الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

تتويج «العرب» بجائزة أفضل تغطية إعلامية لـ «القلايل»

توجت جريدة «العرب» بجائزة أفضل تغطية لبطولة «القلايل» للصيد التقليدي في دورتها الثالثة والتي أقيمت خلال الفترة ما بين4 فبراير والأول من مارس الحالي بمحمية العريق تقديرا لمتابعتها اليومية الدقيقة لكل أحداث هذه البطولة على مدار أيام البطولة منذ دخول الفرق المتنافسة إلى المحمية وحتى خروجها منها وتتويج فريق «المعيذر» بدرع البطولة في الأول من مارس الحالي.

وتسلمت «العرب» درع أفضل تغطية صحفية للبطولة من طرف علي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام للبطولة وذلك خلال الحفل الذي أقامته اللجنة المنظمة لـ»القلايل» والذي خصصته لتكريم اللجان المنظمة والجهات الداعمة للبطولة إلى جانب وسائل الإعلام المحلية، بحضور رؤساء اللجان وممثلين عن الجهات الحكومية والجهات الداعمة ووسائل الإعلام المحلية، حيث حرصت اللجنة المنظمة للبطولة على تكريم شركاء النجاح لما كان لهم من دور كبير في خروج بطولة «القلايل» بالصورة التي كانت عليها، حتى أصبحت حديث كل المهتمين برياضة «المقناص» سواءً في منطقة الخليج أو العالم.

تكريم الداعمين
وخلال الحفل، قال خالد محمد العلي المعاضيد رئيس بطولة «القلايل» في كلمة ألقاها بالنيابة عنه اعلي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام للبطولة: إن تكريم الجهات الحكومية والمنظمين والجهات الداعمة ووسائل الإعلام المحلية هو جزأ من أساسيات البطولة، مشيراً إلى أن من تم دعوتهم للتكريم هم أناس بذلوا جهوداً كبيراً من أجل إنجاح بطولة «القلايل» وإخراجها بالصورة التي تليق باسم بلادنا قطر، وبالتالي كان من الضروري تكريمهم وتوجيه الشكر لهم. وأضاف: الكل أدى ما عليه على مدار شهر كامل أقيمت فيه منافسات «القلايل»، فقد كان أعضاء اللجان المنظمة عند حسن الظن واستطاعوا توفير كل ما تحتاجه الفرق المشاركة، وتهيئة الموقع بما يتناسب مع الحدث الرياضي الضخم، وبالتالي هذا كان له انعكاساته على نجاح البطولة بصفة عامة، مشيراً إلى أن أعضاء الفرق المشاركة أنفسهم قد أثنوا على التنظيم وعلى الإمكانيات التي وفرتها اللجنة المنظمة لهم وهذا أكبر دليل على أن أعضاء اللجان لم يقصروا.

حدث رياضي كبير
وقال: الحدث كان حدثاً كبيراً فقد شارك في البطولة 16 فريقاً من هواة رياضة «المقناص» عاشوا أجواءً تراثية رائعة داخل محمية العريق ونحن بدورنا حاولنا أن نساعدهم ونهيئ لهم الأجواء التنافسية التي تساعدهم على الاستمتاع بالتجربة أولاً ثم تقديم أفضل مستوى لديهم ضمن منافسات البطولة، وقد ساعدنا في هذا الترتيب والتنظيم والتنسيق الدائم بين اللجان المنظمة وبعضها البعض، حتى لا تختلط الأدوار ويعرف أعضاء كل لجنة ما هو المطلوب منهم بالضبط وهذا ما تم والحمد لله، حيث خرجت البطولة بصورة مشرفة ونحن سعداء بردود الأفعال التي وصلتنا من المتابعين والمشاركين وكل المهتمين برياضة «المقناص» ممن شاهدوا منافسات البطولة، لأننا نعتبر رأي المتابعين والمشاركين هو شهادة نجاحنا.

