الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

“الجريان” يقترب من حسم تأهله لنهائي “القلايل”

الدوحة- الشرق

حافظ فريق “الجريان” لليوم الثالث على التوالي خلال منافسات المجموعة الرابعة، ببطولة “القلايل” للصيد التقليدي، على تقدمه على باقي الفرق، في إشارة لاقترابه من اقتناص فرصة التأهل لنهائي القلايل، بـمجموع نقاط (390) نقطة.

حيث صاد السبت(4) حباروات حقق خلالها (80) نقطة بالإضافة إلى (310) التي صادها عن كافة أيام المنافسات ليحقق (390) نقطة مجموع رصيده، فيما يعقبه فريق “مقانيص قطر” الذي استطاع أمس أن يصيد حباروين بـ(40) نقطة ليصبح مجموعه عن كافة أيام المنافسات (180) نقطة، فيما لم يحقق فريق “فشاخ” أي نقاط ليستقر رصيده على (120) نقطة.

من جهتهم أكد مشاركون من أعضاء فرق المجموعة الرابعة أن التباين الكبير في النتائج بين فرق المجموعة خلال الأيام الأخيرة للمنافسات يؤكد أن المنافسات قوية جداً، وأن الفرق تبذل جهودا كبيرة لحصد النقاط، مؤكدين على أنهم خاضوا تجربة مميزة، وشاركوا في إحياء تراث الأجداد واستمتعوا بأجواء البطولة، وأكد المتحدثون أن “القلايل” في كل عام تتطور عن العام الذي يسبقه وأنها في نسختها الحالية حققت أهدافها بنجاح كبير.

في البداية تحدث حمد محمد جابر العذبة عضو فريق مقانيص قطر، قائلاً: المنافسة في هذه المجموعة قوية جداً، وفريقنا عازم على مواصلة المنافسة وبذل أقصى ما لديهم من جهد بغرض تحقيق أفضل النتائج، مشيراً إلى أن المنافسة لن تحسم إلا في النهاية رغم فارق النقاط، وأضاف لقد شاركت مع فريق مقانيص قطر في بطولة أعتبرها مميزة وهي بطولة “القلايل”، حيث إنها المرة الأولى لي التي أدخل فيها محمية “لعريق”، فقد سبق لي أن قمت بالصيد في “لعريق ” و”المسحبية ” قبل أن تصبح محمية، بينما هذه هي المرة الأولى التي أشارك في منافسات في البطولة، موضحاً أن بطولة “القلايل” هي بطولة تؤصل لتراث الآباء والأجداد وتذكر بحياتهم وتعلم الأجيال الجديدة كيف كان يعيش الأجداد، كما أن البطولة تمنح الفرصة للشباب أن يقنصوا مع أناس يتعلمون منهم وهم أكبر منهم، وهذا شيء جيد، وهذا تراثنا وقد وجب علينا الحفاظ عليه، وأضاف العذبة أن قرار إشراك الإخوة الخليجيين في البطولة كان قرارا صائبا بنسبة مائة في المائة، حيث إن أهل قطر ليس عندهم تفرقة، ونحن ننظر أننا شعب واحد، والدليل أن معظم الفرق يشارك معهم خليجيون، ولا يوجد فروق بيننا، حيث إننا يجمعنا تراث وتاريخ واحد، ولذلك فإن مثل هذه البطولات المميزة تجمعنا معاً في أجواء رائعة، وقال حمد محمد جابر العذبة إن الفوز في النهاية هو توفيق من الله -سبحانه وتعالى-، لكن بصفة عامة المشاركة في البطولة هو شرف ومكسب كبير، لأنك عندما “تقنص” مع أناس لديهم خبرات كبيرة في “المقناص” بالتأكيد تتعلم منهم وتستمتع بأجواء “القنص”، مشيراً إلى أن المسابقات التي وضع مصاحبة لمنافسات البطولة هي مسابقات جيدة للغاية والكل مستمتع بها.

