الأخبار › مقالات › اخر الأخبار

إقبال كبير على التسجيل في “القلايل” 2017

تواصل اللجنة المنظمة لبطولة القلايل للصيد التقليدي 2017  لليوم الثالث على التوالي استقبال الفرق الراغبة في المشاركة في البطولة لهذا العام، وسط  بمقر اللجنة المنظمة للبطولة بشارع الوعب العام وسط اقبال كبير من الراغبين في المشاركة بهذه البطولة التراثية والفريدة من نوعها.

جاء ذلك خلال تصريح صحافي للسيد/ خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة  للبطولة الذي أكد على أن هناك عدداً كبيراً من المشاركين في البطولات السابقة ، سجلوا كذلك هذا العام وبعضهم شكل مجموعات جديدة، فضلاً عن أن هناك فرق جديدة بالكامل سجلت معنا هذا العام.

وأشار المعاضيد إلى بطولة القلايل ترصد جوائز متعددة للمشاركين في البطولة وتحاول دائماً أن تبدع في إيجاد فعاليات مصاحبة تشوق الجمهور، وقال أن مجموع الجوائز يصل إلى أكثر من 2.000.000 مليون ريال منها مليون ريال للفائز الأول و700.000 ألف ريال للفائز الثاني، و500.000 ألف ريال للفائز الثالث، وكذلك جائزة بيئة القانص 50.000 ألف ريال، وجائزة أكبر مشارك 15.000 ألف ريال وجائزة أصغر مشارك 15.000 ألف ريال، وكذلك جائزة أفضل تغطية إعلامية .

وعن جائزة التصوير الفوتغرافي الجديدة لهذا العام قال المعاضيد أن مجموع الجوائز هو (60.000) ألف ريال قطري، موزعة على الفريق الفائز الأول سيحصل على (30.000) ألف ريال، وجائزة الفريق الفائز الثاني (20.000) ألف ريال ، وجائزة الفريق الفائز الثالث (10.000) آلاف ريال.

وأوضح المعاضيد أن اللجنة المنظمة ارتات هذا العام أن تنشىء مسابقة بطولة القلايل للتصوير الفوتغرافي، وهي من شروطها أن يكون المتسابق قطري، وأن يقل العمر عن 18 عام، وأن يكون عدد الفرق المشاركة 4 فرق كل فريق مكون من مصورين اثنين، علماً أن حقوق الصور الملتقطة ستكون حصرية لبطولة القلايل، ويحق للجنة المنظمة نشر المادة المصورة عبر جميع الوسائل، ولايحق للفريق نشر أو استخدام أي صور خاصة بالبطولة باي وسيلة مثل مواقع التواصل الاجتماعي أو الجرائد أو المجالات إلا بعد الانتهاء من البطولة،  وستكون فترة المسابقة من 03/02/2017 إلى 22/02/2017، كما يجب الالتزام بتعليمات اللجنة المنظمة خلال فترة البطولة، وسيشارك كل فريق مرة واحدة ولمدة 4 أيام مع مجموعة من مجموعات الفرق المشاركة ببطولة القلايل ، ويكون تحديد دخول الفرق مع المجموعات عن طريق القرعة ، ويكون دخول فريق التصوير تحت اشراف لجنة التحكيم ، ويلتزم فريق التصوير بالتقاط عدد 100 صورة احترافية على الاقل، ويختار الفريق افضل 4 صور للمنافسة على النهائي، واختيار الفائزوتحديد المراكز عن طريقة اللجنة المنظمة لبطولة القلايل، وسيتم اعلان الفريق الفائز وتكريمه بالحفل الختامي لبطولة القلايل.

وتمتد فترة التسجيل حتى الخميس الثامن من شهر ديسمبر الحالي.. علما أن اللجنة المنظمة للبطولة تستغل هذه الفترة من التسجيل في تزويد الفرق المشاركة والمتنافسة بكافة المعلومات الخاصة بالبطولة. وتُقام بطولة القلايل خلال الفترة من بداية شهر فبراير المقبل حتى بداية  شهر مارس من العام المقبل.

وقال رئيس  بطولة القلايل السيد خالد بن محمد العلي المعاضيد  أن معظم الفرق المشاركين سيكونون   مستعدين واغلبهم  شاركوا في البطولة سابقا ويعرفون جيدا طريقة المحمية وطريقة المقناص وسيكونون متهيئين اكثر من العام الماضي  خاصة وان اصبح لديهم معرفة ودراية بشروط البطولة وطبيعة المحمية .

واكد  رئيس البطولة  قائلا  : ” ان خلال هذه البطولة  حافظنا على نفس الشروط والقوانين التي تخدم المتنافسين واضفنا عليها بعض الشروط الجديدة فيما ما يخص  المركوبة سواء كان جمل او حصان اذا تعرض الى تعب او موت او وجع ينقص من الفريق 60 نقطة حيث ان الحفاظ على وسائل الصيد “الحلال ” الذي يستعمله الفريق مهم جدا”     .

واكد المعاضيد ان نجاح البطولة يعود الى تحديد المهام لكل فرد من اللجان والجميع متعاون ويعرف مهامه ويقوم بها على اكمل وجه .

وقال المعاضيد أنه وبفضل الله سبحانه وتعالى سيتم تنظيم هذه البطولة للعام السادس على التوالي من غير أن يكون هناك صعوبات حقيقة تواجه اللجنة المنظمة ، بل إن حتى المشاركين يعبرون دائماً عن سعادتهم بالمشاركة جميعهم تسودهم روح المحبة والأخوة والجميع هنا إخوة متحابون، فنجدهم حتى بعد البطولة يجلسون في مجلس واحد، وهذا في الواقع هو نتيجة وحصيلة هذه البطولة، التي أعتبرها شخصياً من البطولات الهامة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خاصة مع المشاركة القيمة لاخواننا من دول مجلس التعاون الخليجي.. الأمر الذي اعتمدته اللجنة المنظمة للبطولة في سبيل ضمان تعدد القبائل والمساهمة في  زيادة الألفة بين العوائل من أهل قطر وقبائلهم، ويزيد من التقارب بين الناس.

يذكر أن بطولة القلايل للمقناص تعتبر من أهم البطولات والأكثر إثارة وتشويق لممارسة حقيقة المقناص كواقع والتي تعكس مهارة القناص القطري في طرق الصيد التقليدية الموروثة والمعروفة في الثقافة العربية والقطرية على وجه الخصوص ،حيث تقتضي هذه البطولة مشاركة فرق من القناصين ويتكون كل فريق من 6 أفراد إلى 9 أفراد ضمن الفريق الواحد ويجب أن يكون أحد أعضاء الفريق مكلف بتصوير الفريق المتنافس.

وتدور أحداث المنافسة في منطقة القلايل والتي تقع جنوب قطر ضمن محمية طبيعية ويترتب على المتسابقين صيد أكبر عدد من الطرائد وهي ( الظبي والحبارى والكروان) والتي تقوم اللجنة المنظمة للبطولة بتوفير هذه الطرائد ، حيث يتم إطلاق ماسبق من الطرائد ضمن حدود المساحة المخصصة للمسابقة مع العلم بأن جميع الطرائد معلمة بشرائح تحمل اسم بطولة القلايل.