الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

وفد الاتحاد الدولي للصقارة يشيد بتجربة ” القلايل”

عبدالعزيز الحمادي

تتصارع فرق المجموعة الثالثة فى بطولة القلايل من اجل الوصول الى الدور النهائى للبطولة الذى ينطلق يوم الحادى عشر ويستمر حتى الرابع عشر من هذا الشهر.

ويبدو ان فرق المجموعة الثالثة وهى فشاخ وروض العين والقوانيص وبو هادى قد وقعت جميعها عقداً مع طائر الحبارى احد الطرائد المطلوبة فى البطولة، حيث لم يستطع اى من الفرق المذكورة قنص الظبى او الكروان المطلوبين فى البطولة ايضا وانما اقتصر صيد جميع فرق هذه المجموعة على الحبارى.

ورغم عدم تحصله على اية نقاط اليوم الاّ ان فريق فشاخ حافظ على صدارة المجموعة الثالثة باصطياده (4) حبارى (80 نقطة) فيما ظلّ رصيد كل من فريق روض العين والقوانيص عند (40) نقطة بصيد اثنتين من الحبارى. اما طاحونة فريق بو هادى فبدأت تدور وتحصلت اليوم على (20) نقطة بصيدها حبارى واحد ايضاً.

هذا ويشهد غدا الاعلان عن النتيجة النهائية لفرق المجموعة الثالثة، فيما يدخل العساس الى محمية العريق ميدان المنافسات الاحد المقبل لاختيار المواقع داخل المحمية لفرق المجموعة الرابعة التى تنطلق منافساتها فى الرابع من شهر فبراير الجارى وتضم فرق رجم عيد ولجلعه والمسحبية والزعامة، وتستمر منافساتها ايضا لاربعة ايام متتالية.

من ناحية ثانية زار وفد من الاتحاد الدولى للصقارة موقع بطولة القلايل اليوم كما شهدت الزيارة حضوراً لوفود من بريطانيا وايطاليا وكازاخستان وجنوب افريقيا وذلك تحت مظلة الاتحاد الدولي.

واعرب وفد الاتحاد الدولى عن اعجابهم الشديد بفكرة بطولة القلايل وتطبيقها وتنفيذها فى قالب تقليدى يربط بين هواية القنص والصيد وبين الحفاظ على البيئة وذلك فى ضوء مفهوم الاستدامة والصيد المستدام.

وقال عبد العزيز السيد رئيس لجنة الفعاليات والتجهيز ان وفد الاتحاد الدولى تابع عن كثب لقطات حية ونقلا مباشرا لمنافسات بطولة القلايل كما تم القاء الضوء على ان بطولة القلايل جزء من التراث القطرى الاصيل، وتأكيداً ان القنص التقليدى هو القنص الحقيقى الذى كان متداولا فى الماضي.

كما اطلع وفد الاتحاد الدولى للصقارة على استديوهات التصوير فى موقع بطولة القلايل الذى يضم (80) مصورا محترفاً يراقبون بعدسات كاميراتهم منافسات البطولة ولحظات الاثارة فى كل لحظة.

واكد وفد الاتحاد الدولى للصقارة انهم سيسعون جاهدين من اجل نقل فكرة بطولة القلايل الى الاتحادات العالمية فى هذا الشأن والعمل على تنظيمها فى بلدانها فضلا عن السعى نحو اعتماد بطولة القلايل كجزء من التراث العالمي.

وقد ضم وفد الاتحاد الدولى عددا من الاعضاء الذين ساهموا فى اعتماد الصقارة ضمن التراث الانسانى العالمي.

كما تركزت الزيارة على سبل نقل الخبرات بين دول العالم فى مجال الصقارة والاستفادة من تجربة بطولة القلايل فى هذا الصدد باعتبارها تجربة فريدة من نوعها ولم يسبق لها مثيل.

وتعرف وفد الاتحاد الدولى للصقارة على النظام العام لبطولة القلايل وقواعدها ونظام المجموعات المتنافسة ودور الحكام فى البطولة والتواصل بين اللجنة المنظمة لبطولة القلايل ولجانها الفرعية وبين الفرق المشاركة والحكام فى ارض المنافسات. فضلا عن التأكيد على ربط المنافسات بالمثل والقيم البيئية التى تدعو الى الحفاظ على البيئة والتحلى بالسلوك الايجابى عند التعامل مع الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجى فى هذه البيئة.

وتأتى زيارة الاتحاد الدولى للصقارة لتضاف الى زيارة ضيوف قطر الى موقع بطولة القلايل وقد خصصت اللجنة المنظمة للبطولة فى هذا السياق لجنة مختصة بتعريف الجمهور والزائرين وضيوف قطر بالبطولة التراثية تحت مسمى لجنة التراث.

وتستضيف هذه اللجنة ضيوف قطر فى خيمة مزودة بصور فوتوغرافية من واقع المنافسات الحية للبطولة واقراص مدمجة عليها معلومات عن البطولة فضلا عن اللقطات الحية للمنافسات التى يشاهدها ضيوف قطر داخل هذه الخيمة المجهزة تجهيزاً كاملاً.