الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“القلايل” تتطور الى الأفضل في كل عام

تواصل فرق المجموعة الرابعة ببطولة القلايل للصيد التقليدي التي تقام هذا العام برعاية اتصالات أوريدو منافساتها لليوم الثاني على التوالي ، حيث استطاع فريق “الشقب” أن يحقق الفارق ويتقدم على باقي الفرق باصطياده (5) حباري أمس ليصبح مجموع نقاطه عن اليوم الأول والثاني (180) .. فيما استطاع فريق الظعاين أن يصيد (3) حباري ليصبح مجموع نقاطه (140) نقطة ..أما فريق “لبصير” فقد صاد أمس حباروين بـ(40) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (120) نقطة .. فيما حقق فريق الجزيرة الذي لم يستطع الصيد في اليوم الأول (40) نقطة باصطياده حباروين.

من جهته  قال السيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل 2016 ، أنه من الصعب التنبؤ بنتائج المجموعة الرابعة ، خاصة وهي تضم فرقاً قوية تستطيع أن تغير النتائج في أي وقت..وكما لاحظنا 3 فرق تعادلت في اليوم الأول .

وكشف المعاضيد عن انتهاء اللجنة المنظمة للبطولة للتحضيرات لمنافسات المجموعة النهائية واليوم الختامي، مؤكداً أن المجموعة النهائية تضم فرقاً قوية ستكون منافساتها حامية جداً .. متمنياً التوفيق لجميع الفرق .

في ذات السياق قال غريب معيض القحطاني عضو فريق الجزيرة ، أن بطولة “القلايل” تتطور عام بعد عام والدليل ما شاهدناه هنا في موقع البطولة من تجهيزات على أعلى مستوى ، وكذلك المنافسات هذه السنة قوية جداً وهذا دليل على أن الفرق استعدت بقوة لخوض هذه المنافسات ، كما أن هناك مسابقات مصاحبة وهي بطبيعة الحال أضفت أجواء جديدة ومميزة على البطولة .

وأضاف القحطاني أن فريقه استعد جيداً وعلى قدر المنافسة ولا يخشي الفرق المنافسة ولكن التوفيق في النهاية من الله سبحانه وتعالى ، ولكننا سوف نبذل جهوداً كبيرة ونؤدي ما علينا ، ويكفينا شرف المشاركة في القلايل”.

وقال : المشاركة في البطولة هو حلم يراود الكثيرين في قطر وكل دول الخليج وأعتبر نفسي محظوظ بمشاركتي في هذه النسخة من البطولة ، مشيراً الى أن كل أعضاء الفريق متفاهمين ومتعاونين مع بعضهم البعض بشكل كبير ونأمل في التأهل الى المجموعة النهائية بإذن الله ، حيث أن المنافسة بين الفرق قوية وشريفة والكل مستمتع بالحضور والقنص .

ومن جانبه قال يوسف الهيدوس عضو فريق الظعاين ، أن دوره بالفريق هو التصوير ، ويتطلع الى تحقيق انجاز مع فريقة ، الذي استعد جيداً لخوض المنافسات ، حيث خاض الفريق فترة استعداد قبل اطلاق البطولة بشهرين ونصف تقريباً في منقطة قريبة من الخور .

وأضاف الهيدوس : أن ما دفعهم للمشاركة في القلايل كونها بطولة تضيف الكثير الى كل من يشارك فيها فنحن نتعلم الكثير من وراء وجودنا في القلايل ، فهناك تنظيم جيد ومنافسات قوية وعلاقات طيبة تربط بين أبناء القبائل أعضاء الفرق المشاركة .

وأشار الهيدوس إلى أنه عندما تجد نفسك في بطولة توفر لك كل شئ من أجل ممارسة منافساتك بارتياح شديد فمن الطبيعي أن تكون فخور وسعيد بوجودك هنا ، مشيراً إلى أن فريقه متعاون الى أبعد الحدود ، وأنهم يتطلعون الى الصعود لنهائي البطولة ومواصلة المنافسات الى البيرق .

أما فهد حمد المري قائد فريق الجزيرة فقال أن فريقة استعد جيداً لخوض منافسات “القلايل” ، وذلك لأننا نعلم جيداً أن البطولة يشارك فيها فرق كبيرة ولديها خبرات في المقناص ، وكان من الضروري أن نكون على قدر هذا الحدث الكبير ، ولهذا فإن الفريق خاض فترة استعداد من أجل الارتقاء بمستوى اللياقة وتوطيد التعاون والتفاهم بين أعضاء الفريق ، وذلك لأن التعاون مسألة مهمة في داخل المحمية ، وقد استفدنا كثيراً من الفرق التي سبقتنا وحتى من متابعتنا للبطولة في السنوات الماضية .

وأشار المري الى أنه يشارك في “القلايل” للمرة الأولى ، مؤكداً أن سعادته غامرة بالمشاركة مع فريق الجزيرة ، ونتطلع الى أن نحقق انجاز في البطولة بنسختها الحالية .

وأضاف: المكاسب متعددة من وراء المشاركة في بطولة هي من أكبر بطولات المقناص في منطقة الشرق الأوسط ، فنحن نكتسب خبرات من خلال الإحتكاك مع فرق كبيرة ، فضلاً عن المكاسب المعنوية في كون البطولة تؤصل لتاريخ الآباء والأجداد.

من جانبه قال مترك عبدالله الدوسري عضو فريق الشقب أنه يشارك في منافسات بطولة القلايل للمرة الأولى ، ويشعر بسعادة غامرة لوجوده وسط هذة الكوكبة الكبيرة من المشاركين وهم خبرات كبيرة في المقناص .

وأضاف : أبهرني كل ما وجدته في البطولة بداية من الموقع مروراً بالتجهيزات والاجواء العامة والروح الطيبة بين الفرق وبين أعضائها ، وهو ما يؤكد أن البطولة ليست مجرد بطولة للمنافسات ولكنها توطد العلاقات بين أبناء القبائل وبينهم وبين إخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي المشاركين في البطولة .

وقال الدوسري أنه متابع للبطولة منذ النسخة الأولى وهي منذ تلك النسخة وهي قوية ومشوقة وبها الكثير من المتعة والإثارة هو ما جذبه ودفعه للمشاركة ، وعلى المستوي الشخصي أعتبر نفسي فائزاً من الأن لكوني أتيحت لي فرصة المشاركة في بطولة القلايل .

وقال حمد هادف حميد المنصوري عضو فريق لبصير أن فريقة استعد جيداً لخوض منافسات القلايل ، وذلك لأن المجموعة الرابعة تضم فرقاً قوية ومنافساتها لن تكون سهلة على الإطلاق ، وهذا ما أكدته النتائج على مستوى المجموعات الثلاث السابقة .

وأضاف المنصوري أن البطولة مشوقة وممتعة وكل ما فيها يجعلك تشعر بالفخر ، موضحاً ان الدخول الى محمية “لعريق” هو حلم الكثير .

وأكد المنصوري أن كل شئ في البطولة هو مشجع ومحفز على الصيد وجميع القائمين على التنظيم هنا يبذلون جهود مضنية من أجل اخراج البطولة في صورة مميزة .

وأضاف : جميع الفرق تجتهد من أجل التأهل ، ولكن التوفيق في النهاية من الله ، ويكفينا شرف المشاركة في بطولة بحجم القلايل .

وتمنى المنصوري أن يكون التوفيق حليف فريقه في هذه المجموعة وأن يتأهل للنهائي ، مؤكداً أن تركيزهم عال ويتمنى أن يحالفهم الحظ للتأهل للنهائي  .