الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

انطلاق منافسات المجموعة الثانية في القلايل

0059  ثقافة/ قطر

الدوحة في 8 فبراير/قنا/ تنطلق غدا /الأحد/ منافسات المجموعة الثانية ببطولة القلايل للصيد التقليدي لنسختها الثالثة التي تقام في محمية /العريق/ وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري. وكانت المجموعة الأولى قد شهدت منافسات قوية ، حيث انتزع فريق “العديد” المركز الأول في نهائي المنافسات التي انطلقت منتصف الاسبوع الماضي، واحتل المركز الأول برصيد (270) نقطة باصطياد ظبي واحد وحصل على (30) نقطة، و(12) طائر حبارى ليحصل بذلك على (240) نقطة بحساب (20) نقطة للطائر الحباري الواحد. وجاء في المركز الثاني فريق “فشاخ” بمجموع (190) نقطة باصطياده ظبي واحد بحساب (30) نقطة، و(8) حباري بحساب (160) نقطة ، فيما احتل فريق “برزان” المركز الثالث بمجموع (120) نقطة ، وذلك عن اصطياده (6) طيور حباري. وأصدرت اللجنة المنظمة لبطولة “القلايل” قرارا باستبعاد فريق “الريان” من البطولة ، مع إلغاء نتيجته ، وحرمان بعض أفراد الفريق من المشاركة في أي من البطولات القادمة “للقلايل” لخرقهم شروط وقوانين البطولة. كما شهد نهائي منافسات المجموعة الأولى، تنافسا محتدما بين الفرق ، حيث اتضحت رغبة الفرق المنافسة في تقريب النقاط فيما بينها للمنافسة على المركز الأول ضمن المجموعة الأولى للتأهل إلى المنافسات النهائية للبطولة ، لكن كان لفريق “العديد” الكفة الراجحة في انتزاع المركز الأول بلا منافس. من جانبه، أكد السيد علي بن محمد آل الشيخ الكواري المنسق العام لبطولة القلايل الثالثة للصيد التقليدي تميز النسخة الحالية من البطولة ، وذلك لكونها نتاج بطولتين سابقتين.. مشيرا إلى أنه أصبح هناك اقبال كبير من جانب الفرق الراغبة في الاشتراك بمنافسات “القلايل” ، ولكن وفق النظام المتبع فإن عدد الفرق المسموح بمشاركتها 16 فريقا فقط. وأضاف المنسق العام للبطولة ، في تصريح له اليوم ، أن هذا الأمر له دلالة واضحة على أن بطولة “القلايل” قد اشتهرت وأصبحت لها سمعة كبيرة ، وبالتالي أصبحت هناك رغبة لدى الكثيرين للمشاركة في منافساتها ، لافتا الى أن دخول عناصر من دول مجلس التعاون الخليجي ضمن فرق قطرية أثرى البطولة ، كما أن تغيير المقر الرئيسي لإدارة البطولة إلى مقر أكبر، وبالتالي مساحة أكبر لإدارة البطولة ، بات يتناسب مع حجم هذا الحدث  الكبير. وأوضح أن عساسة المجموعة الثانية “والعساس” هو الشخص الذي يحدده الفريق ويختاره ليدخل إلى موقع الفريق داخل المحمية ، ويختار الموقع المناسب لفريقه لإطلاق الحبارى والكراوين والظبي” ، قد دخلوا بالفعل إلى محمية العريق اليوم لاختيار المكان الأنسب داخل المحمية ليكون مقرا لفرق المجموعة أثناء انعقاد المنافسات، إضافة الى الوقوف على جاهزية هذه المقار وتوافر كافة المستلزمات والأدوات اللازمة للعيش وممارسة القنص خلال البطولة. وقال الكواري إن اللافت في هذه النسخة أنها شهدت مشاركة فرق شابة تشارك لأول مرة ، إلى جانب الفرق التي شاركت في البطولات السابقة ، حيث تبين هذا العام من تجهيزاتهم أنهم أخذوا خبرة من البطولات السابقة ، واستفادوا من سلبياتهم لينافسوا بقوة على لقب البطولة في نسختها الحالية. وأضاف إن نجاح أي بطولة رياضية لابد أن يلازمه تطوير دائم لها، وهذا ما تقوم به اللجنة المنظمة لـ “القلايل”، مشيرا في الوقت نفسه الى أن البطولة في نسختها الحالية هي نتاج تراكمي لخبرات المواسم السابقة. ولفت في هذا الصدد الى ان اللجنة المنظمة تقوم بدراسة أيه أفكار ومقترحات جديدة قبل البدء في تنفيذها، وفي ذات الوقت تتخذ تقارير عن المشاركين واللجان، لتجهيزها للبطولة في نسختها الرابعة حتي تبقى “القلايل” بطولة متميزة محافظة على سمعتها وشهرتها.