الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

“الجنوب” يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ويتأهل للمجموعة النهائية بـ “القلايل” 2017

استطاع فريق “الجنوب” أن يفجر مفاجأة من العيار الثقيل في ختام منافسات المجموعة الأولى من بطولة القلايل 2017 ، حيث صاد (5) حباري حقق من خلالها (125) نقطة ، الأمر الذي أهل الفريق للذهاب إلى نهائي القلايل 2017 بمجموع نقاط بلغ 525 نقطة من خلال اصطياد 21 حبارى طوال فترة المنافسات، أما فريق السيلية الذي نافس بشدة خلال أيام المنافسات حقق مجموع نقاط هو 475 نقطة باصطياده ظبي واحد و17 حبارى عن طوال أيام المنافسات..وحل ثالثاً فريق الشقب وحصل على 475 نقطه باصطياده 19 حباري ، وجاء رابعاً فريق مقانيص بـ200 نقطه باصطياده 8 حباري .

كما وفي بادرة لتحفيز الفرق ، أعلنت اللجنة المنظمة عن منحها فريق “الجنوب” المتأهل لنهائي بطولة القلايل 2017 مبلغأ وقدره (100.000) ألف ريال..في خطوة ستعزز من عزيمة الفريق الذي بذل الكثير من الجهد للتأهل.

ومن جانبه قال السيد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل 2017 أن فريق “الجنوب” استطاع أن يقود دفة النجاح من خلال عدم النظر إلى نتائج الأيام الأولى والنظر فقط إلى كيفية حصد أكبر عدد من النقاط، وهذه رسالة أوجهها إلى كافة الفرق المتنافسة أن كل يوم من أيام المنافسات هو يوم جديد يجب فيه أن يعمل كافة أفراد الفريق بروح الفريق الواحد..ونحن في ذات الوقت نشيد بكافة الفرق خاصة فريق الشقب والسيلية اللذان حققوا مراكز متقدمة كادت أن تؤهلهم للنجاح.

في ذات السياق أكد السيد/محمد بن نهار النعيمي المدير التنفيذي لبطولة القلايل أن المجموعة الاولى مجموعة قوية جداً .. وكشف أن فريق الجنوب قلب النتيجة في أخر يوم من خلال صيد حبارى تعدى من خلالها فريق السيلية الذي كان متأهلاً..بعد ذلك أثبت مقعده الساعة 12.00 ظهراً الذي ضمن من خلالها التأهل للمجموعة النهائية.

وأضاف: نتمنى من المجموعات القادمة الثانية والثالثة والرابعة أولاً التعاون الكامل مع اللجنة المنظمة للبطولة والالتزام بالقوانين .. ونتمنى لهم التوفيق جميعاً.

بدوره قال حويدر الهاجري قائد فريق الجنوب أنه شعر بسعادة غامرة لحظة الاعلان عن النتيجة التي أهداها للجمهور المشجع والمتابع لفريقه وكذلك لكافة اعضاء الفريق الذين كانوا على قلب رجل واحد .

وأكد الهاجري أن المنافسات لم تكن سهلة خاصة فريقي الشقب والسيلية الذين كانوا قريبين من تحقيق الفور .. لكن وفقنا الله سبحانه وتعالى .. واليوم نحن وجهتنا المهمة وتطلعنا هو “بيرق”القلايل2017.

وأضاف الهاجري أنه سبق له وحاول المشاركة في بطولة القلايل ولم يكن له نصيب المشاركة الى أن جاءته الفرصه في نسخة العام الحالي من القلايل .

وأشار الهاجري الى أن المشاركة في بطولة القلايل كان حلم بالنسبة له فقد تابع البطولة سنوات طويله وتمنى أن يكون ضمن المشاركين فيها ، مؤكداً ان الدخول الى المحمية والقنص في داخلها هو حلم لدى كثيرين من محبي رياضة المقناص..وكيف بمن يدخلها ويحقق الفوز منها كما فعلنا اليوم وتأهلنا للمجموعة النهائية.

وأكد الهاجري ان موقع بطولة القلايل مميز وبحق يليق ببطولة أصبحت من أهم بطولات المقناص في منطقة الشرق الأوسط ، وان جميع المشاركين في هذه البطولة تجمعهم علاقات طيبه لأن الهدف الأساسي ليس الجوائز ولكن العيش في هذه الأجواء الطيبة وإحياء تراث الآباء والأجداد بالصيد على الطريقة التقليدية .

من جانبه قال سفر الهاجري من الجمهور المشارك أنه كان يشجع والده في فريق الجنوب الذي تأهل للنهائي مؤكداً أنه سيسعى للمشاركة في النسخ المقبلة من البطولة التي باتت تجذب الشباب والكبار وكافة أفراد المجتمع.

ورأى راشد صقر البوعنين من الجمهور أنه البطولة ناجحة بكل المقاييس مؤكداً أن اللجنة المنظمة للبطولة بذلت العديد من المساعي لانجاحها..مشيراً أن هذه المجموعة الأولى من أقوى مجموعة بطولة القلايل 2017.

