الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

اللجنة المنظمة لبطولة القلايل استعدت لإطلاق صافرة البداية

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل اكتمال الاستعدادات الإدارية والفنية والمادية واللوجستية للبطولة المقرر انطلاقها في التاسع عشر من الشهر الجاري والتي تستمر حتى الرابع عشر من شهر فبراير 2013. وأكدت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل واللجان التابعة لها جاهزيتها لإطلاق صافرة البداية للبطولة وستتم الاستعانة للمرة الأولى بأجهزة اتصال حديثة ومتطورة وذات تقنية عالية كتلك المستخدمة بواسطة أجهزة الشرطة. وتضع اللجنة المنظمة للبطولة معايير محددة لتقييم بيئة المقناص ومنها النظافة العامة، وحسن الضيافة، وترتيب العنة من الداخل، والمنظر الخارجي للعنة، والمظهر العام للفريق. ويعد إدخال عنصر التصوير الضوئي والمرئي في منافسات البطولة هذا العام إضافة جديدة وتوظيفاً للتكنولوجيا الحديثة في رسم صورة حية عن المنافسات واسرارها. وفي هذا السياق عقدت اللجنة المنظمة اجتماعاً مع المصورين المرافقين للفرق المشاركة للبطولة حيث تم خلاله استعراض شروط وقواعد لجنة التحكيم في تقييم الأعمال الفنية والابداعية المصورة (الصورة والفيديو)، والتأكد من جاهزية جميع المصورين. ويكون مصور كل فريق مشارك مسؤولاً عن حمل أغراضه ونقلها إلى المكان الذي يريده داخل ميدان البطولة. وتسمح اللجنة المنظمة لبطولة القلايل هذا العام بزيادة عدد المتسابقين لكل فريق إلى تسعة أفراد بعد أن كان ثمانية أفراد فقط في البطولة السابقة ويشترط أن يكون العضو الجديد مصورًا تشجيعاً للمواهب الشابة ممن لديهم ملكة وموهبة التصوير الفوتوغرافي والفيديو. ومن جانبه كشف محمد نهار النعيمي رئيس اللجنة الفنية لبطولة القلايل عن تجهيز غرفة تحكم للحكام في مقر البطولة وتزويدها بأكفأ أجهزة الاتصالات والنواحي اللوجستية. وأكد محمد النعيمي أن بطولة العام تطورت بشكل كبير عن السابق حيث تم وضع قواعد وضوابط وأحكام متكاملة وشاملة للبطولة. فضلاً عن وجود لجان نوعية متخصصة تضمن سير البطولة بصورة منتظمة بعيداً عن حدوث أي خلل إداري أو تنظيمي أو تقني. وأشار محمد النعيمي إلى تخصيص عشرين موجة للاتصالات بين الفرق المشاركة والحكام وغرفة عمليات اللجنة المنظمة. ويكون تواصل كل فريق مع اللجنة المنظمة فقط بحيث لا يطلع أي فريق على مكالمات بقية الفرق أو الحكام. وأوضح محمد النعيمي أن الحكم المرافق للفريق يحصر عدد الطرائد التي صادها الفريق وإرسال النتائج إلى مقر اللجنة المنظمة مباشرة وتسليم استمارة النتائج إلى غرفة العمليات عقب العودة من رحلة الصيد في نهاية كل يوم. وتبدأ المنافسة من الفجر إلى المساء في جميع أيام البطولة. ويشترط في الفرق المشاركة توفير جميع لوازم المعيشة ووسائل الصيد المعتمدة من قبل اللجنة وللفريق الحق في استخدام جميع أنواع الدواب للتنقل وحمل الأغراض. وتوفر اللجنة المنظمة لكل فريق مشارك ببطولة القلايل بيت الشعر والفرش والحطب والماء في موقع الانطلاق فقط ويكون نقلها إلى داخل المحمية على عاتق الفريق. كما ويشترط أن يكون المشارك قطريًا ولائقا طبيا بموجب شهادة معتمدة من جهة رسمية. ويشترط على المشارك دون سن السادس عشر إحضار موافقة خطية من ولي الأمر أو المشاركة برفقة ولي أمره. وحول الأحكام العامة للبطولة قال محمد النعيمي إن أي إخلال لبيئة المحمية يعرض الفرد أو الفريق بأكمله للاستبعاد، ويحق للجنة المنظمة إعادة توزيع مجموعات الفرق مرة أخرى في حال انسحاب أكثر من فريق. وأوضح النعيمي أنه في حال اصطياد أي نوع من الطرائد من قبل الفرق المشاركة ولم يثبته الحكم فإنه لا يتم احتساب نقاطه. كما أنه في حال إظهار أي نوع من الصيد حيًا لا تحسب نقاطه للفريق حتى تتم تزكيتها. ومن ناحيته اكد خالد عبد الرحمن الكعبي رئيس اللجنة المالية بالبطولة أن توفير أسطول من سيارات الدفع الرباعي لتتبع الفرق ونقل الأغراض سيعمل على سير البطولة بسلاسة ومرونة ويساعد المحكمين بالبطولة في مهامهم فضلا عن تقديم دور المساعدة والإسناد للجنة المنظمة للبطولة وجميع الفرق المشاركة. ولفت خالد عبد الرحمن إلى أن التجهيزات المادية أخذت من الوقت الكثير وقام عليها شباب قطريون ليل نهار لإكمال كافة التجهيزات المطلوبة في الوقت المحدد منوّها بمشاركة أسطول سيارات الدفع الرباعي لبطولة القلايل في مسير اليوم الوطني لإعطاء الجمهور فكرة عن هذه البطولة التراثية. بدوره أشار راشد الكبيسي رئيس اللجنة الإعلامية ببطولة القلايل إلى عمل اللجنة الإعلامية طوال أيام البطولة واكد أن الكاميرا ستراقب المنافسات لحظة بلحظة وستكون حاضرة في لحظات الإثارة والتشويق بالبطولة. وأوضح راشد الكبيسي أن اللجنة الإعلامية تتبع آلية جديدة هذا العام من خلال تقديم خدمة إخبارية متميزة للجمهور والفرق المشاركة على حد سواء كما دشنت اللجنة المنظمة موقعاً إلكترونيا لبطولة القلايل تحت عنوان (HTTP://WWW.AL-GALAYEL.COM) بهدف الوصول إلى القارئ الإلكتروني ومتصفح الإنترنت، وتعريف أعضاء الفرق المشاركة بآخر الأخبار عن البطولة عبر هواتفهم الذكية وأجهزة البلاك بيري. هذا وتتوزع الفرق المشاركة في بطولة القلايل على أربع مجموعات، وتضم المجموعة الأولى فرق الشقب، وبرزان، ولجلعه، وبروق بينما جاءت فرق رجم عيد، الجدي، النشاما وفشاخ في المجموعة الثانية. وضمّت المجموعة الثالثة فرق روض العين، بوهادي، القوانيص والزوير. أما المجموعة الرابعة فتحتضن فرق: لبرقه، العديد، المسحبيه والزعامة. وتنطلق منافسات المجموعة الأولى في التاسع عشر من شهر يناير 2013م. أما منافسات المجموعة الثانية فستكون في الخامس والعشرين من يناير المقبل، وتنطلق المجموعة الثالثة في ثلاثين يناير المقبل، في حين تلحق المجموعة الرابعة بالبطولة في الرابع من شهر فبراير المقبل. وتختتم البطولة في الرابع عشر من شهر فبراير 2013

كتب – شريف جمال