الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

“الجريان” يتصدر منافسات المجموعة الرابعة بـ”القلايل”

المصدر: الراية

تقدم فريق “الجريان” في أول يوم منافسات المجموعة الرابعة، ببطولة “القلايل” للصيد التقليدي، باصطياده (7) حبارى حققت له (140) نقطة، فيما تبعه فريق “مقانيص قطر” بـ(100) نقطة حصدها في اليوم الأول باصطياه (5) حبارى، أما فريق “فشاخ” فاستطاع أن يصيد حبارين بـ(40) نقطة.

في ذات السياق تحدث مشاركون من فرق المجموعة الرابعة أن المنافسة في هذه المجموعة سوف تكون قوية، وأنهم مستعدون جيداً وعازمون على التأهل، وأن الأجواء العامة داخل المحمية وفي معسكر البطولة تشجع على بذل جهود كبيرة من أجل التأهل.

وقال أعضاء فرق المجموعة الرابعة، إنهم يعيشون تجربة رائعة ومميزة، وأن نظام البطولة الذي وضعته اللجنة المنظمة مميز، وأن مشاركة الخليجيين أثرت “القلايل”.

وأشاد المتحدثون بالتنظيم والتجهيزات وبالروح العامة بين الفرق، مؤكدين على المشاركة بحد ذاتها في “القلايل” مكسب كبير.

تأييد للأجيال

في البداية قال محمد علي الكعبي قائد فريق مقانيص قطر،إن بطولة “القلايل”تأييد للمواطنين وتأييد للشباب والجيل الجديد، وتساهم بدعم جيل الشباب، وهي تساعد الأجيال الجديدة في التعرف على عادات وتقاليد الأولين وتراث الإجداد فيما يخص حياة وبيئة القانص، فلم يكن يوجد أجهزة حديثة في الأزمنة الماضية وقال الكعبي إن المشاركين جميعهم أهل مقناص، مؤكداً أن المجموعة الرابعة هي مجموعة قوية وسبق للفريق الذي شكلناه أن تشاركنا في عمليات صيد وبطولات من قبل في أكثر من مكان، مؤكداً أنهم عازمون على التأهل.

وأضاف قائد فريق مقانيص أن الأجواء التنافسية في البطولة هي أجواء مفعمة بالتراث وتشجع الجميع على بذل جهود كبيرة من أجل تحقيق نتائج إيجابية ، مشيراً إلى أن فريقه قد استعد جيداً للمنافسات ونحن نعمل أن الفرق تضم أصحاب خبرات في المقناص وأن جميع الفرق تعتزم التأهل.

مشارك إماراتي

من جهته قال بدر راشد حميد المنصوري – فريق مقانيص قطر: أنا مشارك من دولة الإمارات العربية المتحدة، واعتبر نفسي أعيش تجربة جديدة بالنسبة لي أن أقوم بالصيد بالطريقة التقليدية، مؤكداً أنه على ثقة أنه سوف يعيش تجربة رائعة ومميزة خلال منافسات بطولة “القلايل”.

وأضاف : أنا أصيد و”أقنص” من سنوات طويلة، ولكن للمرة الأولى “أقنص” بهذه الطريقة، مشيراً إلى أن الأجواء العامة في البطولة ممتعة وسنكتسب فيها خبرات طيبة بإذن الله.

جمعت أبناء الخليج

وقال المنصوري إن جميع أعضاء فريقه “قوانيص”، وسبق له أن “قنص”معهم، وهم ممارسون جيدون، مشيراً إلى أنه أفضل ما في هذه البطولة أنها جمعت أبناء الخليج ، معتبراً الفوز مطمع كل شخص، ولكن في النهاية التوفيق من الله سبحانه وتعالى، معتبراً الفوز من وجهه نظره الشخصية هو مشاركته في هذه المسابقة.

وأشار المنصوري إلى أن جميع المشاركين في “القلايل”، قطعاً سوف يخرجون بمكاسب كبيرة بصرف النظر عن التأهل من عدمه، وأن الجميع مستمتع بالأجواء وبالطبيعة الخلابة في المحمية وبالنظام الذي تقام عليه المسابقات في البطولة.

وأكد أن التنظيم والتجهيز لهذه البطولة أكثر من رائع وهذا ما استشعر به جميع المشاركين على أرض الواقع منذ اللحظة الأولى لوصولنا إلى موقع البطولة.

تواجد مستمر

من جانبه تحدث جاسم علي الكعبي، قائد فريق الجريان قائلاً : منافسات اليوم الأول من المجموعة الرابعة كانت شيقة ومثيرة، وحققنا نتائج أعتقد أنها ستساعدنا في باقي أيام المنافسات وفي ذات الوقت نحن سعداء بمستوى فريقنا، وأضاف:لقد تواجدت منذ بداية البطولة واطلعت على مشاركات الفرق الأولى والثانية والثالثة، وكنت مع إخواني في فرق المجموعات التي شاركت في البطولة، لدعمهم وتحفيزهم، والمباركة للمتأهلين منهم، مشيراً إلى أنه يفضل أن يكون مع الفرق في كافة المناسبات.

