الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

اليوم دخول عساسة وفرق المجموعة النهائية والجمعة تبدأ المنافسات

أعلن السيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل للصيد التقليدي 2016 عن دخول عساسة وفرق المجموعة النهائية اليوم الخميس.
وقال المعاضيد أنه وحسب التعديلات الجديدة في نظام البطولة فستدخل فرق المجموعة النهائية اليوم في نفس يوم دخول العساس وذلك لاختيار موقع بيت الشعر داخل المحمية وسيلتحق الفريق لبناء بيت الشعر بعد وقت الظهر وذلك حسب التعديلات الجديدة في النظام التي وضعتها اللجنة المنظمة للبطولة في سبيل إراحة الفرق وإتاحة فرصة أكبر للصيد ، حيث ستبدأ المنافسات غداً الجمعة بكامل نشاط وحيوية الفرق .
في ذات السياق اختتمت أمس الأربعاء منافسات أشبال القلايل التي تم تنظيمها من قبل مركز نوماس بالتعاون مع اللجنة المنظمة لبطولة القلايل 2016
واستطاع فريق “الشحانية” بأشبال القلايل نيل بيرق “أشبال القلايل” وذلك باستطاعته اصطياد (7) حباري وظبي واحد وجمع “170” نقطة وحصل الفريق على جائزة نقدية بقيمة (50) ألف ريال أما فريق “لعريق” فقد حل ثانياً وصاد (5) حباري وظبي واحد بعدد نقاط (130) نقطة وحصل الفريق على مبلغ وقدره (30) ألف ريال وأخيراً فريق “الحد الشمالي” الذي صاد (4) حباري وظبي واحد بعدد (110) نقاط..وحصل الفريق على مبلغ وقدره (20) ألف ريال .. كما تم توزيع دروع تقديرية لأفضل “صقار” وأسرع صيد وتم توزيع درع تقديري لمشارك من دولة الإمارات العربية المتحدة.
بدوره عبر أحمد محمد آل ضابت الدوسري قائد فريق الشحانية الفائز ببيرق أشبال القلايل عن سعادته بهذا التأهل موجهاً شكره وتقديره لمركز نوماس الذي قام بمجهود كبير مع كافة المشاركين ، وقدم لهم دورات نوعية مميزة أهلتهم للمشاركة في أشبال القلايل وكذلك اللجنة المنظمة للبطولة التي أتاحت لنا هذه الفرصة.
وقال أن فريقة استعد جيداً لمنافسات أشبال القلايل ، وذلك عبر إقامة معسكر قبل أسبوع من انطلاق المنافسات ، وأنه تدرب في مركز نوماس على ركوب الخيل والمطايا وكل شيء حتى أصبح مستعد جيداً للمشاركة في المنافسات .
وأضاف الدوسري : أنصح كل مشارك أن يجتهد في البطولة وسوف يحقق نتائج جيدة ، معتبراً مشاركته في منافسات الأشبال تجربة مهمة بالنسبة له في هذا السن ولن ينساها .
وأضاف الدوسري أنه تعلم جيداً دور قائد الفريق وهو الموجه للفريق وحلقة الوصل بين باقي أعضائه، مؤكداً سعادته البالغة لكونه قائد فريقة .
وقال أحمد منصور الخليفي قائد فريق “لعريق” الفائز بالمركز الثاني أن لحظة اعلان النتائج كان مبهرة بالنسبة لكافة الفرق، وذلك يدل على اهتمام اللجنة المنظمة في أن تكون أشبال القلايل مشابهة لحد كبير للبطولة نفسها، ونحن نعتبر أنفسنا نتدرب للمشاركة في البطولة إن شاء الله .
وقال الخليفي أن هذه هي المشاركة الثالثة له في أشبال القلايل ، وأنه في كل مرة يزداد خبرة في القنص .
وأضاف : بمجرد دخولنا للمحمية نشعر بالفخر لأننا نعيش في نفس أجواء حياة الآباء والأجداد فقد كانت حياتهم في جزء كبير منها معتمد على الصيد ونحن الأن ندخلها بهدف تجديد هذا الموروث.
وأنتهز الفرصة لأقول لإخواني أعضاء الفريق أننا حققنا مركزاً متميزاً وشكراً لكل واحد منهم.
وأضاف : أن البطولة مميزة وممتعة وموقعها رائع ، وبالنسبة لنا نحن الأشبال فنحن سعداء بهذه التجربة الرائعة .
أما جاسم الكعبي من أشبال القلايل عضو بفريق الحد الشمالي ، انها المشاركة الثانية له في القلايل ، موضحاً أنه تدرب في مركز نوماس وبات مؤهل بشكل جيد للقنص .
وعبر جاسم عن سعادته البالغة للمشاركة في منافسات أشبال القلايل ودخوله لمحمية العريق والتي اعتبرها أجمل مكان رأته عينه .
وأضاف: نتعرف من خلال هذه البطولة على موروث آبائنا وأجدادنا ونساهم في احياء هذا الموروث والذي نفتخر به ، مشيراً الى أنه كان في غاية السعادة مع اقتراب موعد انطلاق منافسات القلايل ، خاصة وانه سبق له المشاركة في العام الماضي وبالتالي كان متشوقاً للنسخة الحالية من البطولة .

