الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“العديد” مازال يتربع على عرش منافسات المجموعة الرابعة بـ”القلايل”

استطاع فريق “العديد” أن يتربع على عرش تصدر منافسات المجموعة الرابعة ببطولة القلايل للصيد التقليدي2017 حيث صاد (3) حباري أمس بـ(75) نقطة ليصبح مجموع نقاطه عن كافة الأيام (400) نقطة ، ويحافظ بذلك على المركز الأول بمنافسات المجموعة الرابعة، أما فريق “روض العين” الذي صاد أكثر عدد من الطرائد أمس باصطياده (7) حباري بـ (175) نقطة إلا أن مجموع نقاطه أقل من “العديد” ، حيث أن مجموع نقاطه هو (300) نقطة.
وفي منافسات اعتبرها محللون من المنافسات القوية من ضمن المجموعات الأولى والثانية والثالثة، حقق فريق الشمال (125) نقطة من صيد أمس باصطياده (5) حباري ليصبح مجموع نقاطه عن كافة أيام المنافسات (300) نقطة، فيما جاء فريق العاصفة في المرتبة الرابعة بـ (125) نقطة باصطياده (5) حباري ليصبح مجموع نقاطه (250) نقطة.

بدوره قال السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل أن الفريق الأكثر تجانساً والأكثر تركيزاً هو من سيحقق نتائج ايجابية في المجموعة الرابعة ، مؤكداً أن جميع الفرق هي فرق قوية وقادرة على مواصلة المنافسات التي قال عنها أنها حماسية ومشوقة .
وأضاف رئيس البطولة ان هناك روح معنوية عالية لدى جميع أعضاء الفرق المشاركة في البطولة وهذا شيء جيد وينعكس بالإيجاب على المنافسات ، مشيراً الى أن الجماهير المتابعة للقلايل سوف تستمتع أكثر وأكثر بإثارة المنافسات خلال الأيام القادمة .

من جانبه قال نواف خباب النعيمي عضو فريق العديد أن البداية في منافسات المجموعة الرابعة كانت طيبة ، حيث أن فريقه تصدر المنافسات في اليوم الأول ، متمنياً أن يواصل فريقه التفوق في هذه المجموعة من أجل التأهل لنهائي البطولة .
وأضاف النعيمي أن طريق المنافسات ما يزال طويل ومن الصعب الحكم مبكراً وتحديد الفريق الفائز ، حيث أن فرق المجموعة جميعها فرق قوية وأعضائها يبذلون جهود كبيرة ولديهم تطلعات للتأهل ومواصلة منافسات المجموعة ، ولكن التوفيق في النهاية من الله سبحانه وتعالى .
وأشار النعيمي الى أن جميع أعضاء فريقه على قلب رجل واحد وتركيزهم عال جداً وعزمهم قوي وبينهم من لديهم خبرات طويلة في المقناص ، مشيراً الى أن الأجواء العامة في البطولة مميزه بل محفزه على القنص ، كما ان أجواء المحمية رائعة والجميع مستمتع بالمنافسات .
وقال أن التنظيم فوق العادة ومضرب المثل وكل فرد في اللجان العاملة في هذه البطولة يعرف دوره جيداً ويؤديه على أكمل وجه .

أما فرج بن علي بن هادي المري عضو فريق روض العين فأشار إلى أن المنافسات اشتدت في المجموعة الرابعة بين الفرق وهذا ما كنا نتوقعه ، وذلك لان جميع فرق المجموعة هي فرق قوية ولديها عناصر من أصحاب الخبرات في المقناص ، وبالتالي نحن نعيش أجواء ممتعه في المنافسات خلال هذه الأيام ، حيث ان المشاركة مع إخوة لديهم خبرات هو شيء ممتع ومفيد .
وأشار المري الى أن حسم التأهل في المجموعة ما يزال مبكراً ، مؤكدأً أن أعضاء فريق روض العين جميعهم يبذلون جهود كبيره من أجل تحقيق نتائج ايجابيه ومواصلة المنافسات في البطولة ، مؤكداً أن الحسم في المجموعة الرابعة ما يزال طويل وأن الوقت كاف لتغيير النتائج والمنافسة على التأهل ،وتمنى المري أن يكون التوفيق حليف فريقه داخل المحمية وأن يكون صيدهم طيب من أجل حصد النقاط وحسم التأهل .
وأكد المري أن اللجنة المنظمة لبطولة القلايل نشهد لها أنها تبذل جهود كبيرة جداً من أجل اخراج هذه البطولة بصورة تليق باسم دولة قطر وتليق بكونها بطولة رياضية تراثية كبيرة ولها متابعين وجماهير من جميع دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية بل استطاعت البطولة أن تصنع جماهيرية في منطقة الشرق الأوسط كاملة .

