الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

انطلاقة بطولة القلايل في فبراير – 2013

من جريدة الوطن :

كشفت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل عن موعد انطلاق البطولة المقبلة، حيث ستبدأ في الرابع من شهر فبراير 2013 وتستمر حتى الأول من مارس العام المقبل.

وقالت اللجنة المنظمة إن قائمة المشاركين في بطولة القلايل المقبلة تضم «16» فريقا وتجري اللجنة غدا الاثنين قرعة علنية لتوزيع هذه الفرق على أربع مجموعات كما تعقد اللجنة عقب إجراء القرعة اجتماعاً للحديث عن نظام البطولة وفتح باب النقاش وتبادل الرأي مع الفرق المشاركة.

وأكدت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل أن جميع الفرق المشاركة أوفت بجميع الاشتراطات الموضوعة للبطولة كما أعلنت جاهزيتها من ناحية الإمكانات والتجهيزات لإدارة والإشراف على البطولة. وتعكس بطولة القلايل مهارة القناص القطري في طرق الصيد التقليدية الموروثة حيث يجب على كل فريق مشارك صيد أكبر عدد من الطرائد وهي الضبي والحبارى والكروان دون الاستعانة بأي من أسلحة الصيد الحديثة.

وكشف عبدالعزيز السيد رئيس لجنة التجهيزات عن القيام بتجهيز الكثير من المتطلبات اللازمة لإقامة بطولة القلايل كما قامت لجنة التجهيزات بتوفير كافة الإمكانات والوسائل لنقل المعدات والأغراض بالإضافة إلى أسطول كبير من سيارات الدفع الرباعي كاملة التجهيز للتنقل في موقع البطولة.

وقال عبد العزيز السيد إن فريق لجنة التجهيزات أجرى مسحاً شاملاً للمنطقة المقام عليها البطولة كما وضع تصوراً وتخطيطاً للمعسكر الرئيس وقائمة الخدمات المطلوبة مضيفا: «من الحكمة أن تكون الاستعدادات قبل البطولة بوقت كاف لتدارك أية نواقص قد تطرأ أثناء مرحلة التجهيز». وأكد عبد العزيز السيد على التعاون والتنسيق التام مع الجهات الداعمة المعنية في البطولة، وأشاد بجهود قوة الأمن الداخلية لخويا، وأمن الحدود، والفزعة، وخدمة الإسعاف الطبية في تأمين وسلامة البطولة والفرق المشاركة. وأشار عبد العزيز السيد إلى أن فريق لجنة التجهيزات بالبطولة مشكّل من شباب قطريين يبذلون كل ما في وسعهم لإنجاح البطولة وإخراجها في صورة مشرفة ترقى لمكانة قطر واهتمامها بالتراث الوطني. وقال إن التجربة في البطولة السابقة أكسبت فريق التجهيزات خبرة واسعة وأصقلتهم مهاراتهم التخطيطية والتنظيمية حيث تم التجهيز للبطولة السابقة في «20» يوماً فقط وهو ما شكل تحدياً كبيراً أمام الجميع. أما هذه البطولة فهناك متسع من الوقت لإنجاز جميع المهمات المكلفين بها.

وأوضح عبد العزيز السيد أن لجنة التجهيزات أخذت بعين الاعتبار ارتفاع عدد الفرق المشاركة في بطولة القلايل كما تمت معالجة النواقص، والتغلب على التحديات التي واجهت فريق التجهيزات، إضافة إلى تزويد موقع البطولة بشبكة اتصال متطورة تربط بين الفرق المشاركة كل على حدة من ناحية واللجنة المنظمة للبطولة من ناحية أخرى.

وقال عبد العزيز السيد: «إن فرق التدخل الخاصة قد تم تزويدها بسيارات دفع رباعي خاصة ومجهزة، للقيام بدورها أثناء فترة إقامة البطولة ومنافساتها. كما تم تجهيز البورت كابن في الموقع».

وتضم بطولة القلايل المقبلة «16» فريقا وهي بروق، والجدي، والشقب، والزوير، والعديد، والنشاما، وبوهادي، ورجم عيد، وروض العين، وفشاخ، ولبرقه، ولجله، والقوانيص، وبرزان، والمسحبية، والزعامة.

وتقام منافسات بطولة القلايل على مرحلتين وتشارك جميع الفرق في المرحلة الأولى التصفيات. أما المرحلة الثانية فيشارك فيها الفرق المتأهلة للمنافسة على لقب القلايل. ويحصل الفريق الفائز بالمركز الأول على «500» ألف ريال قطري ورحلة صيد تحدد اللجنة المنظمة وجهتها، وينال المركز الثاني بالبطولة «300» ألف ريال في حين يربح المركز الثالث «200» ألف ريال بالإضافة إلى وجود جائزة بيئة القانص وقدرها «50» ألف ريال.

ومن المعايير الموضوعة لتقييم بيئة المقناص النظافة العامة، وحسن الضيافة، وترتيب العنة من الداخل، والمنظر الخارجي للعنة، والمظهر العام للفريق.

وتقتضي بطولة القلايل مشاركة فرق من القناصين ويتكون كل فريق من 6 إلى 9 أفراد ضمن الفريق الواحد بينهم مصور يكون مكلفاً بتصوير الفريق أثناء المنافسات والقنص، وتحمل جميع طرائد المسابقة شعار بطولة القلايل.