الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

انطلاق منافسات المجموعة الثالثة ببطولة القلايل للصيد التقليدي

تنطلق غدا السبت منافسات المجموعة الثالثة ضمن بطولة القلايل للصيد التقليدي لنسختها الرابعة 2015 المقامة حاليا في محمية “لعريق” في جنوب البلاد.

وتضم المجموعة الثالثة في البطولة التي تستمر فعالياتها حتى نهاية شهر فبراير الجاري، فرق “لبرقة” و ” بوهادي” و “الركن” وفريق “برزان”.
وشهد اليوم الجمعة دخول “عساسة” المجموعة الثالثة إلى المحمية، وذلك لتحديد مواقعهم داخل محمية لعريق ايذانا ببدء منافساتهم غدا السبت.
وقال السيد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل للصيدالتقليدي 2015 إن “القلايل” بطولة تراثية تأتي أهميتها من كونها تحيي رياضة توارثها الشعب القطري والخليجي عن أجداده وآبائه الأولين، مشيرا الى أن التكامل والتناغم بين اللجان المنظمة للبطولة عزز من نجاحها وخروجها بصورة مشرقة تليق بدولة قطر الحبيبة.
وأضاف رئيس البطولة في تصريح له اليوم أن منافسات المشاركين في القلايل لنسخة هذا العام تتميز بالأداء القوي وسط متعة واثارة تؤكد أن جميع الفرق بذلت جهودا كبيرة من أجل تحقيق نتائج ايجابية ، متقدما بالتهنئة لفريقي لـ”العديد” و”السيلية” للمجموعتين الاولى والثانية واللذين نجحا في التأهل الى نهائي البطولة، متمنيا في الوقت نفسه التوفيق لفرق المجموعة الثالثة والرابعة.
ولفت المعاضيد إلى أن آراء المشاركين في البطولة هي التي تحدد ما إذا كانت اللجنة المنظمة قد نجحت أم لا على مستوى عمليات التنظيم، مضيفا : “ولذلك فإننا نحرص على عرض آراء المشاركين من خلال وسائل الإعلام لتحفيز القطريين للمشاركة في البطولة التي جذبت إليها أعدادا كبيرة من المشاركين على مدار السنوات الأخيرة، وأصبح هناك حرص من جانب كبير من هواة “المقناص” على المشاركة باستمرار في منافسات بطولة “القلايل” سواء من قطر أو من الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي”.
وعن المشاركة الخليجية في النسخة الرابعة لبطولة القلايل للصيد التقليدي 2015 ، نوه رئيس البطولة إلى أن مشاركة الخليجيين في منافسات “القلايل” تثبت أن البطولة تستقطب كافة فئات المجتمع الخليجي…. ” وهو شيء نفتخر به أن يكون أشقائنا من دول الخليج شركاء معنا في هذه البطولة التي تحيي تراثنا المشترك.”
وأشار المعاضيد إلى أن اللجنة المنظمة للقلايل تعتز بجميع الفرق المشاركة والتي تضم أفضل هواة رياضة “المقناص” سواء القطريين او الاخوة الخليجيين، مؤكدا على أن اللجنة المنظمة للبطولة ومنذ بدء دخول الفرق الى المحمية تعتبر الجميع جزء من عائلة “القلايل” ، حيث تحرص اللجنة على توفير كل ما يلزم الفرق المشاركة حتى تكون الأجواء التنافسية مهيأة بشكل جيد.
جدير بالذكر أن بطولة القلايل للصيد التقليدي تسعى الى إظهار مهارة القناص القطري في طرق الصيد التقليدية الموروثة والمعروفة في الثقافة العربية والخليجية و القطرية على وجه الخصوص.
وتتميز المنافسات ب “القلايل” أنها تقام ضمن محمية طبيعية، وتعتمد على طرق الصيد التقليدية، حيث يشترط على المتسابقين صيد أكبر عدد من الطرائد وهي (الظبي والحبارى والكروان) والتي تقوم اللجنة المنظمة للبطولة بتوفيرها للمتسابقين.
وبحسب اللجنة المنظمة للبطولة، فقد سجل عدد كبير من المواطنين في القلايل هذا العام، حيث شهدت النسخة الرابعة تسجيل فرق قطرية من ضمنها خليجيين ( ليس من ضمنهم قائد الفرق)، حيث تسمح البطولة لمشاركة الاخوة الخليجيين على أن يكون قائد الفريق قطري.
ويشارك في نسخة هذا العام 15 فريقا من قطر ومن دول الخليج العربي ضمن فرق قطرية، حيث من المتوقع أن تشهد البطولة التي تقام هذا العام برعاية شركة اتصالات أوريدو والمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وشركة التضامن للسيارات وبنك قطر الدولي الاسلامي، منافسات قوية خاصة وأن هذا العام يشهد مشاركة فرق جديدة في البطولة.