وقال عبدالرحمن خالد الخيارين من أشبال القلايل وعضو فريق الشحانية أنه يشارك للمرة الأولى في منافسات الأشبال، موضحاً انه لم يكن يتوقع أن التجربة ممتعة الى هذا الحد ، فهو يعيش أجواء مميزة مع إخوانه أعضاء فريق الشحانية ، وأن تدريبهم في مركز نوماس يلعب دور هام في تهيأتهم للمنافسات ضمن أشبال القلايل
وقال الخيارين ان التعاون شيء مهم جداً بين أعضاء الفريق الواحد وأنهم جميعاً جاهزين لدخول المحمية، معتبراً نفسة محظوظ لكونه مشارك في النسخة الحالية من أشبال القلايل ، مؤكداً أن هناك كثير من أصدقائه يتمنون المشاركة في البطولة ويتابعونها بشغف كبير .

وقال محمد الفضالة قائد فريق الحد الشمالي أن كافة المشاركين في الواقع استمتعوا بالمشاركة في البطولة هذا العام .
وأضاف الفضالة أن مركز نوماس قدم لهم دورات متخصصة تخص المقناص وركوب الخيل والهجن وهذا ساعدنا كثيراً في المنافسات ، كما ان عائلاتنا تشجعنا على المشاركة في البطولة وتعلم تراث الأجداد والمحافظة عليه .
ومن جانبة قال حسن محمد سعيد حسن الجفالي النعيمي من أشبال القلايل مشارك ضمن فريق “لعريق” : كل زملائي في الأشبال سعداء بالمشاركة في منافسات أشبال القلايل والعلاقة بيننا طيبة للغاية مما ساعدنا على المشاركة والاستمتاع.
وقال النعيمي : أن مركز نوماس من أفضل الأماكن التي تدربوا من خلالها على ركوب الخيل والهجن والقنص ، مؤكداً أن المشاركة في أشبال القلايل تحتاج إلى تدريبات وتركيز .
ومن جانبة قال أحمد على الدوسري مشرف الفريق الفائز بأشبال القلايل وهو فريق “الشحانية” من مركز نوماس أن منافسات الأشبال من الأفكار المميزة التي جرى تطبيقها في القلايل وتصب في اتجاه تحقيق أهداف البطولة وهو تأصيل تراث الاجداد لدى الأجيال الجديدة .
وقال محمد سعيد حسن الجفالي النعيمي والد اثنين من المشاركين في أشبال القلايل و من الجمهور المتابعين للبطولة والمتواجد بشكل شبه يومي أنه من أشد المعجبين ببطولة القلايل.
وأضاف: سعادتي كبيرة بمشاركة اثنين من أبنائي في فريق “لعريق” ضمن أشبال القلايل في البطولة ، وأتمنى من جميع الآباء أن يرغبوا أبناءهم في المشاركة في تلك المسابقة .
وأضاف النعيمي : أنه دائماً يشجع أولاده على تعلم القنص وركوب الخيل والهجن لأن هذا تراث أجدادنا ومن الضروري للأجيال الجديدة أن تتعلم الكثير عن هذا التراث وتحافظ عليه ، وفي اعتقادي أن بطولة القلايل من أفضل بطولات المقناص التي استطاعت تؤصل لهذا الموروث .