الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

2013 الشقب يفوز ببطولة القلايل

الدوحة- عبدالعزيز الحمادي

تُوج فريق الشقب بطلاً لبطولة القلايل هذا العام 2013 عقب حصوله على أكبر قدر من النقاط في منافسات الدور النهائي للبطولة، حيث استطاع الفريق الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه أن يجمع 330 نقاط ليحتل بها صدارة المنافسات ويعتلي قمة بطولة القلايل في نسختها الثانية هذا العام.

واعتلى فريق الشقب منافسات الدور النهائي برصيد 330 نقاط، فيما حلّ فريق لجلعة ثانياً برصيد 270 نقطة. وجاء فريق الجدي في المركز الثالث بواقع 210 نقاط، فيما ذهب المركز الرابع في البطولة الى فريق القوانيص، الذي حصل على 150 نقطة.

وشهد سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم وزير العدل الحفل الختامي للبطولة، الذي أقيم في جبل النخش جنوب البلاد، كما قام سعادته بتكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في بطولة القلايل هذا العام، وهم على الترتيب: الشقب ولجلعة والجدي.

وحصل فريق الشقب الفائز بالبطولة على جائزة المركز الأول وقدرها 500 ألف ريال ودرع القلايل وبيرق البطولة، ونال قائد الفريق جائزة القائد المثالي، وحاز فريق لجلعة درعا تكريمياً وجائزة المركز الثاني وقدرها 300 ألف ريال، وربح فريق الجدي جائزة المركز الثالث بالبطولة وقدرها 200 ألف ريال.

وقال سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم إن دولة قطر تهتم بالموروث وسباقة في دعم التراث، كما أن القيادة الرشيدة حريصة على إحياء الموروث وترسيخه في نفوس أبنائنا الصغار والأجيال القادمة، معتبراً بطولة القلايل جزءاً من الجهد المبذول للحفاظ على الموروث الأصيل لهذا البلد، مشيداً ببطولة القلايل التي تطورت عن العام الماضي وشهدت حضورا جماهيريا أكبر، كما ان التغطية الإعلامية للبطولة كانت سليمة.

وحيا سعادة وزير العدل اللجنة المنظمة لبطولة القلايل على جهودهم الجبارة، حيث ظل القائمون على البطولة في موقع القلايل لأكثر من شهر للتأكد من أن التنظيم يسير على ما يرام.

وحول توسع البطولة لتكون خليجية مستقبلاً اعرب سعادته عن اعتقاده بأن دول الخليج يجب ان تبتدئ بهذا الموروث المهم، مشيراً الى التواصل والتنسيق بين الجهات القائمة على الموروث في قطر ونظيراتها في دول الخليج العربية.

وشارك ببطولة القلايل هذا العام 16 فريقاً، حيث تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات، وتضم كل مجموعة أربعة فرق، واقيمت منافسات الدور التمهيدي بصورة مستقلة لكل مجموعة، علماً أنه يتأهل فريق واحد من المجموعة الواحدة. وكان عدد الفرق المتأهلة لنهائيات البطولة أربعة فرق واعتلى فريق الشقب القمة في الدور النهائي، وقد اقيمت جميع منافسات البطولة في محمية العريق الواقعة في جنوب البلاد.

قائد “الشقب”

كشف عبد الهادي محمد المري نائب قائد فريق الشقب الفائز بالبطولة عن أن الفريق يشارك لأول مرة في بطولة القلايل، ولم يسبق لاحد من أعضاء الفريق أن شارك مع أي فريق آخر في بطولة القلايل من قبل.

وأهدى عبد الهادي المري الفوز وبيرق البطولة إلى قائد الفريق محمد طالب المري، الذي لم يكمل منافسات اليوم الأخير في البطولة عقب تلقيه نبأ وفاة والدته، مما دعاه إلى المغادرة.. داعياً لها بالرحمة.

وأوضح عبد الهادي المري أن التحدي الأصعب الذي واجه الفرق كونها المشاركة الأولى لها، قائلاً: “كنا نجهل المحمية وما داخلها تماماً، فهذه هي المشاركة الأولى. إضافة إلى بعض التحديات الأخرى، حيث لم نحضر معنا الأملاح الكافية في المرحلة الأولى للبطولة نتيجة مشاركتنا لأول مرة وعدم معرفتنا بمثل هذه الأمور”.