

ومن جانبه قال ذياب بن عبدالله ذياب النعيمي من فريق مقانيص أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثالثة ، أن جميع الفرق حظوظها متساوية والتوفيق في النهاية من عند الله ، لكن بصفة عامة فإن المشاركة في بطولة القلايل في حد ذاته يعد فوز لكونها واحدة من أكبر بطولات الصيد التقليدي في منطقة الشرق الأوسط والآن صار لها جمهور عريض في العديد من الدول ، وبالتالي من يحظى بشرف المشاركة في هذه البطولة فهو فائز بلا شك .
وأشار النعيمي ان فريق مقانيص استعد جدياً للمنافسات وجميع أعضاء الفريق عازمون على تحقيق نتائج مشرفه ، كما ان الفريق يضم العديد من اصحاب الخبرات في المقناص وقادرون على ترجيح كفته بعون الله .