الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

تأهل فريق ” السيلية” إلى نهائي بطولة ” القلايل” للصيد التقليدي

 

الدوحة في 7 فبراير /قنا/ بعد منافسات قوية شهدتها المجموعة الأولى في بطولة “القلايل” 2015 للصيد التقليدي والتي تقام حاليا بمحمية العريق، تأهل فريق “السيلية” إلى نهائيات البطولة بعد أن تفوق على فرق “مرمي” و”العاصفة” و”السد”، وغلب على منافسات المجموعة الأولى الندية والقوة.
وقد حقق فريق “السيلية” في منافسات اليوم 60 نقطة باصطياده 3 حبارى، ليرتفع مجموع رصيده إلى 240 نقطة أهلته لنهائي البطولة التي تستمر على مدار شهر، في فارق بسيط بينه وبين فريق “مرمي” الذي كذلك حقق 60 نقطة ولكن كانت مجموع نقاطه 220، فيما حقق عن كافة الأيام فريق “العاصفة” 140 نقطة، وفريق “السد” حقق 60 نقطة.
ومن جانبه، قال حمد علي فرج المري قائد فريق “السيلية” متصدر المجموعة الأولى، أن تأهل فريقه إلى النهائيات لم يكن سهلاً، خاصة وأن المجموعة شهدت منافسات قوية بين الفرق المشاركة، وكان هناك تحفز لدى الجميع للتصدر ومواصلة التحدي، مشيداً بأداء الجميع في البطولة، وبالتنظيم الذي وصفة بالمتميز.
وأضاف قائد فريق “السيلية” في تصريح له اليوم أنه على المستوى الشخصي استمتع بأجواء المنافسات خلال الأيام الأخيرة، وكان لديه ثقة أن فريقة قادر على التأهل وتحقيق الفوز، متقدما بالشكر الجزيل الى اللجنة المنظمة لبطولة القلايل على حسن التنظيم وتشجيعها لهذه الهواية التراثية الاصيلة.
بدوه، قال أحمد ثامر صالح العنزي عضو فريق السيلية أن تحقيقهم الفوز وتأهلهم للنهائي كان بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بثمرة الفريق المتعاون، مشيرا إلى أنه هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها بمنافسات “القلايل”، فقد تابع المسابقة العام الماضي، خاصة فريق السيلية، وكان من مشجعيه، حيث بذل الفريق جهود كبيرة بالرغم منعدم تحقيقه المركز الأول.
وأضاف العنزي في تصريحات مماثلة:”لقد تحمست هذا العام للمشاركة معهم، ونحن نشكر القائد فقد كان متعاونا معنا، لافتا إلى أن جميع الفرق المشاركة في “القلايل” هذا العام هي فرق لديها خبرات كبيرة حتى الفرق التي تشارك للمرة الأولى فقد استعدت جيداً لخوض المنافسات وكانت على قدر الحدث، ولكن في النهاية الجميع مستمتعون بالمشاركة في البطولة.
وثمن عضو فريق السيلية جهود اللجنة المنظمة للبطولة والتي بذلت جهوداً كبيرة من أجل اخراج هذا الحدث الكبير بهذه الصورة المميزة التي تبهر جميع من يتابعه وحتى المشاركين فيه، مؤكداً أنه على المستوى الشخصي لم يكن يتوقع أن تكون البطولة بهذا الإبهار، فلم تترك اللجنة المنظمة شيئاً الا وأعدت العدة له من أجل انجاح البطولة التي أراها ناجحة منذ اليوم الاول للمنافسات.
أما طلال فهد محمد النعيمي عضو فريق مرمي فقال أن الفارق بينهم وبين الفريق المتأهل”السيلية” كان بسيطاً فقط (20) نقطة، ولكن هذه هي الرياضة بها فوز وخسارة، مع أننا نعتبر أنفسنا لم نخسر أبداً، فقد كانت المشاركة ممتعة، وأضاف: إنها المرة الثالثة لي للمشاركة في “القلايل”، ولذلك فإنا أرى في المحمية أمور جمالية كثيرة جداً تحقق المتعة لكل من يشارك في المنافسات، مؤكدا في الوقت نفسه أن الصيد بالطرق التقليدية في محمية العريق بحد ذاته له شكل مميز، ولهذا أنا على ثقة أن جميع المشاركين سواءً المتأهلين أو غير المتأهلين استمتعوا بالمشاركة وبالمنافسات.
يذكر أن عساسة المجموعة الثانية سيدخلون غدا الأحد إلى محمية العريق في جنوب البلاد، موقع بطولة القلايل للصيد التقليدي، وذلك لتحديد مواقعهم داخلها، إيذانا ببدء منافساتهم يوم الاثنين، حيث تضم المجموعة الثانية فرق “بروق” و”العديد” و”دخان” و”لوسيل”.
يذكر أن محمية العريق شهدت يوم الاربعاء الماضي انطلاق أولى منافسات بطولة القلايل للصيد التقليدي 2015 في نسختها الرابعة والتي تستمر حتى نهاية شهر فبراير الجاري.
ويشارك في نسخة هذا العام 15 فريقا من قطر ومن دول الخليج العربي ضمن فرق قطرية، حيث من المتوقع أن تشهد البطولة التي تقام هذا العام برعاية شركة اتصالات أوريدو والمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وشركة التضامن للسيارات وبنك قطر الدولي الاسلامي، منافسات قوية خاصة وأن هذا العام يشهد مشاركة فرق جديدة.
وتهدف بطولة القلايل إلى احياء تراث الآباء والأجداد في قطر على مستوى رياضة المقناص، حيث تنطلق البطولة ايذانا ببدء موسم حافل بهذه الرياضة التراثية المرموقة، فضلا عن أنها تساهم في تأصيل التراث القطري وتعريف الأجيال الجديدة به وحثهم في نفس الوقت على الحفاظ عليه، حيث تعتبر رياضة “المقناص” هي رياضة توارثت عن الاباء والاجداد في قطر ودول الخليج وبالتالي تحمل في ثنايها قيمة تراثية كبيرة.