الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“العديد” يتأهل لنهائي “القلايل” بـ “625” نقطة

استطاع فريق ” العديد” أن ينتزع التأهل لنهائي بطولة القلايل 2017 عن المجموعة الرابعة، وذلك بحضور جماهيري كبير من المواطنين والمقيمين.

ولقد استطاع فريق “العديد”  أن يحقق نتائج متقدمة خلال أيام المنافسات خاصة اليوم الأول الأمر الذي أهله للنهائي بالرغم من محاولة فريق “العاصفة” التقدم والذهاب لنهائي القلايل، ولقد صاد فريق “العديد” المتأهل لنهائي القلايل خلال كافة أيام المنافسات (23) حبارى بـ575 نقطة وظبي واحد بـ50 نقطة ، ليصبح إجمالي مجموع نقاط “العديد” عن كافة أيام المنافسات “625” نقطة.

 فيما حقق فريق “العاصفة” (550) نقطة بـ”22″ حبارى صادها عن كافة أيام المنافسات، أما فريق “الشمال” فقد صاد (15)  حبارى على مدار أيام المنافسات بـ     نقطة “375” وجاء أخيراً فريق “روض العين” الذي صاد (13) حباري بـ (325) نقطة على مدار الأيام الأربعة.

كما استلم فريق “العديد” من اللجنة المنظمة لبطولة القلايل مبلغاً وقدره 100.000 ريال قطري وذلك كمكأفاة تشجعيه للفريق المتأهل لنهائي القلايل .

من جهته قدم السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل، التهنئة الى فريق “العديد”  على تأهله الى نهائي البطولة ، مؤكداً أن فرق المجموعة الرابعة جميعها بذلت جهود كبيره وكانت منافساتهم قوية وممتعه ويجب أن نهنئهم جميعاً على هذا الأداء المتميز .

ومن جانبه عبر حسن عمير النعيمي قائد فريق “العديد” المتأهل الى نهائي بطولة القلايل 2017 عن سعادته  بتأهل فريقه الى نهائي البطولة ، مشيراً إلى أن التأهل جاء بفضل الله سبحانه وتعالى  ثم الجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء الفريق على مدار أيام المنافسات ، مؤكداً ان أعضاء فريقه كانوا على قلب رجل وكانوا عازمين على مواصلة المنافسات في البطولة .

ووجه قائد فريق “العديد” الشكر للجنة المنظمة للبطولة على حُسن التنظيم والإدارة والتجهيزات من الاستقبال إلى التوديع والتي كان لها بالتأكيد دور بارز في زيادة العمل والجهد  .

وأشاد النعيمي بأداء جميع فرق المجموعة الرابعة ، مؤكداً ان جميع الفرق بذلت جهود كبيرة ولكن التأهل في النهاية هو توفيق من عند الله سبحانه وتعالى ، مشيراً الى أن المنافسات في هذه المجموعة كانت قوية وبخاصة في الأيام الأخيرة ، ولكن تركيز فريقه وسعيه الجاد لتحقيق نتائج ايجابية كان وراء التأهل .

من جهته قال جاسم محمد الكعبي عضو فريق العديد أن جميع أعضاء فريقه بذلوا جهود كبيره جداً في سبيل التأهل لنهائي بطولة القلايل ومواصلة المنافسات في البطولة ، مشيراً الى ان التوفيق حالف فريقه منذ بداية المنافسات للمجموعة الرابعة وبالتالي حقق نتائج طيبه في هذه المجموعة..وتأهل للنهائي.

وعبر الكعبي عن سعادته لكونه عضواً ضمن فريق العديد الذي يضم مجموعة متميزة من المشاركين أصحاب الخبرات في المقناص ، مؤكداً أن المشاركة مع أعضاء لديهم خبرات بالتأكيد يعود بالإيجاب على المشارك .

وأضاف الكعبي أن فريق العديد دخل هذه المنافسات وعينه على البيرق رغم قوة الفرق المشاركة وقوة المنافسات وإثارتها ولكن مع التصميم والعزيمة لا يوجد شئ بعيد ونتمنى من الله أن نتوج بلقب هذه البطولة الغالية ، معتبراً الحصول على لقب القلايل بمثابة حدث تاريخي لأي فريق مشارك في هذه البطولة الكبيرة .

من جانبه قال شاهين سالم العتيق الدوسري عضو فريق روض العين أنه يشارك في منافسات بطولة القلايل للمرة الأولى ، وبالنسبة له هي تجربة في غاية الروعة بالرغم من عدم تأهلهم لكونه كان يرسم في مخيلته صوره لأجواء البطولة قبل أن يشارك وعندما وطأت قدماه أرض معسكر القلايل تفاجئ بالتجهيزات التي أوجدتها اللجنة المنظمة للقلايل في موقع البطولة ، فضلاً عن الرحلة الممتعة في داخل المحمية والتي تعد حلم لكثير من محبي رياضة المقناص في منطقة الخليج .

