الأخبار › مقالات › اخر الأخبار› الأرشيف

إنطلاق منافسات المجموعة النهائية في بطولة “القلايل”

انطلق اليوم الأربعاء منافسات المجموعة النهائية ببطولة “القلايل” للصيد التقليدي، والتي تجري منافسات منذ بداية الشهر الحالي في محمية العريق جنوب غرب البلاد، ويشارك في المجموعة النهائية الفرق المتأهلة من المجموعات الأربعة،

وهي فريق “العديد” المتأهل من المجموعة الاولى، وفريق “المعيذر” المتأهل من المجموعة الثانية، وفريق “السيلية” المتأهل من المجموعة الثالثة، وفريق “لجلعه” المتأهل من المجموعة الرابعة.

من جهته أكد محمد نهار النعيمي رئيس اللجنة الفنية ببطولة “القلايل” أنه يتوقع أن تشهد منافسات المجموعة النهائية تنافس جاد وقوي جداً بين الفرق الأربعة المتأهلة، مشيراً إلى أن تلك الفرق تأهلت بجدارة وعن استحقاق، وسيعمل كل فريق على الفوز وكسب المنافسات.

جاهزية الفرق

وأضاف النعيمي أن هناك بعض الفرق استبعدت من البطولة ، حيث ان اللجنة اضطرت لاستبعادهم، ووجهت انذارات للبعض الاخر وكل ذلك بسبب عدم جاهزية هذة الفرق للبطولة، مشيراً الى ان هناك فرق لم تقرأ الشروط والقوانين الخاصة بالبطولة، بالرغم من الإجتماعات المتكررة التي نظمتها اللجنة الفنية معهم

الأخطاء الشخصية

وقال رئيس اللجنة الفنية أنه في النهاية لدينا فريق واحد سيتأهل للمنافسات النهائية، مشيراً إلى أن الأخطاء الشخصية قد تؤدي الي استبعاد أي من المشاركين وهذا ما حدث في إحدى فرق المجموعة الثانية، مشيراً إلى أن الفريق هو المسؤول الأول والأخير عن أعضائه أمام اللجنة.

الإنذار الواحد

وأوضح انه في حالة حصول الفريق على انذار واحد فقط ، ثم تأهل الفريق للنهائي يخرج للنهائي حاملاً معه الانذار وأي خطأ يرتكبه في النهائي يستبعد فوراً ولا يعامل معاملة الفريق الذي لم توجه له أية انذارات، وقال رئيس اللجنة الفنية أن اللجنة وضعت قاعدة الإنذار الواحد لانه لو تعددت الإنذارات قد يستهتر البعض بالقوانين والشروط وبالتالي لا يكون للانذارات أي جدوى في البطولة ، ولكن من الجولة الأولى الذي لا يلتزم يأخذ انذار، واذا تأهل يأخذ الانذار، واذا بدرت منه أي أخطاء يستبعد نهائياً.حتى لو حدث هذا الخطأ في الساعة الاخيرة من البطولة.

الدوريات الشخصية

وقال النعيمي أنه يعمل في اللجنة الفنية بالبطولة 24 قطرياً مؤهلين ولديهم خبرة، وقبل أن تبدأ البطولة، كنا نعقد اجتماعات دورية مع أعضاء اللجنة، واللجنة مقسمة إلى غرفة عمليات، ومسؤولين تحكيم ميداني، وكذلك الحكام الميدانيين، وقال أنه لأول مرة تطلق الدوريات الشخصية على مدار 24 ساعة في المحمية بالكامل لمتابعة البطولة والتي تؤمن الحماية اللازمة للمحمية وللمشاركين وتساعد الحكام بعدم دخول أي سيارة، وهي كذلك توجه الدوريات الأمينة بحكم أن الدوريات الأمنية متواجدة على الخطوط السريعة، ودور تلك الدوريات كذلك تأمين بيوت الشعر الخاصة بالفرق، وذلك للوقوف على أيه مشاكل قد تحدث معهم .