الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

العديد” يحافظ على الصدارة بـ “825” نقطة..واليوم يُعلن صاحب بيرق البطولة

حافظ فريق “العديد” على صدارة اليوم الثالث لمنافسات المجموعة النهائية لبطولة القلايل للصيد التقليدي2017، حيث استطاع أن يصيد أمس (9) حباري بـ(225) نقطة وظبي بـ (50) بمجموع (275) نقطة ليصبح مجموع نقاط “العديد” عن كافة أيام المنافسات (825) نقطة ، فيما استطاع فريق “النخش” أن يصيد أمس (10) حباري بـ (250) نقطة ليصبح مجموع نقاطه عن كافة أيام منافسات البطولة (675) نقطة .
أما فريق “الجنوب” فقد صاد أمس (6) حباري بـ (150) نقطة حيث أصبح مجموع نقاطه (600) نقطة ، وأخيراً فريق “برزان” الذي صاد أمس (3) حباري بـ (75) نقطة حيث أصبح مجموع نقاطه (375) نقطة عن كافة أيام المنافسات.
في ذات السياق دعا السيد/ خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس بطولة القلايل الجمهور الكريم لحضور مهرجان تتويج الفريق الفائز بـ “بيرق” القلايل ، حيث أنهت اللجنة المنظمة لبطولة القلايل كافة الاستعدادات لتتويج البطل اليوم الأربعاء .
وقال المعاضيد أن البطولة وهي تقترب من نهايتها قد حققت معظم أهدافها وهو ما يعد نجاح للبطولة في نسختها الحالية ، مشيراً الى أن جميع من عمل في البطولة بذل جهود كبيرة من اجل اخراجها في أفضل صوره بما فيها الفرق المشاركة التي قدمت مستويات متميزة كان لها اثر ايجابي على المنافسات مما زاد من متعتها .

من جانبه وجه الملازم أول عبدالرحمن بن راشد النعيمي رئيس اللجنة الأمنية في بطولة القلايل الشكر لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية قائد قوة “لخويا” على منحنا الفرصة للمشاركة في تنظيم هذه البطولة التراثية الكبرى والتي تقام بهدف الحفاظ على تراث الآباء والأجداد.
ووجه الملازم النعيمي الشكر كذلك الى العميد/ علي سلمان المهندي قائد مجموعة المواكب والدوريات بقوة الأمن الداخلي لخويا على الدعم اللامحدود الذي قدمه للفريق الأمني المتواجد في بطولة القلايل .
وقال الملازم النعيمي أن أداء المهام الامنية بالنسبة لجميع أعضاء اللجنة الامنية على مستوى بطولة القلايل هو عمل هام ، مؤكداً أنه لا توجد أي شكاوى قد وردت الى اللجنة الأمنية على مدار منافسات بطولة القلايل ، مشيراً الى أنه اذا كان هناك أية ملاحظات بسيطة يتم تداركها مباشرة بكل سهولة ويسر .
وأوضح الملازم النعيمي أن اللجنة الأمنية لبطولة القلايل تستخدم أنظمة أمنية حديثة في عمليات التأمين للبطولة متمثلة في سيارات الدفع الرباعي وباقي الأجهزة المساعده في تسيير العمل الامني اليومي .
وأضاف رئيس اللجنة الأمنية أنه بلا شك أن الالتزام بالقوانين والأنظمة واللوائح التي تم اعتمادها من جانب اللجنة المنظمة للبطولة واللجنة الأمنية قد لعب دوراً كبيراً في الحفاظ على سلامة المشاركين في البطولة والمنظمين او حتى الحضور من الجماهير وفي الوقت نفسه سهل من مهمة اللجنة الامنية وجميع أعضاء اللجنة ، مؤكداً أن الجميع ملتزمين بقوانين ولوائح البطولة من الزوايا الامنية سواء أعضاء الفرق التي شاركت في المنافسات أو أعضاء اللجان الفرعية المكلفة بمهام تنظيمية في البطولة بالإضافة الى الجماهير التي تتابع المنافسات يومياً من موقع البطولة .
وقال الملازم النعيمي هذا أن دل يدل على أن هناك حس أمني لدى الجميع هنا وأن الكل حريص على أن تخرج بطولة القلايل بالصورة المشرفة واللائقة .

