الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

الحسم اليوم في نهائيات «القلايل»

شهدت منافسات المجموعة النهائية أمس منافسة قوية بين الفرق المشاركة، حيث تبادل فريقا معيذر ولجلعه صدارة المجموعة تسع مرات، لكن حسمها فريق المعيذر في النهائية وتصدر المجموعة بعد منافسات الأمس، فقد صاد فريق «المعيذر» أمس ظبياً واحداً و(8) حبارى حصد بها (190) نقطة، ليصبح إجمالي مجموع نقاط الفريق (480) نقطة، بينما صاد فريق «لجلعه» أمس (4) حبارى و(3) ظباء حصد خلالها (170) نقطة ليصبح إجمالي نقاط الفريق (470) نقطة، أما فريق «السيلية» فقد صاد أمس (1) حباري حصد به (20) نقطة، ليصبح مجموع نقاط الفريق (170) نقطة، أما فريق «العديد» فقد صاد أمس (8) حبارى و(4) ظباء حصد بها (280) نقطة، ليصبح بذلك إجمالي مجموع نقاط الفريق (480) نقطة.

وأعلن خالد بن محمد العلي المعاضيد رئيس بطولة «القلايل» للصيد التقليدي رفع جائزة الفريق الفائز بالمركز الأول في البطولة إلى مليون ريال، بينما ستكون جائزة الفريق الفائز بالمركز الثاني 700 ألف ريال، وجائزة الفائز بالمركز الثالث من 500 ألف ريال، يضاف لتلك الجوائز تلك المرصودة منذ بداية انطلاق البطولة، وهي جائزة الفائز ببيئة القانص والتي تقدر بـ50 ألف ريال، والفائز بجائزة التصوير الفوتوغرافي 30 ألف ريال، أما جائزة أكبر عضو مشارك بالبطولة فهي 15 ألف ريال، وأصغر عضو 15 ألف ريال، بينما ستكون جائزة الفائز بمسابقة الفن التشكيلي 15 ألف ريال للمركز الأول و10 آلاف ريال للمركز الثاني، والمركز الثالث 5 آلاف ريال، أما جائزة أفضل تغطية إعلامية فهي 10 آلاف ريال.

ليكون بذلك مجموع جوائز بطولة «القلايل» هذا العام تقارب 2 مليون و350 ألف ريال.. في خطوة من شأنها أن تعطي دفعة قوية للفرق المشاركة في البطولة بشكل عام والمشاركين في المجموعة النهائية، والتي توج الفائزون فيها أمس السبت في حفل سيقام في معسكر المسحبية.

التغطية الإعلامية

من جانبه قال راشد خليفة الكبيسي رئيس اللجنة الإعلامية لبطولة «القلايل» للصيد التقليدي، إن عدد المتابعين للموقع الإلكتروني للبطولة، وصل إلى 100 ألف متابع منذ بداية البطولة حتى الآن، وهو ما يؤكد أن هناك اهتماما كبيرا بأحداث بطولة «القلايل» وأن الموقع كان أحد الوسائل الإعلامية المهمة التي ساهمت في نقل أحداث البطولة للمتابعين والمشاهدين ومحبي رياضة «المقناص». وقال رئيس اللجنة الإعلامية إن الإعلام أحد العوامل المؤثرة في نجاح الأحداث الكبرى وعلى رأسها الأحداث الرياضية وعندما تكون هناك تغطية إعلامية جيدة، بالتأكيد سوف يكون هناك رضا عام عن الحدث الرياضي من جانب المتابعين له، والحمدلله فإن اللجنة الإعلامية كانت تعرف مهامها جيداً والدور المنوط بها وتم توزيع الأدوار على أعضاء اللجنة وكل عضو باللجنة أدى دوره على أكمل وجه والجميع لم يقصر حتى أننا وصلتنا إشادات كثير من آلاف المتابعين للبطولة.

وأشار راشد خليفة الكبيسي إلى أن التغطية الإعلامية لأحداث البطولة كانت تسير في عدة مسارات منها مسار التغطية الإعلامية اليومية وتزويد وكالة الأنباء القطرية والصحف المحلية بشكل يومي بالمادة الخبرية والصور، وهناك مسار القنوات الفضائية إضافة إلى الإذاعة ومواقع الإنترنت كل هذه الوسائل لعبت دوراً في نقل أحداث البطولة إلى العالم الخارجي.

جهود كبيرة

وأضاف الكبيسي أن هناك جهوداً حثيثة قام بها أعضاء اللجنة الإعلامية، منها وضع خطة إعلامية شاملة قبل انطلاق منافسات بالبطولة، والإشراف على الدروع والكؤوس والهدايا، والقيام بتصوير أحداث البطولة يومياً وتحميل تلك الصور والتي شملت تصوير دخول الفرق والمجموعات وخروجها، ثم تحميل هذه الصور على موقع الفليكر بأحجام الصور المختلفة، إضافة إلى الرصد اليومي لما ينشر من أحداث البطولة في الصحف ووكالة الأنباء القطرية.

