الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

انطلاقة بطولة القلايل الثانية بمحمية العريق

عبدالعزيز الحمادي – اللجنة الإعلامية

انطلقت اليوم السبت بطولة القلايل للصيد التقليدي الثانية التي تقام في محمية العريق، وتستمر حتى الرابع عشر من شهر فبراير 2013 وسط مشاركة (16) فريقا هذا العام.

وأعلنت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل عن رصد جائزة قدرها (10) آلاف ريال ودرع تكريمي لأفضل تغطية صحفية لمنافسات وفعاليات بطولة القلايل خلال فترة انعقادها.

وصرح السيد خالد المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل بأن اللجنة المنظمة للبطولة قد عقدت اجتماعاً لها أمس مع الفرق المشاركة، والموزعة على أربع مجموعات، لوضع اللمسات الأخيرة والتأكد من استعداد الجميع قبل انطلاق البطولة.

وأوضح السيد خالد المعاضيد ان العساسة قد دخلوا إلى محمية العريق اليوم لاختيار المكان الأنسب داخل المحمية ليكون مقراً لفرق المجموعة اثناء انعقاد المنافسات. إضافة الى الوقوف على جاهزية هذه المقار وتوافر كافة المستلزمات والأدوات اللازمة للعيش وممارسة القنص خلال البطولة.

وأكد السيد خالد المعاضيد على التواصل والتفاعل المستمرين بين الحكام المنتشرين مع الفرق داخل المحمية ومقر اللجنة المنظمة وغرفة العمليات في منطقة النخش لنقل النتائج أولا بأول ولتقديم المساعدة والمساندة لاي فريق اذا ما تطلب الأمر ذلك.

وثمّن السيد خالد المعاضيد الدور الذي تقوم به الجهات المختلفة بالدولة، حيث ساهمت في توفير كافة متطلبات الأمن والسلامة في البطولة، وجميع العوامل اللازمة لانعقاد البطولة.. لافتاً إلى دور الشباب في كافة اللجان النوعية التابعة للجنة المنظمة في التحضيرات والاستعدادات للبطولة، والعمل الدؤوب الذي بذلوه في هذا الشأن.

* الدخول للمحمية

وقال السيد خالد المعاضيد ان البطولة تبدأ غدا السبت بدخول فرق المجموعة الاولى إلى مواقعها داخل المحمية، ثم تبدأ فرق المجموعة الثانية في الدخول للمحمية بتاريخ الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وفي اليوم الثلاثين من هذا الشهر تدخل المجموعة الثالثة بينما تبدأ المجموعة الرابعة والأخيرة الدخول بتاريخ 4/2/2013 على ان يسبق دخول العساس دخول كل مجموعة من المجموعات الأربع إلى داخل المحمية.

وأعلن السيد خالد المعاضيد ان الجولة النهائية لبطولة القلايل 2013 ستستمر لأربعة أيام متتالية بداية من الحادي عشر من فبراير المقبل وحتى الرابع عشر من نفس الشهر.

ونوّه السيد خالد المعاضيد بان اللجنة المنظمة راعت في جدول البطولة جهد وطاقة فرق المجموعات عموماً والفرق المتأهلة للدور النهائي خصوصاً. وقامت بتخصيص أيام للراحة قبل انطلاق المنافسات النهائية التي ستحدد هوية الفائز بالمركز الأول في بطولة القلايل هذا العام.

ويشارك ببطولة هذا العام (16) فريقاً هي : فريق بروق بقيادة محمد خليفة مبارك المهندي، وفريق الجدي بقيادة حمد صالح سعيد القريصي، وفريق الشقب بقيادة محمد طالب هادي هليل المري، وفريق الزوير بقيادة جاسم محمد مبارك صقر المنصوري، وفريق العديد بقيادة حسن عمير ناصر حرموص النعيمي، وفريق النشاما بقيادة راشد علي حمد حسين الجربوعي، وفريق بوهادي بقيادة خالد حسن صالح حسن الكواري، وفريق رجم عيد بقيادة محمد جابر راشد الشرقي، وفريق روض العين بقيادة محمد عبدالله النعيمي، وفريق فشاخ بقيادة فيصل عبدالله النعيمي، وفريق لبرقة بقيادة عبدالله خالد سفر الشباعين الهاجري، وفريق لجلعة بقيادة عبدالله حمد خاتم المحشادي، وفريق القوانيص بقيادة سعود جابر متعب الصعاق المري، وفريق برزان بقيادة عبدالله مسعود صقر المضيحكي، وفريق المسحبية بقيادة علي محمد راشد العلي المعاضيد، وفريق الزعامة بقيادة سعيد حمد علي محمد حيدان.

“الشرق” سأل جميع الفرق المشاركة عن الجاهزية فكان ردهم جميعاً:”باسم الله نبدأ”

* جوائز قيمة

ويحصل الفريق الفائز بالمركز الأول على (500) ألف ريال قطري ورحلة صيد تحدد اللجنة المنظمة وجهتها، وينال المركز الثاني بالبطولة (300) ألف ريال، في حين يربح المركز الثالث (200) ألف ريال بالإضافة إلى وجود جائزة بيئة القانص وقدرها (50) ألف ريال.

وقد وضعت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل قواعد وضوابط وأحكاما متكاملة وشاملة للبطولة توفر على الفرق المشاركة والجمهور المتابع السؤال كما تعرفه بكل صغيرة وكبيرة عن بطولة القلايل.

وكانت هذا القواعد نتاجاً لاجتماعات مطولة بين اللجان المختصة واللجنة المنظمة للبطولة أسفرت عن تشكيل لجنة متخصصة والتي قامت بدورها بوضع هذه القواعد.

ومن قواعد وضوابط البطولة المعايير الموضوعة لتقييم بيئة المقناص ومنها النظافة العامة، وحسن الضيافة، وترتيب العنة من الداخل، والمنظر الخارجي للعنة، والمظهر العام للفريق المشارك. وتعتبر اللجنة المنظمة للبطولة ان أي إخلال لبيئة المحمية يعرض الفرد او الفريق بأكمله للاستبعاد. كما يحق للجنة المنظمة إعادة توزيع مجموعات الفرق مرة أخرى في حال انسحاب أكثر من فريق.

وتوفر اللجنة المنظمة غرفة عمليات للتواصل الدائم مع الحكام المنتشرين مع الفرق ولتسجيل النقاط لكل فريق أولا بأول. وفي حال ادعاء فريقين او اكثر لاصطياد نفس الطريدة فانه ينظر في هذه الحالة إلى الفريق الذي بلغ أولا عن الصيد وبالتالي تحسب له النقاط مع الرجوع في جميع الأحوال إلى حكام الميدان… علماً ان جميع الطرائد تحمل شعار بطولة القلايل.

ويحرص الحكم، الذي يرافق الفريق في رحلته اليومية بداية من الفجر وحتى الغروب، على تدوين عدد الطرائد التي صادها الفريق وتوصيل النتائج إلى مقر اللجنة المنظمة وتسليم استمارة النتائج إلى غرفة العمليات عقب العودة من رحلة الصيد في نهاية كل يوم.