من جانبه قال حمد علي الدوسري عضو فريق العاصفة أنه يشارك في منافسات بطولة القلايل للمرة الأولى ، حيث ان دخول المحمية كان حلم بالنسبة له بل وهو حلم بالنسبة لأي شخص يشارك للمرة الأولى في منافسات البطولة ، مشيراً الى أنه في قمة سعادته لكونه يخوض هذه التجربة المميزة ، مؤكداً أن البطولة أقيمت لتحقيق مجموعه من الأهداف الأساسية أولها إحياء تراث الآباء والأجداد ثانياً التقريب بين ابناء القبائل سواء من قطر او من دول مجلس التعاون الخليجي والحمد لله هي أهداف تتحقق بامتياز .
وأضاف الدوسري أن من يشارك في منافسات هذه البطولة تتحقق له هذه الاهداف بغض النظر عن التأهل وحصد الجوائز وبالتالي يعتبر كل شخص يشارك في منافسات هذه البطولة فائز بالفعل ، مشيراً الى أن فريق العاصفة لا يخشى المنافسين في هذه المجموعة ، حيث أن الوقت كاف لحسم التأهل او تغيير النتائج والتوفيق في النهاية من الله عزل وجل ولكن الاهم هو أن أعضاء الفريق يبذلون الجهود ويؤدون ما عليهم وهذا أمر نحن نثق فيه .
وقال الدوسري أنه من عشاق بطولة القلايل وأجوائها التراثية المختلفة فهي فكرة طيبة ويشكر عليها صاحبها لكونها قائمة على الصيد بالطريقة التقليدية طريقة الآباء والأجداد .

من جانبه قال بطي فهد النعيمي عضو فريق العاصفة أن منافسات المجموعة الرابعة هي منافسات قوية وجميع الفرق تبذل الجهود من أجل التأهل ، مؤكداً أن جميع اعضاء الفرق متحفزون ومستمتعون بأجواء البطولة التي تشجع على القنص وبخاصة اجواء المحمية الرائعة.
وأضاف النعيمي أنه على المستوى الشخصي سوف تبقى تجربة المشاركة في بطولة القلايل هي الأهم بالنسبة له على مدار مشاركاته في بطولة المقناص على الإطلاق ، وذلك لكونها تجربة مميزه بها كثير من الفوائد والإيجابيات ، مشيراً الى أن فريق العاصفة يدخل منافسات هذه النسخة من القلايل وعينه على البيرق ولكن التوفيق في النهاية من الله سبحانه وتعالى .
وأشار بطي الى أن بطولة القلايل حققت رصيد كبير في عالم المقناص ونحن نشرف بالمشاركة في هذه البطولة الكبيرة .

وقال ثامر راشد الحميدي عضو فريق الشمال أن فريقه بدأ المنافسات في هذه المجموعة بداية تبدو مقبولة الى حدا ما وهذا يعطي أعضاء الفريق دفعة لمواصلة المنافسات نحو التأهل ، مضيفاً أن فريق الشمال دخل منافسات النسخة الحالية من “القلايل” وهو مستعد جيداً لخوض التجربة ، حيث أن المنافسات قوية والفرق جميعها تركيزها عال ولديهم حماس كبير للقنص وحصد النقاط ، مشيراً الى ان التجربة من بداية دخول موقع البطولة تبدو مميزه ومبهره ، لكون الموقع مميز ومجهز بأحدث التجهيزات الفنية ولا ينقصه شيء ويحمل أشياء تراثيه عديدة وهذه جميعها أمور محفزه على المقناص .
بالإضافة الى أن التجهيزات داخل المحمية على أعلى مستوى ، كما أن اللجان المنظمة والعاملة في البطولة تبذل جهود مضنيه من أجل توفير كافة احتياجات الفرق المشاركة في المنافسات .