وقال على بن جميل الغامدي عضو فريق السيلية – مشارك من المملكة العربية السعودية ، أن بطولة القلايل حققت صيتاً وجماهيرية عريضة سواء في منطقة الخليج او في العالم العربي كافة ، كما أنها تتمتع بجماهيرية كبيرة في المملكة العربية السعودية ، مشيراً الى أن كل ما في بطولة القلايل يجذب الجماهيري من محبي رياضة المقناص وبخاصة من يهوون الصيد القنص على الطريقة التقليدية

وأضاف الغامدي ان التغطية الإعلامية للبطولة مميزه وهذا يزيد من المتعة لجمهور القلايل الذي يتابع المنافسات باستمرار سواء في المملكة العربية السعودية او غيرها من دول منطقة الخليج ، وأوضح أنه يشاؤك في منافسات القلايل للمرة الثالثة ويتمنى دوام المشاركة .

وقال الغامدي أن الجوائز التي رصدتها اللجنة المنظمة للبطولة جوائز مناسبة وعلى قدر الحدث وبطبيعة الحال تحفز وتشجع المشاركين في الفرق المختلفة لبذل الجهود من أجل مواصلة المشوار نحو اللقب .

ومن جانبه قال ناصر عبيد الهاجري عضو فريق الجنوب المتأهل للمجموعة النهائية – مشارك من المملكة العربية السعودية أن مشاركة أبناء دول المجلس التعاون الخليجي في هذه البطولة هو شئ يحسب للجنة المنظمة للبطولة ، وذلك لأن تاريخنا وتراثنا وخليجنا واحد وسعادتنا لا توصف بالمشاركة الى جوار إخوانا في قطر وإخوانا من دول مجلس التعاون الخليجي في هذه البطولة الكبيرة .

وأضاف الهاجري انه يشاركك للمرة الأولى في بطولة القلايل ولم يكن يتوقع أن تنظيم هذه البطولة بهذا الشكل المميز ، حيث أن الحدث رغم كونه حدث رياضي تراثي كبير إلا ان اللجنة المنظمة استطاعت أن توفر كافة الإمكانيات اللازمة حتى تكون تصرف الفرق المشاركة وهذا بطبيعة الحال يزيد من نجاح البطولة .

وأشار الهاجري الى أن القلايل تحقق للمشاركين فيها أهداف متعددة اولها هو إحياء تراث الآباء والأجداد ثم الاستمتاع بالمقناص بالإضافة الى التعارف والتقارب من إخوانا المشاركين من قطر ودول مجلس التعاون المختلفة .

وقال صالح عبدالله الكبيسي عضو فريق مقانيص أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثانية ، مؤكداً أنهم وبالرغم عدم التأهل للمجموعة النهائية إلا أنهم سعيدين بهذه المشاركة.

وأضاف الكبيسي أن كل ما في بطولة القلايل يدفعك لأن تجتهد وتبذل أقصى ما لديك من جهد لتحقيق نتائج طيبة ، حيث ان اللجنة المنظمة للبطولة لم تقصر في شئ وهيأت الأجواء المناسبة لجميع الفرق المشاركة للقنص في بيئة تراثية مميزه .

وأشار الكبيسي الى أن أحد مميزات بطولة القلايل أنها تضم مشاركين من أعمار سنيه مختلفة وهذا يخلق تقارب بين الأجيال ، كما انه يزيد من خبرات المشاركين في المقناص لانه عندما يشارك أحد العناصر الصغيره في السن الى جوار عناصر من أعمار كبيره ولديهم خبرات في المقناص بالتأكيد سوف يستفيدون من خبرات القدامى .

وقال فيصل محمد ناصر عضو فريق السيلية من المملكة العربية السعودية أنه يشارك في بطولة القلايل للمرة الثانية ، وقد وجد المنافسة في النسخة الحالية من البطولة بشكل مختلف ، حيث أن جميع الفرق وضح عليها التركيز والاستعداد والرغبة في مواصلة المشوار … مؤكداً أن فريقه كان قريب جداً من تحقيق التأهل.

وأضاف ناصر أن فرق المجموعة الاولى قوية جداً وهذا بطبيعة الحال يزيد من قوة المنافسات ومتعتها لكل متابعي بطولة القلايل ، مشيراً الى أن البطولة خلقت لنفسها اسما كبيراً في عالم المقناص وشرف كبير لكل من يشارك فيها ، وأنه على المستوى الشخصي يستمتع بالأجواء بشكل كبير ويرى نفسه محظوظ بالمشاركة في بطولة القلايل للمرة الثانية .

وأوضح صقر راشد الشاهين البوعنين من المتابعين للبطولة أن المجموعة الاولى كانت صعب وتأهلها صعب توقعه موضحاً أن النهائي سيكون حافل بالمفاجئات كذلك.