الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

35 فناناً يشاركون في معرض «القلايل» بـ «كتارا»

افتتح د.خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» أمس، المعرض الفني المصاحب لبطولة «القلايل» للصيد التقليدي، في مقر الجمعية بـ «كتارا».
جاء ذلك بحضور علي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام لبطولة القلايل للصيد التقليدي، ويوسف السادة رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، ونخبة من الفنانين والمهتمين بالفن التشكيلي، حيث سيستمر المعرض حتى نهاية البطولة نهاية الشهر الحالي.
ويشارك في المعرض «35» فناناً وفنانة من منتسبي الجمعية من المواطنين والخليجيين والمقيمين، ومن بعض الدول الغربية، حيث تعكس لوحات المعرض أجواء البطولة التراثية من خلال رسومات تحاول محاكاة ما يحدث على أرض الواقع في محمية العريق.
وبهذه المناسبة قال د.خالد السليطي مدير عام كتارا إن المعرض يقام لأول مرة موازاة مع البطولة التي أصبحت معروفة على مستوى الخليج والعالم العربي، حيث استقطب فنانين نجحوا في تقديم لوحات رائعة، مشيراً إلى أن ما يثلج الصدر ليس فقط مشاركة القطريين، ولكن أيضا هناك مشاركات من بعض دول الخليج والمقيمين العرب والغربيين، معبراً عن اعتزازه بهذه اللوحات التي عكست فعلاً الموروث القطري، متمنياً أن يتحول المعرض إلى حدث سنوي يرافق البطولة، وتفتح أبواب المشاركة أمام أكبر عدد ممكن من الفنانين خاصة أن هناك مكافأة لأفضل 3 لوحات من طرف البطولة.
بدوره قال علي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام لبطولة «القلايل» للصيد التقليدي، إن المعرض هو امتداد للنجاح الكبير الذي تعرفه البطولة، مما سيشكل دافعاً أمام الجمهور من أجل التوافد على مكان إقامتها من أجل استكشاف المزيد من فعالياتها. وتوجه الكواري بالشكر للجمعية القطرية للفنون التشكيلية على مبادرتها بتنظيم هذا المعرض، مشيراً إلى أن هذا الأمر يعكس مدى تجاوب الفنانين مع مختلف الفعاليات التي تحتضنها الدولة بما فيها الفعاليات التراثية، خاصة أن هناك ترابطا بين الفن التشكيلي والتراث.
وأشار المنسق العام للبطولة بخصوص تقييمه للوحات المعرض، إلى أنها تعكس نوعاً من الخيال في تقديمها علما بأن عدداً من المشاركين نجحوا في تقديم البطولة بشكل جيد، رغم أنهم لم يسبق لهم أن زاروا مقر البطولة، مشيداً بمشاركة بعض الفنانين الأجانب. واستغل الكواري المناسبة للإعلان عن بطولة «القلايل» التي خصصت مكافآت مالية للمراكز الثلاثة الأولى التي ستفوز من بين اللوحات المعروضة في المعرض، والتي تم تحديدها مبدئياً بـ15 ألفاً للمركز الأول و10 آلاف للمركز الثاني و5 آلاف للمركز الثالث، مع امتلاك البطولة للوحات الفائزة، علما بأنه سيتم خلال الحفل الختامي نقل جزء كبير من المعرض إلى مكان تنظيم البطولة في محمية العريق لعرضه على الجمهور في الحفل الختامي.
بدوره قال عبدالعزيز السيد رئيس لجنة العلاقات العامة والتسويق، إن المعرض يعكس رؤية الفنانين لهذه البطولة التي تحظى بدعم كبير من طرف رئيس البطولة خالد بن محمد المعاضيد، الذي كان دائماً داعماً لمثل هذه الأفكار وهو ما كان وراء ميلاد هذا المعرض بهذا المستوى الرفيع والأول من نوعه، حيث سيتم العمل على أن تستمر هذه المبادرة سنوياً موازاة مع تنظيم البطولة، متوجهاً بالشكر للجمعية القطرية للفنون التشكيلية على مبادرتها هذه.
وقال الفنان التشكيلي يوسف السادة رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للفنون التشكيلية إن المعرض يعكس رغبة الفنانين المنتسبين للجمعية في التفاعل مع مختلف الأحداث والبطولات التي تعرفها الدولة، كما أنه يشكل مناسبة من أجل تشجيع التنافس في دعم مختلف الأفكار الخلاقة والابتكار.