وأضاف: شاركت للمرة الثالثة في منافسات بطولة “القلايل”، وشاركت كعضو، وبعد ذلك شاركت مرتين كقائد فريق، مؤكداً أن “القلايل” هي بطولة مميزة، وأن المسؤولين عنها دائماً ما يبحثون عن الأفضل دائماً.

وقال الكعبي إن تجهيزات البطولة بذل عليها مجهود كبير، وأن اللجنة المنظمة لم تترك شيئًا إلا واستعدت له من أجل إخراج البطولة بالصورة التي تليق بها.

وأوضح قائد فريق الجريان أن كافة فرق المجموعة الرابعة لهم تاريخ طويل في المقناص، مؤكداً أن فريق فشاخ على سبيل المثال فريق لا يستهان فيه، كما أن فريق مقانيص قطر نعرف كل أعضائه ومستواهم وخبراتهم، وجميعهم أهل مقناص وجميعهم أناس أهل”صملة” ولديهم خبرة كبيرة.

وقال الكعبي إن فريقه قادر على مجاراة هذه الفرق ويعتزم تحقيق نتائج إيجابية والظهور بصورة مميزة ، مؤكداً أن أعضاء فريقه جاهزون للمنافسات ولا يخشون أي فريق بل يترقبون الجميع ويقدرون كافة الفرق المشاركة.

وأضاف قائد فريق الجريان : لدينا مشارك خليجي

من المملكة العربية السعودية، تم اختياره كعضو أساسي في الفريق،وهومن أهم الأعضاء بالفريق،مشيراً إلى أن وجود الخليجيين في القلايل يؤكد أن البطولة أصبحت بمثابة البيت الذي يجمعنا، وقال : نحن بحمدالله في قطر والإمارات والسعودية وكافة دول الخليج تربطنا علاقات أخوية، ويجمعنا تراث وتاريخ مشترك، ولذلك نحن نحرص على أن نتبادل المشاركات في البطولات الخليجية المختلفة، على سبيل المثال نحن نشارك في الإمارات بمسابقات الطيور، ونشارك في الكويت والبحرين والسعودية، موضحاً أن أهل الخليج كذلك يشاركون في بطولات قطرية.

نقلة نوعية

من جهته قال حمد العذبة – فريق مقانيص قطر،: أنا أشارك لأول مرة في بطولة “القلايل”، واستعداداتنا للبطولة بدأت منذ فترة طويلة، ونحن نشارك مع فريق سبق لهم المشاركة في منافسات البطولة ولديهم خبرة كبيرة في “المقناص”، وهذا أمر جيد.

وأكد العذبة أنهم سيحدثون نقلة نوعية في البطولة، مقدماً وعدًا للجمهور بذلك، مشيراً إلى أن معهم مشاركين ربما يراهم الجمهور أنهم كبار في السن، لكنهم قادرون على بذل مجهود يفوق مجهود الشباب في هذه البطولة، مؤكداً أنهم أصحاب خبرات هم يعتمدون عليهم ويستمدون منهم الخبرة ، وقادرون على التأهل معهم وبهم.

وأشار العذبة إلى أن بطولة “القلايل” في كل عام تتطورعن العام الذي يسبقه،وهذا هو الشيء الذي جذبنا للمشاركة، مؤكداً أنه يعتبر البطولة هي بطولة عالمية، وليست فقط مجرد بطولة قطرية وخليجية،مشيراً إلى أن كل الناس من كل الدول يتابعون منافسات هذه البطولة، معتبراً المشاركة فيها بحد ذاتها فوز كبير.

وأضاف العذبة : فريقنا فرصته كبيرة في المجموعة الثالثة، ولكنها فرق قوية، وبإذن الله نحن فريق جديد وسوف نضع بصمة في”القلايل”.

أفضل أيام

من جانبه قال ناصر محمد `النعيمي – فريق فشاخ، لقد كنت عساس الفريق واخترت موقعًا متميزًا، وأشارك للمرة الثانية في منافسات”القلايل”،وأتمنى ألاتكون آخر مرة، مشيراً إلى أن المشاركة في القلايل وقضاء 4 أيام بداخلها بالنسبة لهي أفضل أيام العامة، مؤكداً أن البطولة في كل عام أفضل من العام الذي يسبقه.

وأضاف النعيمي : إن اللجان المنظمة التي يتفرع منها عدد من اللجان الفرعية ساهمت في تذليل كافة الصعاب اللوجستية عن الفرق، معتبراً كافة قوانين البطولة وضعت لصالح المشاركين، مؤكداً أن فرق المجموعة الرابعة فرق قوية وسوف تتنافس بشرف من أجل التأهل، ولهذا نحن عازمون على بذل جهود كبيرة وتحقيق الفوز.