الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“الجنوب” ينافس “السيلية” ويتعادل في منافسات اليوم الثاني من بطولة القلايل 2018

استطاع فريق الجنوب أن ينافس فريق الشقب الذي تصدر منافسات اليوم الأول من منافسات المجموعة الاولى من بطولة القلايل 2017 ، حيث استطاع أن يتعادل في مجموع النقاط ويحقق 275 نقطة مع الشقب الذي حقق ذات النقاط..ولقد استطاع الشقب  أن يصيد أمس 5 حباري بمجموع 125 نقطة ليصبح مجموع نقاطه 275، أم فريق الجنوب فقد صاد أمس 6 حباري ب150 نقطة .. ليصبح مجموع نقاطه كذلك 275 نقطة، أما فريق السيلية فقد صاد أمس 6 حباري ب150 نقطة ليصبح مجموع نقاطه 225 نقطة.. فيما حل رابعا فريق مقانيص الذي صاد حباروين ب50 نقطة ليصبح مجموع نقاطه 75 نقطة عن كافة الأيام.

ومن جانبه قال السيد خالد بن علي المعاضيد رئيس بطولة القلايل 2017 ، ان المنافسات في البطولة تسير كما هو مخطط لها من جانب اللجنة المنظمة ، وأن فرق المجموعة الأولى تؤدي بالصورة المطلوبة في أجواء تنافسية مميزه ، وتمنى رئيس البطولة التوفيق لجميع الفرق المشاركة .

وقال سعيد بن علي المري عضو فريق الشقب ، أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثالثة وفي كل مرة يجد البطولة بطابع مختلف ومميز من حيث التنظيم ومستوى الفرق المشاركة والأجواء العامه ، مشيراً الى أن أكثر ما يدفعه للمشاركة في القلايل هو الجو العام للبطولة ، حيث أنها بطولة للصيد بالطريقة التقليدية وكل ما فيها يحمل أشياء من التراث وحياة الأجداد .

وأضاف المري أن البطولة في نسختها الحالية تضم فرق قوية جداً وجميع الفرق تضم عناصر من أصحاب الخبرات في المقناص والكل استعد جيداً بسحب ما بلغه ، وبالتالي يرى أن بطولة القلايل 2017 سوف تكون منافساتها غير وسوف تقدم الفرق المشاركة مستويات مميزة .

وحول استعداد فريقه قال : فريقنا استعد بشكل جيد لأننا نعلم أن المنافسة لن تكون سهلة لكن في النهاية يكون التوفيق من عند الله لأننا نجتهد ونسعى ويبقى التوفيق من ربا العالمين ،

وأكد المري أنه على المستوى الشخصي يعتبر نفسه فائزاً من قبل الدخول في المنافسات لأن مجرد المشاركة في بطولة بحجم القلايل هو فوز وشرف كبير يتطلع اليه الكثير من محبي المقناص في منطقة الخليج .

ومن جانبه قال خالد سعد حنيف الدوسري عضو فريق السيلية أنه يشارك للمرة الأولى في بطولة القلايل ، حيث أنه تابع البطولة على مدار السنوات الماضية وكان يتطلع الى المشاركة في منافساتها وكان متحمس للغاية على مدار السنوات الماضية حتى أتته الفرصة .

وأضاف الدوسري ان فريق السيلية فريق قوي وقائده متمرس ولديه أعضاء من أصحاب الخبرات في المقناص ، وأن بطولة بحجم القلايل تحتاج الى تدريب واستعداد جيد وهذا ما فعله فريق السيلية ، مشيراً الى أن جميع الفرق المشاركة في بطولة القلايل بنسختها الحالية استعدت جيداً وهذا ما سيجعل المنافسات قوية ومميزة .

وأكد الدوسري ان سعادته لا توصف لكونه يشارك الى جوار إخوانه في هذه البطولة المميزة في كل أجوائها ، مؤكداً ان القلايل ذاع صيتها وباتت تستوي الكثيرين من محبي رياضة المقناص في منطقة الخليج والشرق الأوسط وبالتالي هي فرصة جيدة لكل من يشارك فيها .