وأوضح الملازم أول عبدالرحمن بن راشد النعيمي أن دور اللجن الأمنية في بطولة القلايل هو التأمين وضمان السلامة لجميع المشاركين والضيوف ووضع اللوائح اللازمة لضمان تنفيذ القوانين والالتزام بها لما فيه مصلحة المشاركين بما يخدم هذه المسابقة الكبرى من الناحية الأمنية ، وبالتالي يساهم في نجاحها ، مشيراً الى أن تعاون وثيق بين اللجنة الأمنية واللجنة المنظمة للبطولة ، وذلك عبر الاجتماعات التنسيقية المستمرة لتبادل الأفكار بما يساهم في إنجاح العمليات التنظيمية للبطولة ،
وأكد رئيس اللجنة الامنية أن أعضاء اللجنة المنظمة للقلايل متعاونين الى ابعد الحدود مع اللجنة الأمنية ، موجهاً الشكر الى جميع أعضاء اللجنة المنظمة على سعة الصدر لاحتياجات اللجنة الامنية وكل ما هو متعلق بالجوانب التنظيمية بالنسبة للجنة الامنية ، موضحاً ان هذا التعاون لعب دور كبير وساعدنا بلا شك في أداء مهمتنا الامنية في البطولة .
وقال الملازم النعيمي ان القلايل واحده من اكبر بطولات المقناص في منطقة الشرق الأوسط والعمل فيها يتطلب يقظة وتعاون وهي أمور لله الحمد متوفرة سواء بين أعضاء اللجنة الامنية وبعضهم البعض أو بين أعضاء اللجنة الأمنية وأعضاء باقي اللجان العامله في التنظيم وتلك أحد أهم العوامل المساعده لنا في عملنا لتأدية على أكمل وجه ، مشيراً الى أن بطولة القلايل هي بطولة كبيرة ولها قيمتها في منطقة الخليج والشرق الأوسط ، وبالتالي أنا كمواطن قطري أراها بطولة مهمة جداً ونحن نتابعها منذ المواسم الأولى وفي كل نسخه نجد البطولة تقدم شئ بما يخدم المنافسات ويساهم في نجاح البطولة ، مشيراً الى أن البطولة فيها تميز دائم وتشويق وإثارة ومتعه للفرق المشاركة والجماهير التي تتابع منافسات البطولة .
وأضاف الملازم أول عبدالرحمن بن راشد النعيمي رئيس اللجنة الامنية أن اللجنة المنظمة لبطولة القلايل تبذل جهود كبيره في عمليات التنظيم وتحرص دائماً ان تقدم الجديد والمفاجآت في كل نسخة للقلايل وهذا أحد الأسباب الرئيسية في نجاح بطولة القلايل ، مشيراً الى أن بطولة القلايل هي بطولة تراثية هامه على مستوى دولة قطر ومنطقة الخليج ولها شعبية عريضة في المجتمع القطري ، وذلك لأن الدولة حريصة على تعزيز تراث الآباء والأجداد والحفاظ عليه والتحفيز على قيم المشاركة والتحدى لدى هواة ومحبي الرياضات التراثية ، بينما على مستوى الجمهور في قطر والخليج فإن الجمهور حريص على متابعة هذه المسابقات والتي تزيد من متعتهم وتعلقهم بتراث الآباء والأجداد .
وقال الملازم النعيمي أن التواجد في بطولة بحجم القلايل هو شرف كبير للجميع لأن البطولة تقام باسم بلادنا قطر ويشارك فيها أبناء من دول مجلس التعاون الخليجي ونجاحها هو نجاح لبلادنا ، ولذلك فإننا نشرف ونفخر بالتواجد فيها ، مشيراً الى أن القلايل حققت شهره واسعة وبات لها جماهيرية عريضة جداً وهذا يعد نجاح للبطولة .