الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

فريق “برزان” يحصد 100 نقطة ويتصدر المجموعة الثالثة بـ”القلايل”

الدوحة – بوابة الشرق

إنطلقت صباح اليوم منافسات المجموعة الثالثة ببطولة “القلايل” للصيد التقليدي التي تضم فرق الركن وبرزان وبوهادي ولبرقة، وأحرز فريق “برزان” 100 نقطة ليتصدر أول أيام منافسات المجموعة وذلك باصطياده 5 حبارى، فيما حقق فريق “لبرقة” 60 نقطة باصطياده 3 حبارى، كما استطاع فريق “بوهادي” اصطياد أول ظبي حقق من خلاله 30 نقطة، فيما لم يحقق فريق “الركن” ولا نقطة في أول أيام المنافسات.

في ذات السياق ومنذ بداية انطلاق المجموعة الثالثة وضح جلياً أن هناك ترقب وتركيز من جانب الفرق الأربعة، حيث أكد أعضاء الفرق جاهزيتهم واستعدادهم لخوض منافسات المجموعة والظهور بصورة طيبة، كاشفين عن تمنياتهم بتحقيق نتائج ايجابية تقودهم إلى التأهل، وأثنى أعضاء فرق المجموعة الثالثة على الأجواء العامة في البطولة، وقالوا انها تشجع على بذل الجهد للتأهل، مؤكدين أن قوانين البطولة صارمة، وطريقة القنص مميزة وتشجع على تحقيق الفوز.

وفي البداية تحدث مبارك محمد ثامر السبيعي — قائد فريق الركن قائلاً: لقد شاركت العام الماضي مع فريق الأدعم بصحبة حمد بن علي المري، ولدينا اثنان من أعضاء الفريق شاركوا مع فريق آخر العام الماضي، ومن ثم فلدينا أعضاء لديهم خبرة في القلايل، بالرغم من أننا لم نستطع تحقيق أي صيد اليوم (أمس)، إلا أننا مازلنا في بداية المنافسات.

من جانبه قال علي فالح متروك العازمي — فريق بوهادي — انه مشارك من دولة الكويت، وهو يتابع بطولة القلايل في الكويت منذ بدايتها، مؤكداً أن مشاركته في منافسات البطولة كانت بمثابة الحلم بالنسبة له وقت أن كانت المشاركة للقطريين فقط، وقال العازمي: منذ أن فتحوا مجال المشاركة أمام الخليجيين تمت دعوتنا وقمنا بتلبية الدعوة.

وقال أحمد نبيل عبد الرحمن الباش — فريق الركن مشارك من المملكة العربية السعودية، انه شاهد البطولة في العام الماضي وأعجب بها كثيراً وبطريقة المشاركة فيها، كما أعُجب بطريقة المقناص فيها وكيف يكون على طريقة الأجداد، وأضاف: نسأل المولى أن يوفقنا فيها.

وأوضح: أرى أن مستوى البطولة يتطور عاما بعد عام، ونحن في الأساس نمارس هواية الصيد ونعشقها، موضحاً أنه يصيد منذ أن كان صغيراً لأنه أي المقناص يعتبر جزءا من تراث أهل الخليج، وهذه البطولة اعتبرها واحدة من أهم البطولات التراثية في منطقة الخليج، فكل ما فيها يحمل الطابع التراثي، وهو من عوامل نجاح البطولة على مدار السنوات الماضية، فقد شاهدنا كيف أن اللجنة المنظمة كانت حريصة على أن يكون كل شيء تراثيا، سواءً السباقات أو معسكر البطولة أو حتى المحمية التي يتم فيها الصيد فهي مميزة وأجواؤها رائعة وتشجع على رياضة المقناص.

من جانبه قال نايف مشعل نايف الدوسري — قائد فريق لبرقة، ان المنافسة في المجموعة الثالثة لن تكون سهله على الإطلاق لأن هناك فرقا لديها مشاركون أصحاب خبرات وبعضهم سبق له المشاركة في منافسات “القلايل”، وأضاف: أنا شاركت العام الماضي، وكنت عضوا، وهذا العام قدمني أصدقائي لأكون قائد الفريق، وبعون الله نحقق نتائج طيبة، وسترون الصيد الوافر من خلال المنافسات.

وقال ناصر محمد ناصر النعيمي — فريق برزان: سعيد بنتائج اليوم الأول لكننا يجب أن نحافظ على تلك النقاط ونزيد من عزيمتنا باقي الأيام، وأضاف: أشارك للمرة الأولى في منافسات القلايل، حيث انني أمارس المقناص منذ عام 1996، وتوقفت قليلا، وهذا العام عدت مرة أخرى للصيد.. مؤكداً أن الجميع يتشوق للبطولة من عام لعام، والكل يأمل المشاركة، فلدي أصدقاء من السعودية يأملون المشاركة في البطولة ومنافساتها والعيش في أجوائها المميزة بعد أن شاهدوها عبر شاشات التليفزيون.

قوانين البطولة

وقال مبارك ناصر جبر الجبر النعيمي — فريق لبرقة مشارك من مملكة البحرين: لقد شاركت العام الماضي، وشاركت كذلك هذا العام في بطولة اعتبرها مميزة، فقد شجعتني مشاركتي السابقة لأن أشارك مرة أخرى، مؤكداً أن قوانين البطولة صارمة وجيده، وتشجع الشخص على أن يشارك مرات عديدة، وأضاف النعيمي ان تجهيزات فريقه أفضل من العام السابق، وأن الشباب لديهم معرفة بالطير ولديهم خبرة، وأن الفريق تدرب على مدار شهر كامل استعداداً للبطولة. وتوجه النعيمي بالشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة على الجهود التي تبذل في سبيل اخراج “القلايل” بصورة ممتازة تليق بدولة قطر وبكل المشاركين فيها والمنظمين لها.