الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

“لجلعه” يتصدر المجموعة الرابعة بـ” 7حباري”

الدوحة- الراية : تصدر فريق “لجلعه” اليوم الأول من منافسات المجموعة الرابعة ببطولة “القلايل” للصيد التقليدي والتي انطلقت أمس ، بتحقيقه (140) نقطة باصطياده (7) حباري، فيما تبعه فريق “زكريت” الذي نال (60) نقطة باصطياده (3) حباري..فيما حقق فريق “الوعب” وفريق “درع الجزيرة” (20) نقطة باصطيادهم حبارى واحدة.

في ذات السياق أعلن أعضاء فرق المجموعة الرابعة التحدي مع بداية خوضهم لمنافسات بطولة “القلايل” المقامة حالياً في محمية العريق ، كاشفين عن عزمهم تحقيق نتائج إيجابية في البطولة ، وأكد معظمهم ان استعداداتهم قوية وتركيزهم عال ، حيث ان من بينهم فرقا أقامت معسكرات قبل انطلاق البطولة بشهور وذلك بغرض الاستعداد جيداً لخوض المنافسات ، وقالوا انهم استفادوا كثيراً من تجارب المجموعات الأولى والثانية والثالثة ويسعون لتدارك الأخطاء التي وقعوا فيها

وأجمع أعضاء فرق المجموعة الرابعة على ان بطولة “القلايل” بمثابة هدية من المسؤولين في قطر لمحبي رياضة “المقناص” من أجل إحياء تراث الآباء والأجداد ، وقالوا إنها تعتبر المتنفس الأول لأصحاب تلك الهواية، وأبدى المشاركون سعادتهم بخوض منافسات “القلايل” وقالوا انها فرصة لم تتح للكثيرين في قطر وعلى مستوى دول الخليج الذين كانوا يرغبون المشاركة في البطولة، وأثنى أعضاء فرق المجموعة الرابعة على الاستعدادات وقالوا انها مبهرة ومتميزة وعامل مهم في نجاح “القلايل”.

أجواء تراثية وقال عبد الله حمد خاتم المحشادي– قائد فريق “لجلعه” إن سعادته كبيرة بالمشاركة في منافسات بطولة “القلايل” ، متمنياً التوفيق للجميع، مشيراً الى أن البطولة هي متنفس لأصحاب هواية المقناص والصيد، بل وتعتبر المتنفس الأول لأصحاب تلك الهواية، وقال: إنه بحكم الظروف الحالية التي تعيشها منطقتنا فإنه تعذر على العديد من القطريين والخليجيين الذهاب مثل السابق إلى مناطق المقناص،وعليه فإن بطولة مثل “القلايل” ساهمت في إعادة هذه الهواية الرائعة والممتعة لنا.

وأكد المحشادي أن “القلايل” أصبحت مثل الهدية من المسؤولين لأصحاب هذه الهواية، فهي رحلة قنص وإمتاع غاية في الروعة ومن يعيش هذه التجربة يتمنى أن يعيشها دوماً ، فهي تضع الشخص في أجواء تراثية رائعة وتعود به مئات السنين الى الوراء ليتذكر موروث الآباء والاجداد ، فضلاً عن متعة المحمية وجمال طبيعتها.

وقال قائد فريق لجلعة إن فريقه استعد جيداً لخوض منافسات هذه البطولة لأنهم يعرفون أن بها مشاركين من أصحاب الخبرات وبالتالي المنافسات لن تكون سهلة ، مشيراً الى أن التوفيق من عند الله وأن فريقه سوف يؤدي ما عليه.

سعادة بالمشاركة من جانبه قال عبيد راشد العبيد المريزيق المري عضو فريق لجلعه – إن بطولة “القلايل” كلها “أناسة”، وجميع من شاركوا فيها هم فائزون ، مشيراً الى أن كل المشاركين يدخلون ليروا ويشاهدوا أرضا طيبة ورائعة، مؤكداً أن فريقه استعد بشكل جيد وهناك تركيز عال لدى جميع أعضاء الفريق ، وكلنا قد استفدنا من أخطاء المجموعات الأخرى ونسعى الى تدارك هذه الأخطاء.

وأضاف المري إن البطولة فيها العديد من الميزات أولها موقع البطولة الرائع والذي تم إعداده وتجهيزه بصورة تليق باسم دولة قطر وقيمة هذه البطولة الكبيرة ، اضافة الى أن المنافسات قوية وبالتالي حجم الاستفادة كبير ، حيث اكتسب المشاركون خبرات كبيرة في المقناص من خلال الاطلاع على خبرات الآخرين.

وأشاد المري بالروح الجماعية للمشاركين في بطولة “القلايل” مؤكداً ان الجميع سعداء بالمشاركة بغض النظر عن الفوز لأن هناك أهدافا أخرى كثيرة تسعى البطولة الى تحقيقها وهذا ما يعلمه المشاركون جيداً.

دور القائد وقال سعيد حمد علي محمد حيدان المري – قائد فريق الوعب – إن فريقه استفاد كثيراً من تجارب المجموعات الأولى والثانية والثالثة، حيث يسعى الى تدارك بعض الأخطاء التي وقعت فيها الفرق الأخرى ، مشيراً الى أن المجموعات الثلاث تقريبا وقعت في أخطاء بعضها مختلف عن الآخر.

وأضاف المري أنه يشارك للمرة الثانية في منافسات بطولة “القلايل” كقائد للفريق موضحاً أن دور القائد هو دور محوري في توجيه الفريق والمسؤولية تقع عليه كاملة أمام اللجنة المنظمة، وبالتالي لا بد أن يكون تركيزه عاليا وأن يسعى الى بث الروح الحماسية في أعضاء فريقه وتوجيههم التوجيه الصحيح حتى يجنبهم الوقوع في الأخطاء.