الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

اليوم تحسم نتائج المجموعة الثانية ببطولة القلايل 2016

البوعينين : المنافسة في البطولة قوية
الهاجري : المسابقات المصاحبة زادت البطولة تميزاً
العازمي : أعتبر هذه البطولة موعد لا يمكن أن أتغيب عنه
بن فاران : سناب شات .. والمسابقات الترفيهية المصاحبة مثل الرماية ميزت البطولة

تُحسم اليوم الجمعة منافسات المجموعة الثانية ببطولة القلايل للصيد التقليدي 2016، وبالرغم من أنه أقل الفرق صيداً أمس إلا أنه ما زال متصدراً المجموعة برصيد نقاطه حيث أصبح مجموع نقاطه مع صيده أمس حباروين (310) نقطة .. فيما حاول أمس فريق الجريان اللحاق بركب فريق “لوسيل” باصطياده أكبر عدد من الحباري حيث صاد (4) حباري إلا أنه مجموع نقاطه مع حصيلة صيد أمس هو (240) نقطة.
أما فريق “لجميلة” فقد صاد أمس (3) حباري حقق خلالها (60) نقطة ,, ليصبح مجموع نقاطه في كافة أيام المنافسات (200) نقطة .. فيما صاد أمس فريق مقانيص (3) حباري حقق خلالهما كذلك (60) نقطة وأصبح مجموع نقاطه (160) نقطة.
ويترقب جمهور “القلايل” اليوم ختام منافسات المجموعة الثانية ، حيث أنه وبالرغم من اقتراب فريق “لوسيل” للتأهل لمنافسات المجموعة النهائية.. يرى مراقبون إمكانية تغير النتائج في اللحظات الأخيرة من اختتام منافسات المجموعة الثانية التي تُحسم اليوم .
ويستقبل عدد كبير من الجمهور كافة الفرق والفريق الفائز عند وصولها معسكر “المسحبية” قادمة من محمية “لعريق” حيث تخرج كافة الفرق إلى مقراتها ويكون في استقبال كل الفرق اللجنة المنظمة للقلايل والجمهور في بطولة تصنف أنها من أفضل البطولات على مستوى العالم في المقناص.
في ذات السياق قال المشارك حمد راشد البوعينين من فريق لوسيل “أنا اشارك في البطولة للمرة الثالثة، وأتطلع للصعود للنهائي مع فريقي ، ولا أنكر أن المنافسة في البطولة قوية بنسختها الحالية ، ولكن أجواء البطولة ليست بالغريبة علي، حيث تجمعنا البطولة كفرق وهواة”للمقناص” لنتنافس فيما بيننا وفي نفس الوقت لنستمتع بالأجواء وممارسة هذه الرياضة التي نفتخر بها كموروث تقليدي نتناقله جيلاً بعد جيل .
وأكد البوعينين “أن فرق هذه المجموعة جاهزة جميعها للتحدي والتنافس سيكون قوي بينهم”، وبالتالي هناك تركيز وترقب من جميع فرق المجموعة .
وأضاف البوعينين : “القلايل هي فرصة طيبة لممارسة رياضة المقناص وإحياء تراث الآباء والأجداد في أجواء محمية “لعريق” المميزة ، مشيراً الى أن الجميع يتطلع الى دخول المحمية التي نراها رائعة ومحفزة ومشجعة على الصيد ، خاصة أنه في هذا الوقت صعب أن تجد المقناص في ذات الأجواء التي توفرها البطولة.
وأشار الى أن كل ما في البطولة يجعلك تنافس وأنت مستمتع ، كما أن التنظيم أكثر من رائع فكل شيء متوفر للفرق ولذلك الجميع هنا يعد مشاركته في حد ذاتها مكسب .

ومن جانب آخر يقول محمد مبارك فاران المري عضو فريق لوسيل شاركت سابقاً في بطولة القلايل لكن اعتبر هذه السنة المشاركة مميزة ، حيث تدرب فريقنا جيداً لمدة أكثر من شهرين واستعد الجميع للمنافسة والتحدي ، وكما ترون نحن إلى الأن متصدرين المجموعة، والطبيعي أن كل الفرق استعدت ، حيث أن البطولة تضم فرق لديها خبرات طويلة في المقناص .
وأضاف المري أن اللجنة المنظمة للبطولة أضافت أمور جديدة هذا العام من شأنها أن تضفي أجواء مختلفة على “القلايل” وتزيد من عدد متابعيها منها سناب شات ، والمسابقات الترفيهية المصاحبة مثل الرماية .
وقال: سعدت جداً بالمشاركة مجدداً في هذه البطولة التي أصبحت حلم كل شخص محب للمقناص والصيد ، وعلى المستوى الشخصي أجد نفسي محظوظ أنني أشارك في القلايل ، وهي البطولة التي صنعت لنفسها شهرة عالمية وباتت من أهم بطولات المقناص في المنطقة .
ومن جانبه قال علي محمد سالم الهاجري عضو فريق لوسيل ، أنه يشارك في البطولة للسنة الثالثة على التوالي وتعتبر هذه السنة مميزة وخاصة حيث استفدنا كفريق من التجارب السابقة وأصبحنا مستعدين للمنافسة .
وأضاف أن بطولة القلايل تعتبر “حفل” سنوي مميز خاصة وأننا كمحبين لهذه الهواية ننتظرها كل سنة بفارغ الصبر .
وأشار الى أنه هناك العديد من الأمور التي تميز البطولة هذا العام ومنها المنافسات المصاحبة مثل الرماية وكذلك مفاجأة أوريدو بتقديم جائزة الـ 200 ألف لأكثر “صقر” يصيد في المجموعة النهائية ، اعتبرها من المحفزات لأعضاء الفرق .
ومن جانبه قال ناصر العازمي مشارك من المملكة العربية السعودية وهو عضو فريق الجريان ، هذه مشاركتي الثانية حيث شاركت العام الماضي وتأهلنا للنهائيات لكن لم يحالفنا الحظ لنفوز بالبيرق لكن مشاركتنا تعتبر في حد ذاتها فوز حيث أن فرصة المشاركة في بطولة مهمة مثل بطولة القلايل يعتبر تتويج في حد ذاته.
وقال : أتوجه بالشكر للجنة المنظمة للسماح لنا كخليجين للمشاركة معهم في هذا العرس الرائع واعتبر هذا إنجاز كبير ومهم كما أن اللجنة المنظمة قدمت لنا امتيازات عديدة لا تتوفر في أي بطولة أخرى .
وأضاف أن بطولة القلايل وصلت أصدائها للمملكة العربية السعودية وكل من يسمع عنها يتشوق لمتابعتها وللمشاركة في فعالياتها .
وأكد العازمي أن كل من جاء وشارك في هذه البطولة يتعود على أجوائها وتصبح الرغبة في المشاركة أكبر وأنا شخصياً أعتبر هذه البطولة موعد لا يمكن أن أتغيب عنه أبداً ، كما أنها ليست فقط مجرد بطولة للقنص ولكنها تحمل رسائل عديدة للأجيال الجديدة وتؤصل لتراث الآباء والأجداد وتحيي موروث الأولين .
وقال العازمي أن فريق الجريان استعد جيداً للبطولة ، وذلك لأننا نعلم جيداً أن هناك فرقاً قوية عينها على البيرق ، والحمد لله فريقنا متعاون ومتفاهم والجميع يعمل بروح الفريق .