الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

انطلاقة قوية لفريق “برزان” بـ”10″ حباري حصيلة اليوم الأول من منافسات المجموعة الثالثة

انطلقت أمس منافسات المجموعة الثالثة ببطولة القلايل 2017 ، والتي شهدت انطلاقة قوية لفريق “برزان” الذي حقق فقط أمس 250 نقطة باصطياده (10) حباري ، فيما حل ثانياً فريق “سهيل” باصطياده (حباروين) وحقق 50 نقطة ، أما فريقي “السد” و”الصملة” فقد صاد كلا منهما حبارى واحدة حققوا خلالها 25 نقطة لكل فريق.
ومن جانبه قال السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل أن فرق المجموعة الثالثة دخلت المنافسات ووضح على جميع أعضاء الفرق التركيز والرغبة الجامحة في تحقيق نتائج ايجابية وهو ما يبشر بمنافسات مثيره وممتعه .
وأشار رئيس البطولة الى أن الفريق المجتهد والذي لديه الخبره في القنص هو من سيحسم التفوق لصالحه ، ووجه المعاضيد رسالة الى الفرق بضرورة بذل الجهود والاستفادة من تجارب فرق المجموعات الأولى والثانية .

من جانبه قال عبدالرحمن فيصل العتيبي – مشارك من المملكة العربية السعودية عضو فريق الصملة ، أن فريقه استعد جيداً لخوض منافسات النسخة الحالية من بطولة القلايل والتي وصفها بانها منافسات قوية لكونها تضم فرق قوية من أصحاب الخبرات في المقناص .
وأشار العتيبي الى أن الاستعدادات شملت أعضاء الفريق الذين عزموا على بذل أقصى الجهود من أجل تحقيق نتائج ايجابية ، بالإضافة الى تجهيز المطايا التي وصل عددها إلى 6 مطايا ، والطيور وعددها 9 طيور إضافة الى 2 من الخيول ، مؤكداً أن منافسات المجموعة الثالثة لن تختلف كثيراً عن منافسات المجموعتين الأولى الثانية من حيث قوتها وإثارتها ،ولكن التوفيق في النهاية من الله عز وجل .
وأضاف عبدالرحمن فيصل العتيبي بأن الأجواء العامة في بطولة القلايل محفزه ومشجعه على القنص وقد شاهدنا كيف أن أجواء المنافسات كانت ممتعه في المجمعتين الأولى والثانية ، حيث أننا تابعناها وبالطبع سوف نحاول تفادي أي أخطاء وقع فيها أي من فرق المجموعتين ، كما أننا ندخل هذه المنافسات بروح عالية ورغبة أكيده في مواصلة المنافسات نحو اللقب .
وأوضح العتيبي أنه باعتباره مشارك من المملكة العربية السعودية فهو في غاية السعادة لكونه يشارك بهذا الحدث التراثي الكبير الى جوار إخوانه من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي من أجل إحياء تراث الأباء والأجداد واكتساب خبرات في المقناص .

ومن جانبه قال مسفر راشد المري – عضو فريق السد أن جميع فرق المجموعة الثالثة فرق قوية وبالتالي المنافسات لن تكون سهلة على الإطلاق ، موضحاً أن جميع الفرق لديها طموحات كبيره لمواصلة المنافسات والوصول إلى نهائي البطولة.
وقال أن قائد فريق السد هو من أصحاب الخبرات في المقناص وهو أمر مبشر بالخير وسوف يكون إضافة قوية للفريق ، مؤكداً أن له مشاركات عديدة في البطولة وهذا بطبيعة الحال سوف يضفي قوه على الفريق .
وأضاف المري أن استعدادات فريق السد قوية جداً ، حيث أن أعضاء الفريق تركيزهم عال ومتفائلون بتحقيق نتائج ايجابية ، مشيراً الى أن التنظيم من اهم ايجابيات بطولة القلايل فقد لمست جميع الفرق المشاركة حجم الجهود المبذولة من جانب اللجنة المنظمة وأعضاء اللجان في سبيل اخراج البطولة بالصورة اللائقة .
وقال أن الأجواء العامة للبطولة هي أجواء طيبة للغاية ويغلب عليها الطابع التراثي المميز الى جانب أن تواجد الجماهير في موقع البطولة واستقبالهم للفرق وقت الخروج من المحمية شئ مبهر ومحفز ومشجع على بذل أقصى الجهود داخل المحمية من أجل تحقيق نتائج ايجابية .