وقال الكبيسي: كان من مهام اللجنة الإعلامية أيضاً التنسيق مع قناة الريان الفضائية حول البرنامج اليومي الذي يعرض على القناة وهو برنامج «القلايل»، حيث إن هذا البرنامج كان مميزاً واستقطب مئات المشاهدين، وخصصت له إدارة القناة مجموعة من الإعلاميين القطريين المتميزين الذين دخلوا مع الفرق إلى المحمية وخاضوا معها المنافسات، كما قامت اللجنة بالتنسيق مع وسائل الإعلام الأخرى مثل إذاعة قطر وتليفزيون قطر حول تغطية الحدث، فضلاً عن الإشراف على إصدار المطبوعات والمنشورات التي تعِّرف المشاهدين والمتابعين بالبطولة ودورها وأهميتها على كل الأصعدة. وأضاف رئيس اللجنة الإعلامية في بطولة «القلايل» أن فريق العمل في اللجنة الإعلامية كانت مجموعة مميزه ومحبه للبطولة ومستمتعة بالأجواء ولذلك بذلوا أقصى ما لديهم من جهد من أجل إخراج البطولة في أبهى صورها.

الموقع الإلكتروني

من جهته قال طالب محمد العذبة عضو اللجنة الإعلامية ومشرف الموقع الإلكتروني إن الموقع استقطب العديد من الزوار يومياً، حيث نتواصل يومياً مع الجمهور من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والتي تشمل الفيسبوك والتويتر والانستغرام والفليكر ويتم تحديت تلك البيانات والمعلومات بشكل يومي، لوضع الجمهور في ضوء آخر تطورات وأحداث البطولة.

وأشار إلى أن المواقع الإلكترونية وتحديداً مواقع التواصل الاجتماعي باتت تلعب دوراً مهماً في نقل الخبر على مستوى كل دول الخليج، ونحن هنا في قطر جمهورنا متابع جيد لمواقع التواصل، وبالتالي كنا حريصين على أن تنشر أخبار البطولة أولاً بأول على تلك المواقع، حتى نضع الجمهور في قلب الأحداث والحمدلله نجحنا في ذلك بجهود الفريق الذي عمل معنا.

وقال العذبة: إننا كنا نتابع أخبار الفرق والنتائج على مدار اليوم وكنا حريصين على تحديث أخبارنا باستمرار حتى يجد المتابعون للبطولة كل جديد عند دخولهم على المواقع، مؤكداً على أهمية دور وسائل الإعلام في تغطية الأحداث الكبرى مثل بطولة «القلايل»، مشيراً إلى أنه كانت تصله ردود أفعال آلاف المتابعين في قطر ودول الخليج والجميع يشيد بالبطولة وأحداثها ومنافساتها وقوة الفرق المشاركة.

تحديثات مستمرة

وأضاف العذبة أن الموقع الإلكتروني يحوي كل التحديثات المستمرة اليومية سواء الصور أو التغطيات الإعلامية في الصحف أو المقالات، أيضا فيه تغطيات لحلقات برنامج «القلايل» الماضية والتي عرضت على قناة الريان، وكذلك يضم فيديوهات للفرق والمنافسات وكل المعلومات والبيانات التي تعرف بالبطولة. كذلك البريد الإلكتروني للقلايل يستقبل كل الآراء التي تثري البطولة، وهو INFO@AL-GAYEL.COM

وهذه الآراء تؤخذ بعين الاعتبار من جانب القائمين على التنظيم، كما يوجد على الموقع وسائل الاتصال وأرقام هواتف البطولة.

وقال مشرف الموقع الإلكتروني «للقلايل»: لدينا أيضاً تطبيق الهاتف النقال، وهو نسخة مصغرة من الموقع الإلكتروني وهو موجود على الآبل ستور والأندرويد، ويتم فيها التحديث باستمرار وعرض نتائج الفرق كذلك الصور والمقالات والصحف، وكل أخبار بطولة القلايل يتم تحديثها بصفة يومية وهي موجودة على التطبيق، ودوري مراقبة تلك التحديثات والمعلومات الجديدة.

وأشار إلى أنهم يراقبون كل الحلقات التي يتم تصويرها من قبل شركة عين الشاهين قبل عرضها على الجمهور. وقال العذبة إن الموقع الإلكتروني لبطولة القلايل مترجم للغة الإنجليزية وكذلك التطبيق على الهاتف النقال مترجم للغة الانجليزية وذلك مراعاة أن هناك متابعة عالمية للبطولة.