وقال عبدالله بن ناصر المنصوري من دولة الإمارات العربية المتحدة عضو فريق الشقب ، أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثانية ، مشيراً الى أنه هناك عوامل عديدة دفعته للمشاركة في البطولة للمرة الثانية أولها التنظيم الجيد والمميز ، حيث أن اللجنة المنظمة تبذل جهود مضنية من أجل إخراج البطولة بالصورة التي تليق بكونها بطولة تراثية عريقة تحيي تراث الآباء والأجداد وتوطد العلاقات والروابط بين أبناء منطقة الخليج .

وأضاف المنصوري أن بطولة القلايل بات لها شعبية عريضة في منطقة الخليج بل وفي منطقة الشرق الأوسط كاملة ، وبالتالي فإن من يحظى بشرف المشاركة في منافسات هذه البطولة سوف تتاح له فرصة اكتساب خبرات كبيرة في المقناص ، خاصة وأن هناك مشاركين من أصحاب الخبرات ممن سبق لهم المشاركة أكثر من مرة في منافسات البطولة أو في بطولات غيرها ،

وأوضح المنصوري أن مشاركة أبناء دول مجلس التعاون الخليجي في هذه البطولة ، يؤكد أن اللجنة المنظمة للبطولة لديها نظره بعيدة المدى ، حيث أنها تهدف الى توطيد الروابط والعلاقات بين ابناء دول الخليج الذين يربطهم تاريخ ومستقبل مشترك .

من جانبه قال نايف الخالدي من دولة الكويت عضو فريق مقانيص ، أن مشاركة أبناء دول مجلس التعاون الخليجي في هذه البطولة خلقت أجواء مميزه ، وكانت فكرة جيدة من اللجنة المنظمة للبطولة ، مشيراً الى أنهم ومن خلال المشاركة في هذه البطولة من الكويت اكتسبوا خبرات كبيرة في المقناص على الطريقة التقليدية وتعلموا الكثير ، وبالتالي فإن القلايل أتاحت لهم فرصة جيدة لإحياء تراث الآباء والأجداد وتجديد هذا التراث والحفاظ عليه .

وأضاف الخالدي ان بطولة القلايل لها جماهيرية عريضة في دولة الكويت وهناك جماهير كويتية كثيرة تتابع البطولة لكونها بطولة تراثية من الألف الى الياء وتحل قيم ومعاني كثيرة للأجيال القادمة ،

وقال نايف الخالدي أن البطولة تجسد حياة الأجداد وبالتالي هي فرصة طيبة لجميع المشاركين في هذه البطولة أن يعيشوا حياة الأولين ويكتسبون خبرات في المقناص ، كما ان التنظيم يشجع على المشاركة ، حيث أن اللجنة المنظمة للبطولة توفر للفرق كل ما يحتاجونه والكل هنا يتعامل معنا بمنتهى الاهتمام ، وهناك رغبة أكيدة لدى جميع المنظمين لإنجاح منافسات هذه البطولة وبالتالي فإن سعادتنا غامرة بالمشاركة فيها .

وقال سعود البوعينين عضو فريق الجنوب أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الأولى فقد كان يسمع عن القلايل وأجوائها التراثية الفريدة ولكنه الان متعايش مع هذه الأجواء والتي أعادته الى حياة الأولين ومعيشة الأجداد ، وبالتالي فإن هذه المشاركة سوف تبقى ذكرى خالدة بالنسبة له .

وأضاف البوعينين أن فريق الجنوب تدرب واستعد لخوض منافسات البطولة ، مشيراً الى أن التدريب شمل أعضاء الفريق والمطايا والخيول والطيور لجعلها مستعدة وجاهزة للمنافسات ، مشيراً الى أن منافسات العالم الحالي لن تكون سهلة ، خاصة وأن جميع الفرق مستعدة وعينها على البيرق ولكن التوفيق في النهاية من الله عز وجل .

وأشار سعود البوعينين الى أن المشاركة في القلايل لها العديد من الإيجابيات بصرف النظر عن التأهل من عدمه ، حيث ان البطولة تزيد من خبرات المشاركين في المقناص وتزيد من الروابط بين أبناء القبائل وتحيي تراث الأجداد وهذا في حد ذاته أعتبره من أهم الإيجابيات التي تحملها بطولة القلايل .