صناع النجاح
وأضاف رئيس البطولة: إننا اليوم نحتفي بصناع هذا النجاح ونقول لهم شكراً على كل ما قدمتموه فقد كنتم عند حسن ظننا بكم وعملتم في البطولة بكل طاقتكم.
وقال: كذلك لا بد وأن نشكر الجهات الحكومية التي ساهمت معنا في هذا النجاح وهي وزارة الدفاع ووزارة الداخلية ووزارة البيئة والهلال الأحمر القطري والجهات الداعمة التي ساهمت معنا في إنجاح منافسات هذه البطولة. وفي مقدمتهم الراعي الرسمي لبطولة «القلايل» في نسختها الثالثة شركات الاتصالات «ooredoo» فقد كان شريكاً حقيقياً للنجاح الذي حققته البطولة وقدمت دعماً مادياً ومعنوياً ونحن سعداء بأن شركة الاتصالات الوطنية كانت هي الراعي الرسمي لهذا الحدث الرياضي الوطني الذي يعلي من اسم بلادنا قطر.
وأضاف رئيس بطولة «القلايل» أنه معروف عن شركة «ooredoo» أنها تدعم الأحداث الوطنية لأن بطولة «القلايل» هي بطولة وطنية تحيي تراث الآباء والأجداد ومساهمة الشركة في إحياء هذا الموروث دليل على أنها تعمل دائماً على إنجاح كل الأحداث الوطنية الكبيرة التي تعلي من اسم قطر.
وأشار إلى أن مؤسسة الحي الثقافي «كتارا» أيضاً كانت شريكاً أساسياً معنا في هذا النجاح الذي حققته بطولة «القلايل» وبالتالي للقائمين عليها منا كل الشكر والتقدير على الجهود التي بذلت في شأن إقامة المعرض الفني والتأصيل للبطولة من خلال الأعمال الفنية التشكيلية.
وشكر رئيس البطولة قناة الريان الفضائية والصحف المحلية على الجهود التي بذلوها معنا في إخراج البطولة بالصورة التي تليق بها، فقد عكست وسائل الإعلام المحلية صورة طيبة لبطولة «القلايل» وكانت على قدر الحدث، فقد كانت وسائل الإعلام وسيلة الاتصال بين البطولة والمتابعين لها في قطر ودول الخليج والعالم، وبالتالي وجب علينا تكريمهم في هذا اليوم.

جهود كبيرة
من جانبه أكد علي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام لبطولة «القلايل» أن التكريم هو أقل ما يجب أن نقدمه لشركاء النجاح من المنظمين والداعمين لهذه البطولة، مشيراً إلى أن الجهود التي بذلت من العاملين في البطولة كانت جهوداً كبيرة وتستحق التقدير، مشيراً إلى أن الأجهزة والمؤسسات الحكومية تسابقت على دعم البطولة وذلك لكونها بطولة قطرية بالكامل، واللجان المنظمة والقائمين عليها هم شباب قطري، وبالتالي يستحقون التكريم نظير ما بذلوه من جهود كبيرة في إنجاح منافسات بطولة «القلايل»، مشيراً إلى أن هذا التكريم أقل ما يجب أن نقدمه لهؤلاء الذين نعتبرهم شركاء النجاح.
وقال الكواري: إن تطور بطولة «القلايل» وازدهارها هو بمساهمة أيادي قطرية، فقد استلموا اللجان وقاموا بدورهم على أكمل وجه، مشيراً إلى أن البطولة في نسختها الأولى كانت بطولة تجريبية للجميع، حتى اللجان المنظمة، حيث إن كل لجنة وبعد انتهاء البطولة قدمت تقريراً كاملاً عن الإيجابيات والسلبيات، وقد تلاشوها بالفعل في الموسم الثاني، والموسم الثالث الذي اختتمناه مؤخراً أستطيع أن أقول: إننا وصلنا إلى مرحلة الاحتراف وأجزم أن كل الشباب القطريين القائمين على اللجان هم شباب محترفون.
وأضاف المنسق العام للبطولة: أن الباب مفتوح للجميع للمشاركة في اللجان المنظمة، خاصة أنه أصبح لدينا مقر دائم للجنة المنظمة في المسحبية، بالإضافة إلى مقرنا الرئيسي الموجود في شارع الوعب، ومقر اللجنة مفتوح بصفة دائمة طوال العام، ونحن ندعو من لديه خبرات للمشاركة بما لديهم من مقترحات ولدينا وسائل التواصل الاجتماعي مفتوحة للجميع، فأبوابنا مفتوحة في مقرنا أو غير المقر، نستقبل الجميع حتى يشاركونا في هذه اللجان.