ومن جانبه قال فيصل علي المري عضو فريق السد أنه يشارك للمرة الأولى في منافسات البطولة وبالتالي فهو يعيش تجربة بالنسبة له ممتعه وسوف تبقى التجربة الأهم في حياته ، مشيراً الى أنه كان متابع جيد لفعاليات القلايل على مدار السنوات الماضية وتمنى كثيراً أن يحالفه الحظ ويشارك في فعاليات البطولة وقد أتته الفرصة معتبراً هذا الأمر بالنسبة له جائزة .
وأضاف المري أن من يشارك في الحدث التراثي الكبير للمرة الأولى بطبيعة الحال سوف ينبهر بكل ما فيه بداية من موقع البطولة المميز والذي يجذبك اليه ، فقد بذلت اللجنة المنظمة للبطولة جهود كبيرة في تهيئة الموقع وجعله موقعاً يناسب حدث تراثي كبير هو بطولة القلايل .
وأشار فيصل علي المري الى أن التغطية الإعلامية للبطولة أيضاً مميزه وبالتالي فهي تمنح المشاركين فيها فرصة لخوض تجربة مميزه في القنص على الطريقة التقليدية ، مؤكداً أن الصيد الى جوار مشاركين من أصحاب الخبرات وسبق لهم المشاركة أكثر من مرة سواء في منافسات القلايل أو غيرها من بطولات القنص بالطبع هي فرصة طيبة للغاية .

وقال عبدالعزيز عبدالله المضاحكة عضو فريق سهيل أنه يشارك في منافسات بطولة القلايل للمرة الأولى ويحلم بمواصلة المنافسات مع فريقه سهيل نحو لقب البطولة ، مؤكداً أنه سوف يخرج من هذه التجربة بفوائد عديده ، فقد أقيمت هذه البطولة لإحياء تراث الاجداد وبالتالي هو شرف كبير لأي فرد أن يشارك في منافساتها ، فضلاً أنها بطولة تجمع مشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي وهي فرصة طيبة لزيادة الروابط والعلاقات بين ابناء دول الخليج .
وأضاف المضاحكة أن فرق المجموع الثالثة هي فرق قوية وبالتالي منافسات هذه المجموعة سوف تكون قوية وسوف يستمتع الجمهور بالمنافسات ، مؤكداً أن اعضاء فريقه عازمون على بذل الجهود من أجل تحقيق نتائج ايجابية ولكن التوفيق في النهايه من الله .
وتمنى المضاحكة أن يكون موفق مع فريقة في التجربة الأولى له ضمن منافسات بطولة القلايل .

وقال مسعود عبدالله المضاحكه قائد فريق برزان أنه اعضاء فريقه بحسب خبراتهم ومشاركاتهم السابقة ، مشيراً الى أن الخبرات التي تجئ من توالي المشاركات بطبيعة الحال تكون اضافة لأي فريق .
وأضاف أن فريقه يدخل منافسات القلايل في نسختها الحالية وعينه على البيرق على الرغم من أنه يعلم جيداً أن المشوار نحو اللقب صعب لكون البطولة تضم فرق قوية وهذه الفرق تضم عناصر من أصحاب الخبرات الكبيره في المقناص .
وأشار المضاحكه الى أن التعاون بين القائد واعضاء الفريق شيء أساسي وعامل ايجابي ويخلق انسجام بين أعضاء الفريق مما يسها مهمة القنص داخل المحمية ، مشيراً الى أن فريقه استعد جيداً لخوض المنافسات ، حيث بدأت مرحلة الإستعداد من بعد خروج القرعة مباشرة بحسب تأكيده
وأوضح المضاحكه أن فريقه أقام مخيم في النخش من أجل التدريب والإستعداد لخوض المنافسات متمنياً أن يكون التوفيق حليف فرقه لمواصلة البطولة والتأهل لنهائي القلايل .