ومن جانبه قال محمد علي عامر غدين المري عضو فريق الجريان، إن فريقه قادر على حسم التأهل لصالحه، خاصة أن فارق النقاط بينه وبين باقي فرق المجموعة كبير جداً، وأنه كان على ثقة كبيرة من قدرة فريقه على تصدر المجموعة وحسم التأهل لصالحة، ولكن بالرغم من ذلك فهو مستمر في المنافسة لأن التأهل لن يحسم إلا مع النهاية، وقال المري إنه يشارك في منافسات بطولة “القلايل” للعام الثالث، فقد سبق وشارك مع فرق أخرى، واستمتع بأجواء المشاركات في كل نسخة من البطولة، مشيراً إلى أن البطولة ناجحة بكل المقاييس، وهذا بشهادة جميع المشاركين، لأن كل شيء هنا مرتب ومنظم ودقيق والكل يستشعر ذلك، وأضاف المري توقعت قبل انطلاق البطولة أن تكون المنافسات قوية وبالفعل ما توقعته وجدته، وذلك لأن البطولة تضم فرق قوية ومميزة وبعضهم لديها خبرات كبيرة في “المقناص” بصفة عامة وفي منافسات بطولة “القلايل” بصفة خاصة، فضلاً عن أن جميع الفرق استعدت جيداً لخوض منافسات البطولة، وبالتالي ظهر هذا خلال أيام المنافسات الماضية، وعلى سبيل المثال نجد المنافسة في المجموعة الرابعة رغم أنها تضم ثلاث فرق فقط، نجدها منافسه قوية جداً، وكل الفرق بذلت أقصى ما لديها من جهد بغض التأهل والتوفيق في النهاية من الله- عز وجل-.

وقال سلمان محمد سلمان العامري عضو فريق فشاخ، إنه لا أحد يستطيع أن ينكر أن منافسات هذه البطولة قوية جداً في نسختها الحالية، وإن جميع الفرق المشاركة استعدت جيداً وهدفها التأهل، وإن أعضاء الفرق بينهم أصحاب خبرات في “المقناص”، مشيراً إلى أن أعضاء فريقه بذلوا جهودا كبيرة وقدموا كل ما لديهم، ونحن سعداء بالتجربة وبالمشاركة، ونشكر المنظمين على التنظيم الرائع والإمكانيات الهائلة التي وفروها للفرق المشاركة، وأكد العامري أن بطولة “القلايل” في نسختها الحالية حققت نجاحا كبيرا والفضل للتنظيم الجيد والمنافسات القوية، وأشار إلى أن البطولة في كل عام تتطور وتتجدد، مؤكداً أن جميع أعضاء الفريق على قلب رجل واحد و من أهداف البطولة إيجاد تعاون دائم بين المشاركين، وبالتالي فإن “القلايل” حققت أهدافها.

وقال راشد غانم راشد المهندي عضو فريق الجريان، لقد خضنا تجربة رائعة في هذه البطولة المميزة، والحمد لله حصدنا نقاطاً عالية وكنا موفقين، مشيراً إلى أن فريقه كان تركيزه عاليا على مدار أيام المنافسات، وكان هناك عزم على التأهل، وأضاف المهندي فريقنا والحمد لله كان قد استعد جيداً لخوض منافسات هذه البطولة ولذلك جاءت نتائجنا طيبة، وهذا توفيق من الله -عز وجل- فقد خضنا منافسات قوية جداً في هذه المجموعة، وجميع أعضاء الفريق بذلوا أقصى ما لديهم والجميع استمتع بالمنافسة وبأجواء بطولة “القلايل” الرائعة، وقال لقد شاركت من قبل في منافسات بطولة “القلايل” وهذه المشاركة هي الثانية لي في البطولة، وأستطيع أن أقول إنها بطولة قوية جداً نظير ما رأيته من مستويات الفرق المشاركة، وأشار إلى أنهم على مستوى الفريق بينهم تعاون كبير وانسجام في الأداء، متمنياً تكملة المنافسات وحصد لقب البطولة.

وقال ذياب عبد الله راشد النعيمي عضو مقانيص قطر، إنه خاض مع فريقه منافسة قوية في المجموعة الرابعة، لكنه استمتع بها، وسواء تأهل فريقه أو لم يتأهل فإن التجربة التي خاضها كانت رائعة ومميزة في بطولة تحيي تراث الأجداد، وأضاف هذه هي المرة الثانية لي التي أشارك فيها بمنافسات بطولة “القلايل”، حيث إن فريقنا كان قد استعد للبطولة بشكل جيد وأستطيع أن أقول إن نتائجنا في البطولة مرضية، مؤكداً أن المشاركة في حد ذاتها مكسب كبير لكل أعضاء الفريق التي شاركت في “القلايل”، وأكد النعيمي أن اللجنة المنظمة في بطولة القلايل تقوم بالعديد من المهام التي من شأنها أن ترضي كافة الفرق المشاركة، بل إنها تتواجد في المعسكر عند وصولنا وعند دخولنا المحمية وعند الصيد، في كل مرحلة من مراحل المنافسات، وذلك إن دل فإنما يدل على كبير الاهتمام بكافة الفرق المشاركة، ونحن في الواقع لمسنا هذا الأمر، وعبر النعيمي عن أمله في المشاركة في كافة بطولات القلايل التي أصبحت علامة بارزة في رياضات الصيد التقليدي ليس فقط على مستوى المنطقة بل على مستوى العالم.