الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

انطلاق منافسات المجموعة الرابعة في بطولة القلايل

عبدالعزيز الحمادي – بوابة الشرق

بدأت صباح اليوم  في محمية العريق منافسات المجموعة الرابعة والأخيرة المشاركة في بطولة القلايل، التي من المتوقع لها أن تكون على درجة كبيرة من التنافس، خاصة أن كل فرق المجموعة تسعى الى تغيير التوقعات والخروج بأعلى معدل للدرجات المسجلة بالبطولة حتى الآن. وهذا ما أكد عليه قادة فرق المجموعة الذين أبدوا استعدادهم لجعل نتائج مجموعتهم بمثابة مسك الختام في منافسات الفرق المشاركة ضمن التصفيات. وأشار قادة فرق المجموعة الرابعة الى أنهم أعدوا أنفسهم للمنافسة وسوف يعملون على تحقيق أعلى النتائج في البطولة، هذا الى جانب التنافس فيما بينهم وذلك للحصول على فرصة التأهل الى النهائي الذي سيجمع الفرق الأقوى في البطولة التي تم هذا العام تعديل الكثير من الإجراءات والشروط فيها بعد مراجعة ومتابعة كل الملاحظات التي تم إبداؤها خلال وبعد بطولة السنة الماضية.

الفرق المشاركة

وتبدأ الفرق المشاركة بالبطولة المنافسات مع مطلع الفجر وتستمر في بحثها عن الطرائد الثلاث (الظبي والحبارى والكروان) حتى غروب الشمس فتعود الى مواقعها داخل المحمية للاستراحة والاستعداد لفجر منافسات اليوم التالي.

وتشارك أربع مجموعات في بطولة القلايل هذا العام، وتضم كل مجموعة أربعة فرق، كما تتأهل أربعة فرق إلى الدور النهائي للبطولة بواقع فريق عن كل مجموعة.

هذا وقد وصل إلى الدور النهائي فريق الشقب عن المجموعة الأولى وفريق الجدي عن المجموعة الثانية وفريق القوانيص عن المجموعة الثالثة وفي انتظار الفريق الرابع الذي سيلحق بهم إلى النهائيات التي تنطلق في الحادي عشر من الشهر الجاري.

دراسة الاقتراحات

وفي هذا الإطار قالت اللجنة المنظمة إنه قد تم في السنة الثانية للبطولة دراسة الكثير من الآراء والملاحظات من قبل المشاركين والمختصين وجرت الاستفادة منها في تحديد آليات عمل التحكيم على وجه الخصوص وضوابط البطولة بشكل عام وبعد ذلك تم عرض تلك المستجدات على خبراء في المجال وكذلك على قانونيين بحيث تكون آليات التحكيم بالدقة والموضوعية المرجوة وبما يضمن حقوق جميع الفرق المشاركة في البطولة وكذلك لاستمرار السير على هذه القواعد في منافسات السنوات القادمة خاصة أن البطولة من المتوقع لها أن تشهد تطورا وانتشارا واستمرارية في السنوات اللاحقة وبشكل أوسع مما هي عليه الآن.

مرجع للجميع

ولذلك فإن اللجنة تحرص على أن تضع كافة القواعد والأسس التي تسهل سير عمل التنظيم في المنافسات القادمة وبما يجعل من هذه الشروط والأحكام التي تطبقها اللجنة المنظمة في القلايل مرجعا لكل من يعمل في البطولة طالما أنها قائمة أو حتى لما قد يأتي بعدها من بطولات مماثلة سواء في الداخل او الخارج وهو ما أدى إلى تغيير العديد من الإجراءات والضوابط بعد إجراء الدراسة عليها وتمحيصها ليتم استخدامها في البطولة بما يحقق ويعزز أهدافها ويسهل منافسات الفرق ويضمن أفضل تحكيم وتقييم من قبل جميع اللجان الفنية المختصة في البطولة وبما يسهم كذلك في اعطاء الفرق الفرص المناسبة لها لتحقيق أعلى الدرجات التي تسعى الى تحقيقها في البطولة.