الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

تمديد فترة التسجيل في بطولة القلايل للمقناص

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل عن تمديد فترة التسجيل لمسابقات المقناص إلى غاية 13 ديسمبر الجاري.
وقال محمد نهار النعيمي رئيس اللجنة الفنية في تصريح لـ «العرب»: إن التمديد جاء بناء على طلب عدد كبير من الراغبين في المشاركة الذين يوجدون خارج قطر لقضاء عطلهم الصيفية.
وأضاف محمد النعيمي أن عددا من الفرق قامت بالتسجيل عبر الموقع وسحبت بطاقات المشاركة، لكن الإجراءات الإدارية الخاصة بالشواهد الطبية حالت دون استكمال شروط التسجيل.

وأكد رئيس اللجنة الفنية أن هناك إقبالا كبيرا على التسجيل يتميز بوجود فرق وتشكيلات جديدة جمعت بعض العناصر الذين كانوا ينتمون إلى فرق أخرى، وذلك بهدف تعزيز قوة الفريق وتكتله.
واعتبر النعيمي أن «التسجيل عبر الموقع الإلكتروني لبطولة القلايل حجز بالمشاركة، وليس تسجيلا كاملا ما لم يستوف الشروط الأخرى، المنصوص عليها، منها دفع الرسوم وتسليم الكشوفات الطبية واستمارات عناصر الفريق، وذلك بمقر اللجنة المنظمة بمنطقة الوعب في الأجل المعلن عنه من الساعة الرابعة إلى الثامنة مساء».
ومن جانبه، أوضح يوسف الباكر نائب رئيس اللجنة الإعلامية لبطولة القلايل أن هذه اللجنة -التي يرأسها راشد خليفة الكبيسي- تضطلع بالإشراف الإعلامي وبالتواصل مع الصحافة ووسائل الإعلام، وكذا المشاركين عبر موقع البطولة ومواقع التواصل الاجتماعي منها الفيس بوك وتويتر.
وأبرز الباكر أن اللجنة الإعلامية تعمل على تزويد الموقع بالأخبار الجديدة ومتابعة صدى البطولة في وسائل الإعلام وعلى صفحات الجرائد.
وأضاف أن من مهمة اللجنة الإشراف على أعمال المصور الذي يرافق كل فريق، وتجميع هذه الأعمال التي تتنافس من أجل الفوز بمسابقة أحسن صورة وأحسن فيديو عن مسابقات البطولة.
وتعتبر بطولة القلايل للمقناص من أهم البطولات والأكثر إثارة وتشويقا لممارسة حقيقة المقناص كواقع والتي تعكس مهارة القناص القطري في طرق الصيد التقليدية الموروثة والمعروفة في الثقافة العربية والقطرية على وجه الخصوص حيث تقتضي هذه البطولة مشاركة فرق من القناصين.
وتدور أحداث المنافسة في منطقة القلايل والتي تقع جنوب قطر ضمن محمية طبيعية ويترتب على المتسابقين صيد أكبر عدد من الطرائد وهي (الظبي والحبارى والكروان) والتي تقوم اللجنة المنظمة للبطولة بتوفير هذه الطرائد إذ يتم إطلاق ما سبق من الطرائد ضمن حدود المساحة المخصصة للمسابقة مع العلم بأن جميع الطرائد معلمة بشرائح تحمل اسم بطولة القلايل.
وتهدف هذه البطولة إلى تشجيع الشباب القطري على ممارسة رياضة الصيد والتي تعتبر إرثا عريقا متجذرا في هوية الحياة القطرية، وما عرف عن أهل قطر بحبهم وشغفهم لهذه الهواية وهذه العادة العربية الأصيلة التي تعتبر علامة بارزة في الثقافة العربية، ومن منطلق الفكر التربوي لقيادتنا الحكيمة لتعزيز وغرس هذه الهواية في نفوس أبنائنا من باب الحرص على استدامة الموروث الشعبي الأصيل لتقدير الحياة الصحراوية وما تحتويه من المهارات والحنكة والذكاء القيادي وفن التعايش مع البيئة الحقيقية للمقناص والتعرف على أبجدياتها ومفرداتها الأدبية والمعرفية

جريدة العرب القطرية

الدوحة ـ سعيد دهري

2012-09-09