الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“الشقب” يتأهل لنهائي “القلايل” عن المجموعة الرابعة ويحقق (340) نقطة

حسم فريق “الشقب” أمس تأهله للمجموعة النهائية ببطولة القلايل للصيد التقليدي عن المجموعة الرابعة، حيث تأهل إلى النهائي بجانب فريق الريان عن المجموعة الأولى، وفريق الجريان عن المجموعة الثانية، وفريق برزان عن المجموعة الثالثة”.

وحقق “الشقب” نتيجة متميزة  باصطياده في اليوم الأخير (3) حباري بـ(60) نقطة، ليصبح عدد صيده (17) حبارى بمجموع (340) نقطة. بينما صاد فريقي “لبصير”  و”الظعاين”عن كافة الأيام (10) حباري بمجموع نقاط (200) .. أما فريق الجزيرة فقد صاد عن كافة الأيام (4) حباري وكروان بمجموع (90) نقطة.

أما عن صيد أمس فقد حقق فريقي “الظعاين” و”لبصير” (20) نقطة باصطيادهم حبارى واحدة..أما فريق الجزيرة فقد صاد كروان بـ(10) نقاط..وحبارى واحدة بـ(20) نقطة.

في ذات السياق استقبل السيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل 2016 فريق  “الشقب” المتأهل من المجموعة الرابعة الى المجموعة النهائية مؤكداً أنهم بذلوا مجهودات كبيرة وفوزهم مستحق.

وقال المعاضيد: الجميع خرج فائزاً ، ونحن سعدنا بوجودهم معنا في هذه النسخة من بطولة القلايل ونتمنى عودتهم للمشاركة في البطولة مرة أخرى بالنسبة للفرق التي لم تتأهل ، مشيراً إلى أن الجماهير المتابعة للقلايل تنتظرها منافسات قوية وممتعة في المجموعة النهائية .

في ذات السياق قال محمد طالب المري قائد فريق “الشقب” المتأهل لنهائي القلايل : سعدت جداً بهذا التأهل، وحرصنا في الأيام الأربعة أن نبذل قصارى جهدنا للتأهل ونستغل الوقت الممنوح لنا بكامله..وفي الواقع فإنني أهدي هذا الإنجاز بداية إلى الجمهور العريض الذي يتابعنا ويشجعنا وكذلك إلى فريقي الذي ساند وكنا يد واحدة لتحقيق النصر والتأهل إلى المجموعة النهائية.

وأضاف : نحن من الأن نستعد إلى المجموعة النهائية .. ولا أخفى سراً إلى أن هذه المجموعة قوية بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. ويجب على جميع الفرق أن تكون مستعدة لهذه المنافسة القوية.

ومن جانبه قال علي سالم الشامسي عضو فريق لبصير من دولة الامارات العربية المتحدة أنه يشارك في القلايل للمرة الاولى ، والمشاركة في حد ذاتها كانت حلماً بالنسبة له وقد تحقق ، مؤكداً أن الأجواء العامة في القلايل أجواء محبة وأخوه فهي بطولة جمعت أبناء دول مجلس التعاون الخليجي معاً ، ونحن أبناء عمومه ويربطنا تاريخ وحاضر واحد.

واضاف الشامسي أنه يتمني التواجد في القلايل على مستوى البطولات القادمة ، خاصة وانه عاش تجربة مميزة للغاية شعر فيها بالفخر والإعتزاز كونه شارك في احياء وتعزيز تراث الآباء والاجداد .

من جانبه قال هادي العنزي مشارك من المملكة العربية السعودية عضو فريق الجزيرة ، أنه بالرغم من عدم التأهل إلا أن المنافسات كانت جميلة وممتعة  .

واعتبر العنزي مشاركة أبناء دول مجلس التعاون الخليجي في البطولة أمر يستحق التقدير ويدل على وعي كامل لدى اللجنة المنظمة للبطولة ورغبتها في أن تكون القلايل بطولة لكل أبناء الخليج .

وأشار الى أن جماهيرية البطولة في دول مجلس التعاون الخليجي باتت عريضة ، وأن هناك متابعين لمنافسات القلايل الممتعة ، والجميع ينتظر دخول الفرق للمحمية لمتابعة المنافسات على برنامج القلايل.

وأكد هادي العنزي أن كافة الفرق بذلت جهوداً كبيرة على مستوى المشاركات في هذه البطولة ، حيث أن الجميع شارك وعينه على البرق ولكن التوفيق في النهاية من الله سبحانه وتعالى ، واعتبر العنزي أن فريقه بذل قصارى جهده  .

ومن جانبه قال حارب المنصوري عضو فريق “لبصير” ، أن الأجواء في القلايل تدعوك إلى الفخر كونك متواجد وتشارك في بطولة بهذا الحجم ، فكل ما فيها تم الإعداد والترتيب له بعناية شديدة ولم تترك اللجنة المنظمة شيء للصدفة بل تم توفير كافة احتياجات الفرق على مستوى التجهيزات، وذلك من أجل إراحة الفرق المشاركة في المنافسات .

وأضاف المنصوري أن قائد الفريق اختار أعضاء مميزين وبينهم عناصر جديدة.

وأشار إلى أن الاستعداد قبل انطلاق منافسات البطولة خطوة مهمة جداً ، كونها تقرب أعضاء الفريق من بعضهم البعض ، وتعيش الأعضاء في أجواء المنافسات .

في ذات السياق قال عبد الهادي المري عضو فريق الظعاين ، أنه لا يوجد فريق في البطولة شارك من أجل اثبات حضور فقط بل أن الجميع شارك من أجل التأهل ، ولكن لابد وأن نعترف أن هناك فرقاً تضم عناصر من أصحاب الخبرات وهذه العناصر هي من ترجح كفة الفرق التي تشارك معها ، ولكن بصفة عامة هناك مكاسب لكافة المشاركين على مستوى كافة الفرق .

ومن جانبه قال علي فهد الدوسري عضو فريق الشقب ، أن القائمين على التنظيم أدخلوا بعض الأمور الجديدة في النسخة الحالية من القلايل من وجهة نظري أضافت الكثير إلى البطولة ، فقد أدخلت أمور جديدة على مستوى التغطية الإعلامية والتي بدورها زادت من متابعي البطولة ، ومنها السناب شات الذي أدخل على منافسات العام الحالي للقلايل ويلقي متابعة كبيرة من جانب محبي منافسات رياضة المقناص ، وبالتالي فهي بطولة ناجحة بكل المقاييس .

وأضاف الدوسري أنه يشارك للمرة الاولى في بطولة القلايل ولم يكن يتوقع أن تكون متعته من خلال المشاركة بهذا الحجم ، مشيراً إلى أنه عاش أجواء مميزة جداً وبالنسبة له هي تجربة لن ينساها .

وقال سالم الكواري عضو فريق الظعاين ، أن فريقه حقق نتائج جيدة في كافة أيام المنافسات .. وكان هناك تقارب ليس بعيد بيننا وبين الفريق المتأهل .. ولكننا في نهاية الأمر الجميع يعلم أن هناك فريق واحد متأهل .. ونتمنى لكافة الفرق التوفيق في منافسات المجموعة النهائية.