الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

اليوم بدء منافسات المجموعة الرابعة

تشهد بطولة القلايل 2016 اليوم بدء منافسات المجموعة الرابعة ، والتي تضم فرق “الجزيرة” و”الظعاين” و”لبصير” و”الشقب”، حيث دخل عساس كل فريق من تلك الفرق أمس محمية “لعريق” لاختيار الموقع المناسب لهم .
في ذات السياق تلعب اللجان المنظمة لبطولة القلايل 2016 دور هام في تسيير أعمال البطولة ومسابقاتها ، حيث تجتهد الفرق العاملة في هذه اللجان من أجل تهيأة الأجواء المثالية لكافة الفرق المشاركة بارتياح دون التفكير في أي شئ آخر بعيداً عن المنافسات ، وباتت القلايل من البطولات المميزة بعمليات التنظيم نظير ما تبذله هذه اللجان من جهود ، ومن بين لجان البطولة التي تلعب دوراً كبيراً في مسألة التنظيم غرفة العمليات ، فهي اللجنة المسؤولة عن تقديم الدعم الفني ليس فقط للمشاركين بل للجان البطولة الاخرى.
وفي هذا السياق يقول السيد/ خالد بن محمد آل الشيخ الكواري رئيس غرفة العمليات “إن عمل غرفة العمليات متعدد ومتشعب ومرتبط بجميع اللجان العاملة في البطولة ، حيث أنها تعد حلقة وصل بين كل اللجان والفرق المشاركة ، ونعتمد في عملنا على مدار أيام المنافسات على الأجهزة الحديثة والمتطورة والتجهيزات التي باتت من الأمور التي تميز بطولة القلايل وهذه التجهيزات ساعدتنا كثيراً وسهلت علينا عملنا وكذلك ساعدتنا في أن ننجز عملنا بدقة أكبر .
وأضاف الكواري نحن نقوم باحتساب النقاط للفرق ، ونقوم بمراقبة الجميع داخل المحمية من خلال الشاشات التي وفرتها لنا اتصالات قطر Ooredoo ، حيث أننا نقوم بمراقبة انتشار الفرق و نحدد أماكنهم ونرصد بلاغات الصيد ونحتسب النقاط اول بأول لنحفظ بالتالي حقوق المشاركين وتكون موثقة لدينا.
وقال الكواري إن متابعتنا مع لجنة تحكيم منافسات الفرق بات أمراً ضرورياً ، حيث اذا حصل وتعادل فريقين أو حدث تقارب زمني نكون على أهبة الاستعداد لحل الاشكال حيث نقوم بتوثيق تفاصيل المنافسة ونعتمد على الفارق الزمني والتوقيت الدقيق وبالتالي نحتسب الذي تميز بتوقيته عن الاخر حتى ولو كان الفارق أجزاء من الثانية .
وقال رئيس غرفة العمليات “إننا نتابع كل البلاغات وكل المعلومات من الجميع والحمد لله جميع أعضاء اللجنة يجتهدون في عملهم من أجل إخراج البطولة في أفضل صورة ، موضحاً أن عمل غرفة العمليات ذو طبيعة خاصة وقد يكون أكثر حساسية من عمل أي لجنة أخرى في البطولة .
وأكد الكواري أن بطولة القلايل تتطور عام بعد أخر خاصة مع إدخال التقنيات الحديثة لمتابعة الفرق وتحديد نقاطها ، حيث أنه في السابق كان الحكم يبلغنا بوجود صيد أو بتفاصيل الفرق فيما يخص الصيد ويحدد المكان الا ان التحديد غالباً ما كان يأخذ وقت للوصول للمكان المحدد ولكن بعد وضع نظام IFL ونظام الشاشات تمكنا من تحديد أي حدث داخل المحمية بدقة بالتنسيق مع الحكام بالداخل .
وقال : كل من يشارك في البطولة ولله الحمد يخرج مشيداً بالتقنيات والتجهيزات المستخدمة في البطولة وخاصة على مستوى عمليات الرصد للصيد واحتساب النقاط ، بمعنى أخر الجميع يشعر أنه قد أخذ حقة تماماً ، وأن المنافسة عادلة ، وهذا بطبيعة الحال يجعلنا أكثر رغبة في بذل مجهود أكبر في “القلايل” لأن البطولة باتت جزأً منا وأصبحنا نحن جزأ منها ، فنحن سعداء بالعمل في بطولة هي واجهة لدولة قطر كونها بطولة أصبحت من البطولات الأكثر شهرة على مستوى منطقة الخليج بل والشرق الأوسط في رياضة المقناص .
وأردف رئيس غرفة العمليات قائلاً ، “القلايل” بطولة تؤصل لتراث الاجداد ومن واجبنا أن نجتهد من أجل انجاح هذه البطولة بكل ما تحمله من رسائل ، وبكل ما تتضمنه من منافسات ومسابقات وفعاليات مشوقة .

وأضاف : نستطيع أن نقول إجمالاً بعد مرور 5 سنوات على “القلايل” أنه في كل عام يكون هناك إقبال كبير ورغبة جامحة لدى الكثير من محبي المقناص للمشاركة في هذه البطولة حتى إن العدد المتقدم للمشاركة في كل عام يتجاوز العدد الذي تتطلبه البطولة حيث تلجأ اللجنة المنظمة إلى القرعة لاختيار الفرق المشاركة .
وقال خالد محمد آل الشيخ الكواري إن جمهور البطولة تزايد عدده عن البطولة السابقة ويعود ذلك الى اعتماد لجنة العلاقات العامة والإعلام أكثر على وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة إضافة إلى الإعلام المرئي والمسموع والمقروء ، حتى أصبح لدينا جمهور كبير يتابع البطولة حتى خارج دولة قطر .
وأكد الكواري أن النتائج تبقى سرية إلى حين انتهاء المنافسات لكل مجموعة لإيجاد عنصر التشويق دائماً ، ولإضفاء الحماسة عند كل الفرق لأخر يوم من المنافسة ، وبالطبع هذا يزيد من متعة الجمهور المتابع لمنافسات “القلايل” ، موضحاً أن اللجنة المنظمة للبطولة تعلم جيداً أن هناك جماهير في كل مكان يتابع منافسات البطولة ، ولذلك فإن هذه اللجان تبذل أقصى ما لديها من جهد بهدف إخراج “القلايل” في أفضل صوره لها .
وأشار رئيس غرفة العمليات أن القائمين على التنظيم دائمي التفكير في التطوير والتحديث واستقبال الآراء والاقتراحات التي من شأنها تطوير البطولة على كافة المستويات سواء على مستوى التقنيات أو التجهيزات أو حتى في المسابقات والفعاليات المصاحبة .
وتمنى رئيس غرفة العمليات أن تستمتع جميع الفرق المشاركة بأجواء المشاركة وأجواء المحمية المميزة بصرف النظر عن التأهل، وكذلك تمنى الكواري للجماهير التي تتابع البطولة أن تستمتع بالمنافسات التي تشهد هذا العام مفاجئات وأحداث مثيرة تزيد من شوق الجمهور لمتابعة البطولة .