وأضاف الدوسري أنه عاش لحظات ممتعه مع اخوانه أعضاء فريق روض العين ، فقد قدم أعضاء الفريق ما عليهم وبذلوا جهود كبيره ولكن التوفيق من عند الله جل وعلا في النهاية ، موضحاً بأن فريقه اكتسب خبرات كبيرة من وراء مشاركته في منافسات هذه البطولة ، حيث أن كل ما في القلايل مميز ويكفي أنها بطولة تقام لإحياء لتراث الأجداد وبالتالي هو شرف كبير لنا كمشاركين في المنافسات .

وقدم الدوسري للشكر للجنة المنظمة للبطولة على الجهود التي تبذل على مدار أيام المنافسات ، مؤكداً أن الحدث كبير ولكن المنظمين على قدر هذا الحدث .

ومن جانبه قال فيصل العازمي من دولة الكويت عضو فريق الشمال أن صدى بطولة القلايل في الكويت قوي جداً ، مؤكداً أن البطولة لها متابعين كثر وبخاصة من محبي رياضة المقناص ، وبالتالي فإنه شرف كبير لي أن اكون ضمن المشاركين في هذا الحدث الكبير الذي يضم مشاركين من دول الخليج ، معتبراً قرار إشراك أبناء دول الخليج في هذه البطولة من افضل القرارات التي اتخذتها اللجنة المنظمة للبطولة ويستحق عليه الشكر .

وأضاف العازمي أنه خاض تجربة طيبة مع فريق الشمال ولا ينكر أنه خرج منها بالعديد من الإيجابيات فقد شارك في احياء تراث الأجداد وهذا الأهم بالنسبة له فضلاً عن كونه اكتسب خبرات جديدة في المقناص ، لكون فرق المجموعة الرابعة بل وجميع فرق هذه البطولة هي فرق قوية ولديها مشاركين أصحاب خبرات .

وأشار العازمي الى أن البطولة تتميز بالروح العالية التي تسيطر على جميع اعضاء الفريق ، حيث أن الفرق وبعد الخروج من المحمية يقومون بتهنئة الفريق المتأهل وتعلو وجوههم الابتسامة وتسيطر عليهم الروح الرياضية لأن الجميع فائز والجميع استمتع بالأجواء .

وقال علي سيف الفضاله قائد فريق الشمال أنه بغض النظر عن التأهل او حصد الجوائز فإن تجربة المشاركة في القلايل تبدو مفيدة بكل ما فيها ، وهذا هو الهدف من المشاركة ، حيث أن كل فريق يدخل هذه البطولة يسعى ويجتهد ولكن التوفيق من الله ، ولكن بالتأكيد هناك ايجابيات كثيرة من وراء المشاركة ، موضحاً بأن منافسات المجموعة الرابعة كانت قوية جداً ومثيره وكان هناك فرق يحالفها التوفيق وفرق أخرى لا يحالفها التوفيق ، ولكن الجميع بل جهود كبيرة واستمتع بأجواء المنافسات .

وأضاف الفضاله أن جميع أعضاء الفرق تجمعهم علاقات طيبه ببعضهم البعض وهذا أحد الثمار الطيبة لبطولة القلايل أنها تقرب بين ابناء القبائل سواء داخل قطر أو أبناء القبائل من دول مجلس التعاون الخليجي ، حيث يوجد مشاركين خليجيين وهذا بالطبع يثري منافسات البطولة بحكم أن تاريخ وتراث أبناء الخليج واحد .

وقال أنه على المستوى الشخصي وبحكم أنه كان قائد لفريق الشمال يقدم الشكر لجميع أعضاء فريقه على الجهود التي بذلوها ويتمنى معاودة المشاركة في البطولة مرات قادمة .

وقال ضابط محمد الدوسري عضو فريق العاصفة ، أن فريقه حقق نتائج مرضيه في منافسات المجموعة الرابعة ، حيث أن جميع أعضاء الفريق بذلوا جهود كبيرة في هذه المنافسات التي كانت تتسم بالقوة والندية ، مؤكداً أن من حالفه الحظ في القنص كان التأهل من نصيبه ولكننا جميعاً سعداء بهذه التجربة الممتعة والتي أعادتنا الى حياة الآباء والأجداد ، حيث أن أجمل ما يميز بطولة القلايل أن كل ما فيها مرتبط ارتباط وثيق بالماضي والقنص فيها على الطريقة التقليدية ولهذا فإن المنافسات تتميز بالقوة والإثارة والمتعة .

وأكد الدوسري الى أن اللجنة المنظمة لبطولة القلايل وفرت كل ما من شأنه أن يجعل الفرق تبذل أقصى ما ليدها من جهود أثناء المنافسات فلا يوجد وهذا ما تفعله جميع الفرق بالفعل من أجل الاستمتاع أكثر وأكثر بأجواء المنافسات .