إحياء الموروث القطري
وأشار  الكواري إلى أن كون «القلايل» تحيي الموروث القطري، كان هذا هو الدافع للجهات والمؤسسات أن تساهم وتدعمها بما ساعد في نجاحها، ليس لأجل شهرة البطولة، ولكن لأجل ارتباطها بالتراث، مؤكداً على أن الشباب القطري أعضاء اللجان المنظمة بذلوا جهوداً كبيرة وهم في غاية السعادة لأنهم يعلمون جيداً أنهم يقومون بعمل وطني، حيث إن «القلايل» تحمل اسم قطر ونحن جميعاً نعمل من أجل إعلاء اسم قطر، فقد أصبحت البطولة حدثاً رياضياً مضرب المثل في العالم وهو ما استوجب علينا العمل فيها بكل طاقتنا، موجهاً الشكر إلى اللجان المنظمة ووزارتي الداخلية والبيئة وشركة ooredoo.
وأضاف أن واحداً من أهم أسباب نجاح بطولة «القلايل» هو الترتيبات التي بدأت في وقت مبكر، مؤكداً على أن اللجنة المنظمة استفادت كثيراً من الملاحظات التي أبداها الحكام والجمهور حول النسخة الثالثة، كما كان الحال في النسخ السابقة، فنحن دوماً نستفيد بالملاحظات من أجل إخراج النسخ المقبلة بمشيئة الله في أحسن صورة.

دور الإعلام
ووجه المنسق العام للبطولة الشكر إلى وسائل الإعلام المحلية وقال: إن دور الإعلام كان مهماً في إبراز البطولة، مشيراً إلى أن «القلايل» لها خاصية أنها تتطلب وجود تركيز إعلامي قوي، لأن بطولتنا المشاركون فيها يكونون داخل المحمية والجمهور لا يستطيع أن يصل إلى الداخل، فكيف سيطلع الجمهور على ما يدور في داخل المحمية على مستوى المنافسات، فلن يحدث هذا إلا بالإعلام، فإذا كان لديك تغطية إعلامية قوية ووسائل اتصال اجتماعي قوية بالطريقة هذه يكون الجمهور على اتصال بالبطولة أولاً بأول، مشيراً إلى أن دور الإعلام مهم جداً فهو شريك أساسي في نجاح البطولة.

الصحف ذراع اللجنة الإعلامية
من جهته قال راشد خليفة الكبيسي رئيس اللجنة الإعلامية ببطولة القلايل للصيد التقليدي أن الصحف المحلية كانت الذراع الرئيسية للجنة الإعلامية، وفوز جريدة «العرب» بجائزة أفضل تغطية لا يتنافى مع كون كافة الصحف أدت جهدا كبيرا جدا، وتعاونت معنا، فكل الشكر والتقدير لها.

ooredoo
وقال علي المري، ممثل شركة ooredoo للاتصالات، الراعي الرسمي لبطولة القلايل، إن ooredoo دائما سباقة لرعاية ودعم الرياضة والترابط الاجتماعي وما يخدم هذا البلد المعطاء، فضلا عما تمثله بطولة القلايل في إحياء الموروث الثقافي والتراثي للصيد التقليدي الذي توارثه القطريون أبدا عن جد. وأعرب المري، عن سعادته بتكريم الجهات الداعمة للبطولة، متقدما بشكره للصحافة المحلية التي قدمت للقارئ المواطن والمقيم البطولة عن كثب طيلة أيام البطولة.

المعيذر بطل «القلايل»
يذكر أنه شارك في بطولة «القلايل» خلال نسختها الثالثة 16 فريقاً، وتميزت منافسات هذا العام بأنها كانت منافسات قوية جداً، خاصة أن الفرق المشاركة كان بها أعضاء مميزون وأصحاب خبرات في «المقناص» وتميزت بطولة العام الحالي بإشراك أبناء من دول مجلس التعاون الخليجي ضمن الفرق المتنافسة، وتدشين المقر الدائم للبطولة في منطقة المسحبية، إلى جانب رفع قيمة الجوائز الفائزين إلى 2 مليون و350 ألف ريال.
وحصد فريق فريق «المعيذر» لقب البطولة وسط حضور جماهيري كبير ومتابعة متميزة من وسائل الإعلام المحلية والدولية، واعتلى فريق «المعيذر» قمة البطولة للعام الحالي برصيد (590) نقطة باصطياده 5 ظباء، و(22) من الحباري، فيما جاء فريق «لجلعه» ثانياً برصيد (490) نقطة باصطياده (3) ظباء و(20) من الحباري، وحل فريق «العديد» ثالثاً برصيد (420) نقطة بعد أن نجح في اصطياد (3) ظباء و(13) من الحباري، وكروانا واحدا، واكتفى فريق السيلية بالمركز الرابع برصيد (170) نقطة بعد اصطياده ظبيا و(7) من الحباري.